الأحد 12 شوال / 16 يونيو 2019
04:41 م بتوقيت الدوحة

500 كيلومتر طرق سريعة بالدوحة والمناطق الخارجية

«أشغال» تفتتح حزمة مشروعات استعداداً للعام الدراسي الجديد

الدوحة - العرب

الأربعاء، 29 أغسطس 2018
«أشغال» تفتتح حزمة مشروعات استعداداً للعام الدراسي الجديد
«أشغال» تفتتح حزمة مشروعات استعداداً للعام الدراسي الجديد
بناء على توجيهات القيادة الرشيدة، وتحقيقاً لرؤية «قطر 2030»، تحرص هيئة الأشغال العامة «أشغال» على توفير بنى تحتية متكاملة ومنشآت عامة تخدم القطاعات كافة في الدولة، وعلى رأسها قطاع التعليم، حيث انتهت «أشغال» من تنفيذ جملة من المشروعات استعداداً للعام الأكاديمي 2018 - 2019.

 ففي هذا السياق، سارعت الهيئة من وتيرة الأعمال في عدد من المشروعات التي تخدم عدداً كبيراً من المدارس، وتوفر مداخل آمنة وسلامة مرورية للطلاب، حيث افتتحت جزئياً كلاً من شارع المعاضيد بمنطقة المعمورة وشارع القطارة بالوكرة، وتشير الهيئة إلى أن العمل يسير على قدم وساق لافتتاح تقاطع الشورى وتقاطع فريج كليب الأسبوع المقبل.

كما انتهت «أشغال» من تنفيذ 4 مشروعات جديدة لتطوير الطرق المحلية والبنى التحتية في داخل المناطق المختلفة في 2018، وهي روضة راشد، وشمال بني هاجر، وشرق العزيزية، وروضة أبا الحيران، ليصل إجمالي المشروعات التي تم تنفيذها حتى الآن 28 مشروعاً، حيث تم خدمة 18807 قسيمة سكنية قائمة بالبنية التحتية والصرف، و1829 قسيمة في أراضي المواطنين الجديدة وهو ما يعمل على تسهيل حركة السير أمام الطلاب خصوصاً طلاب المدارس.

كما أنجزت الهيئة ما يقارب 500 كيلومتراً من الطرق السريعة حتى أغسطس 2018 ضمن برنامج الطرق السريعة، والتي تربط طلاب المناطق الخارجية بالدوحة، وتسهّل حركة المرور داخل الدوحة من جهة أخرى.

وكجزء من استراتيجية «أشغال» الخاصة بالسلامة المرورية، ومن أجل الحفاظ على سلامة الطلاب، تمكنت الهيئة من إنجاز 171 مشروعاً جديداً ضمن برنامج السلامة المرورية في محيط المدارس.

وفيما يخص المنشآت التعليمية، استطاعت «أشغال» تنفيذ أعمال إضافية في المدارس لمتطلبات مكافحة الحريق بنحو 33 مشروعاً في 2018.

كما قامت «أشغال» منذ 2013 وحتى الآن بتنفيذ أعمال 73 مدرسة و37 روضة أطفال في الدوحة والمناطق الخارجية، فضلاً عن إقامة مراكز بحثية وتعليمية أخرى مثل مركز أبحاث الأحياء المائية والذي يخدم جامعة قطر بالتعاون مع وزارة البلدية والبيئة، وتشييد مبنى مركز المحاكاة «إتقان» والذي يوفر بيئة حقيقية للأبحاث والتدريب على العمليات الجراحية، والتي تخدم طلاب كلية الطب بجامعة قطر والكوادر الطبية المختلفة.

المناطق الخارجية

إنجاز طرق سريعة جديدة مثل طريق دخان يخدم الطلاب القادمين من المناطق الواقعة غرب قطر مثل الشيحانية ولجميلية ولعطورية وروضة راشد وغيرها، كما حقق افتتاح الطريق الدائري السابع والجزء الجنوبي من طريق الدوحة السريع طفرة مرورية لطلاب المناطق الجنوبية حيث يستطيع الطلاب القاطنون في الوكرة والوكير الوصول إلى جامعة قطر أو المدينة التعليمية في وقت قياسي.

ويأتي افتتاح أجزاء كبيرة من الطريق المداري ليخدم آلاف الطلاب أيضاً، حيث يخدم الطريق العديد من المناطق السكنية ويعمل على خفض زمن الرحلة بين الجنوب والشمال بمعدل يتجاوز 50 %، حيث يستطيع الطالب أن يصل إلى المدينة التعليمية أو كلية المجتمع أو جامعة قطر بشكل مباشر.

كما افتتحت «أشغال» أجزاء كبيرة من مشروع امتداد شارع روضة الخيل، والذي يضم طريق الصناعية وأجزاء من شارع السوق المركزي، وهو ما ساهم في تخفيف الزحام المروري في المناطق المحيطة مثل بوهامور ومسيمير وعين خالد، والتي تحتوي على العديد من المدارس.

