الجمعة 13 شعبان / 19 أبريل 2019
02:07 م بتوقيت الدوحة

أول رد من الحكومة الفلسطينية على قرار ترمب بوقف المساعدات

رام الله- قنا

السبت، 25 أغسطس 2018
السيد يوسف المحمود المتحدث الرسمي باسم الحكومة الفلسطينية
السيد يوسف المحمود المتحدث الرسمي باسم الحكومة الفلسطينية
أكدت الحكومة الفلسطينية اليوم، أن الإدارة الأمريكية برئاسة دونالد ترمب لم توّف بالتزاماتها المالية تجاه فلسطين منذ أكثر من عام.. مشيرة إلى أن الإعلان الأمريكي عن قطع تلك الالتزامات، خلال الساعات الأخيرة، لم يكن جديدا.

وقال السيد يوسف المحمود المتحدث الرسمي باسم الحكومة الفلسطينية، إن الإعلان الأمريكي يأتي ضمن سياسة" الابتزاز والضغط المرفوضة التي يتبعها الرئيس ترامب تجاه القيادة الفلسطينية لإجبارها على القبول بما يسمى صفقة القرن". 

وشدد المحمود، في بيان بثته وكالة الأنباء الفلسطينية ، على أن الشعب الفلسطيني وقيادته" لن يرضخ لأي ابتزاز ولن يقايض ثوابته الوطنية باي شيء، فالثوابت الوطنية تنتمي إلى المقدس لدى كل فلسطيني، وبالتالي لن تقايَضَ بالمدنس"..مؤكدا أن سياسة واشنطن الحالية تدعم الاحتلال الإسرائيلي وتقضي على اَي بارقة محتملة لإرساء أسس السلام .

وطالب المتحدث الرسمي باسم الحكومة الفلسطينية، كافة الدول التي تعهدت باحتضان عملية السلام أن تتحمل مسؤولياتها تجاه الأوضاع الخطيرة التي تنشأ في فلسطين والمنطقة اثر السياسات التي تدفع بمزيد من التوتر والقلق.

وكانت الولايات المتحدة الأمريكية قد أعلنت مساء أمس إعادة توجيه مساعدات بأكثر من 200 مليون دولار كانت مخصصة لدعم الضفة الغربية المحتلّة وقطاع غزة إلى "مشاريع في أماكن أخرى".

وترفض السلطة الفلسطينية إجراء أي حوار أو لقاء مع الإدارة الأمريكية أو ممثليها منذ السادس من ديسمبر الماضي حينما أعلن الرئيس ترامب اعترافه بالقدس المحتلّة عاصمة لـ"إسرائيل" وقرّر نقل سفارة بلاده إليها.

وكان المجلس الوطني الفلسطيني، قد اعتبر أن قرار الإدارة الأمريكية بإلغاء مساعدات مالية للفلسطينيين، استمراراً لحرب العقوبات المالية التي تنتهجها إدارة دونالد ترامب ضد الشعب الفلسطيني وقيادته للقبول بما يسمى بـ"صفقة القرن".

التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.