الثلاثاء 14 ربيع الأول / 12 نوفمبر 2019
06:22 م بتوقيت الدوحة

فريق الاستجابة العاجلة للهلال الأحمر القطري يصل جزيرة لومبوك الإندونيسية

الدوحة- بوابة العرب

الأحد، 26 أغسطس 2018
فريق الاستجابة العاجلة للهلال الأحمر القطري يصل جزيرة لومبوك الإندونيسية
فريق الاستجابة العاجلة للهلال الأحمر القطري يصل جزيرة لومبوك الإندونيسية
وصل فريق الاستجابة العاجلة للهلال الأحمر القطري إلى العاصمة الإندونيسية جاكارتا صباح الخميس 23 أغسطس وتوجه مباشرة إلى جزيرة لومبوك الإندونيسية لتقديم المساعدات العاجلة للمتضررين من الزلازل التي ضربت الجزيرة.

واجتمع الفريق مع سعادة السيد أحمد جاسم الحمر، سفير دولة قطر في إندونيسيا، كما اجتمع بالأمين العام للجمعية الوطنية الإندونيسية السيد ريتولا طمايا، لمناقشة آلية تدخل الهلال الأحمر القطري لإغاثة المتضررين جراء الزلازل وقد تم تخصيص مبلغ 200 ألف دولار من صندوق الاستجابة للكوارث لشراء وتوزيع المواد الإغاثية غير الغذائية للمتضررين.

وزار فريق الهلال الاحمر القطري بقيادة ريما المريخي  القائد والمنسق الميداني، المهندسة يسرى يحيى مسؤول الايواء، ومحمد المهندي مسؤول التقارير، المناطق المنكوبة لعمل التقييم الميداني في شمال وشرق لومبوك حيث تعتبر هذه المناطق الأكثر تضررا ً وحاجه للاستجابة العاجلة للإغاثة وفي هذا الإطار بدأ التقييم الميداني بعمل المقابلات مع الاسر في مواقع الايواء لتحديد الاحتياجات ومجالات التدخل المحتملة لدفع الأضرار. 

كما قيم الفريق الوضع الراهن وحاجات تلك المناطق من الإعمار والإيواء بالإضافة لعمليات الإغاثة العاجلة بمسح ميداني لمناطق الزلزال ورفع تقرير مفصل بذلك، هذا وقد أطلق الهلال الأحمر القطري نداء عاجل للجمهور للمشاركة الفاعلة في عمليات الإغاثة العاجلة.

في الوضع الراهن ضرب المنطقة أكثر من 1070 هزة أرضية وارتدادية فخلال وجود فريق الهلال الأحمر القطري في الجزيرة المتضررة لومبوك، حصلت هزة أرضية بقوة 4.3 درجة على مقياس ريختر فجر الجمعة 24 من الشهر الجاري وعلى الرغم من أن تلك الهزة لم ينتج عنها أي إصابات بشرية إلا أنها تسببت بأضرار في المباني. 

وأعلنت الجمعية الوطنية الإندونيسية عن وفاة اثنين من متطوعيها أثناء قيامهم بالمهام الإغاثية، يقدر عدد النازحين بحوالي 417,529 ألف نازح ورفض الكثير العودة لمنازلهم خوفاً من حدوث هزات أخرى مع تكرر الأنزلاقات الأرضية مما يعيق الوصول للمناطق النائية واحتمالية حدوث انفجارات بركانية واقتراب موسوم الأمطار الذي يزيد من معاناة النازحين دون مأوى في ظل هذه الظروف.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.