الثلاثاء 17 شعبان / 23 أبريل 2019
07:36 ص بتوقيت الدوحة

تأملات في كلمات سمو الأمير.. علاقة الفساد الإداري بثقة المواطن

تأملات في كلمات سمو الأمير.. علاقة الفساد الإداري بثقة المواطن
تأملات في كلمات سمو الأمير.. علاقة الفساد الإداري بثقة المواطن
ترتبط مسألة الفساد الإداري بضعف الالتزام الأخلاقي، وهو ما يمكن أن يشكل ردود فعل سلبية في ذهن المتعاملين مع المنظمات أو الوزارات المختلفة، ولسنا بصدد تقييم وجود فساد إداري من عدمه، ولكن الحديث عن الصورة الذهنية الناشئة. فوجود ضعف في الالتزام الأخلاقي، سواء على المستوى الفردي، أو مستوى المنظمة، أو البيئة عامة، يؤثر على العمل ككل؛ لذا تزيد مساحة الفساد الإداري إذا تلاقى ضعف الالتزام في أكثر من مستوى، وتظهر تقارير الشفافية ارتباطاً عكسياً بين القوة التنافسية للدول والفساد الإداري، فكلما انخفض الفساد يكون للدولة قدرة تنافسية أكبر ومكانة أفضل، وكلما زاد الفساد قلت التنافسية.
ففي حال وجود قيادة لديها فساد إداري، فبالتأكيد سيكون هناك ضعف في صنع القرار الرشيد، خاصة إذا أدرك المواطن أنه بحاجة لتعامل يحمل نوعاً من الفساد للتجاوز، للوصول إلى مبتغاه، حيث يرى أن الشفافية مفقودة، فلا يعرف كيف يتم صنع القرار، وهل تم صنع القرار بدراسة سليمة وموضوعية وشاملة؟
لذا فإن الابتعاد عن المركزية، مع توفير سياسات وقوانين ضابطة، ويفضل ضمن حوكمة إلكترونية تضمن إتمام العمليات بشكل قانوني، يقلل فرص وجود الفساد، وعدم وجود القرارات الإجرائية في منطقة مركزية تؤثر على مكافحة الفساد الإداري. ويؤثر فصل السلطة التشريعية عن السلطة التنفيذية في إتمام الأعمال بطريقة متكاملة، وتفيد في الاستفادة من العمل التنفيذي في تحسين العمل التشريعي بدون تضارب.
ومن خلال وضوح الإجراءات، وتقليص خطواتها، وتنسيق الأعمال اللازمة مع الجهات المختصة، من خلال نافذة واحدة، يمكن ضمان مكافحة الفساد، وهذا ما تميزت به مراكز الخدمات في الدولة، ويستحق الشكر عليها جميع القائمين عليها، ويتطلب ذلك التوعية بالإجراءات وتوفيرها في مكان يسهل الوصول له. ويساهم في مكافحة الفساد الإداري الالتزام بالهيكل التنظيمي والمسؤوليات، وعدم تداخلها أو تضاربها، أو التعامل مع نقاط اتصال تؤثر على سير العمل.
ففي الوقت الذي نشتكي فيها من البيروقراطية، فإن العمل البيروقراطي، بالرغم من سلبياته، فإنه له إيجابيات في ضمان العمل، ضمن الهياكل والاختصاصات، والمطلوب مزيد من الوضوح لتعزيز العمل اللامركزي، الذي من شأنه أن يساهم في مكافحة الفساد، بعدم تركز السلطة في يد شخص قد تخضع قراراته لآراء شخصية. وإنما ينبع العمل والقرارات المرتبطة به من مصلحة الوطن والمواطن. ففي قطر، نعمل على الأفضل، والأفضل للجميع، فقطر تستحق الأفضل من أبنائها، كلمة قالها حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، وبإخلاص كل من يعيش على أرض قطر، استحقوا! قطري والنعم!
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.