جامعة قطر

3 جهات مختلفة كان لها نصيب كبير من المشروعات في الفترة الأخيرة، وهي جامعة قطر وكلية شمال الأطلنطي وكلية المجتمع في قطر، إلى جانب العديد من المدارس القريبة سواء في دحيل أو الدفنة والخليج الغربي والمناطق القريبة، حيث افتتحت «أشغال» عدداً من الطرق التي تخدم آلاف الطلاب يومياً، وفي مقدمتها طريق لوسيل السريع، والذي يربط المرور القادم من قلب الدوحة في اتجاه جامعة قطر، ويختصر وقت التنقل بنسبة تتجاوز 70 %، وجاء انتهاء أعمال مشروع تحسينات طريق الشمال ليعمل على تحقيق انسيابية مرورية كبيرة أمام القادمين من غرب الدوحة مثل مناطق الغرافة والريان والخريطيات وأم صلال، والقادمين من طريق الشمال عن طريق إنجاز تقاطع ازغوى وتقاطع الخريطيات وتقاطع الخيسة وتقاطع أم صلال محمد.

كما قامت الهيئة بتطوير الشوارع المؤدية إلى الجهات الثلاث، منها تطوير منطقة الدحيل لاستيعاب المرور القادم من جميع أرجاء الدوحة، كما تم تطوير وتوسعة أجزاء كبيرة من شارع الجامعة العربية وشارع الدحيل وشارع الطرفة وشارع قطيفان وشارع وادي الجايعة وشارع الشفلحية، فضلاً عن شارع الخفجي الحيوي، والذي تمت توسعته وتحويل الدوارات إلى تقاطعات بإشارات ضوئية، وهو ما حقق انسيابية كبيرة أمام القادمين من تقاطع الدحيل وطريق الشمال.

المدينة التعليمية

تكتسب المدينة التعليمية أهمية خاصة، حيث تستقبل آلاف الطلاب يومياً، والذين يدرسون بالعديد من الجامعات والكليات العالمية والمحلية، لذا افتتحت هيئة الأشغال العامة عدداً من المشروعات، والتي توفر حركة مرورية سلسة وعلى رأسها طريق خليفة أفنيو، والذي تم افتتاح 4 مسارات من الطريق الرئيسي بطول أكثر من 6 كيلومترات إلى جانب دوار تقاطع غرافة الريان وتقاطع بني هاجر الحيوي، والذي يربط بين الدوحة والريان من خلال اتصاله بطريق الريان، والذي تم افتتاح المرحلة الأولى منه.
  
كما أنجزت «أشغال» أعمال السلامة المرورية المحيطة بعدد 171 مدرسة، منها 73 مدرسة تم إنجاز الطرق المحيطة بها خلال النصف الأول من عام 2018، وجاري الانتهاء من 113 منطقة محيطة بالمدارس، بالإضافة إلى العمل على تصميم الطرق المحيطة بعدد 143 مدرسة أخرى.

تم تحديد المدارس المتضمنة في البرنامج بالتنسيق مع وزارة الداخلية واللجنة الوطنية لسلامة الطرق، استناداً إلى دراسة أجرتها وزارة التعليم والتعليم العالي، لاختيار المناطق المدرسية التي هي في أمس الحاجة إلى التطوير وتخفيف الازدحام المروري حولها.

شارع المعاضيد

تم افتتاح أجزاء من المشروع تساهم في تسهيل دخول وخروج الطلاب بشكل آمن إلى المدارس الموجودة في المنطقة، كما تم توفير العديد من مواقف السيارات، ويهدف مشروع تطوير شارع المعاضيد عند اكتماله إلى زيادة الطاقة الاستيعابية للشارع، وذلك لتواجد عدد كبير من المدارس الحكومية والخاصة، بالإضافة الى مدرسة لتعليم قيادة السيارات، حتى أن البعض يطلق على هذا الشارع اسم شارع المدارس، كذلك يهدف المشروع إلى تسهيل حركة المرور في الاتجاهات الجانبية بتوفير 5 دوارات، إضافة الى تعزيز السلامة المرورية لمستخدمي الطريق من خلال توفير طرق خدمية خاصة بالمدارس علاوة على مداخل ومخارج آمنة للمدارس والمنشآت السكنية، وتخصيص أكثر من 1000 موقف على جانبي الطريق لخدمة المدارس والقاطنين في المنطقة على حد سواء.

شارع القطارة

قامت الهيئة بتطوير وافتتاح شارع القطارة بطول 1,4 كيلومتر، وبمسار واحد في كل اتجاه، وربطه بشارع مستشفى الوكرة، وذلك لتسهيل الوصول إلى أكاديمية قطر التابعة لمؤسسة قطر، والتي من المزمع افتتاحها مع بداية العام الدراسي الجديد، ومن المخطط ربط شارع القطارة شمالاً بشارع أبا الحيران وإكمال الأجزاء المتبقية من شارع أبا الحيران، لضمان السيولة المرورية وسرعة الوصول من الأكاديمية إلى الطريق السريع والعكس.

تقاطعا الشورى.. وفريج كليب

كما تقوم «أشغال» حالياً بالعمل على تطوير تقاطع الشورى، والذي يهدف عند اكتماله إلى زيادة عدد المسارات بالتقاطع في جميع الاتجاهات من 3 إلى 4 مسارات، مما سيؤدى إلى زيادة انسيابية الحركة المرورية بالتقاطع، كما تتضمن أعمال المشروع إنشاء شبكة تصريف مياه الأمطار، وخط جديد لمياه الشرب لخدمة مستشفى حمد ويخدم تقاطع فريج كليب عدة مدارس منها مدرسة البيان الابتدائية ومدرسة الدوحة الناطقة بالإنجليزية ومدرسة آمنة بنت وهب الثانوية، ويتضمن نطاق أعمال المشروع تحويل دوار فريج كليب ودوار المرور القديم الى إشارات مرورية، وزيادة سعة الشوارع مع تطوير تقاطع الجزيرة.



التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.