الإثنين 13 شوال / 17 يونيو 2019
06:12 م بتوقيت الدوحة

صراع شرس بين رياضيي 45 دولة يبدأ اليوم

أبطال قطر في «أم الألعاب» جاهزون لـ «الآسياد»

جاكرتا- الوفد الإعلامي القطري

السبت، 25 أغسطس 2018
أبطال قطر في «أم الألعاب» جاهزون لـ «الآسياد»
أبطال قطر في «أم الألعاب» جاهزون لـ «الآسياد»
يتأهب أبطال قطر في ألعاب القوى لسباق التحدي وحصد الميداليات في دورة الألعاب الآسيوية، المقامة في إندونيسيا وتُختتم في 2 سبتمبر المقبل، وذلك مع انطلاق منافسات «أم الألعاب» اليوم وتتواصل حتى 30 الحالي، بمشاركة أبطال وبطلات 45 دولة يتنافسون على 47 ميدالية ملونة، وهي تمثّل أكبر مسابقات «الآسياد» من حيث عدد الميداليات الملونة. ويتطلع أبطال قطر إلى مواصلة تألقهم في تاريخ ألعاب القوى بـ «آسياد»، وهم الذين حققوا الكثير من الميداليات الملونة والأرقام القياسية في مختلف السباقات والمسابقات.

وتشارك قطر بكوكبة من الأبطال الذين أعدهم الاتحاد القطري لألعاب القوى ليكونوا جاهزين لـ «الآسياد»، من أجل رفع اسم قطر وتحقيق الأوسمة الآسيوية.

ويتألف «أدعم ألعاب القوى» من 24 رياضياً من الأبطال والبطلات، سيخوضون المنافسة على 15 ميدالية في مختلف السباقات والمسابقات. ويفقد منتخبنا في هذه النسخة الصقر القطري وأيقونة الوثب العالي في القارة معتز برشم، بسبب إصابته قبل شهرين اثنين في ملتقى هنغاريا.

ويقود التحدي الآسيوي البطل العالمي عبدالإله هارون في سباق 400م، وهو متصدر السباق في جولات الدوري الماسي، بجانب البطل عبدالرحمن صامبا صاحب أفضل رقم في العالم للعام الحالي في سباق 400م حواجز، وكوكبة من الأبطال الذين لا ينقصهم الحماس، وهم: حمدي الأمين في الوثب العالي، مصعب آدم العائد بقوة في سباق المسافات المتوسطة، وزميله أبوبكر حيدر وجمال حيران في سباق 800م، وحمزة درويش في سباق 1500م، بجانب مصعب آدم أيضاً في هذا السباق، ومحمد النور، ومحمد ناصر. وفي ألعاب الميدان، يبرز كل من أشرف الصيفي في إطاحة المطرقة، وشقيقه أحمد الصيفي في التخص

ص نفسه. وفي رمي القرص ودفع الجلة، يبرز معاذ إبراهيم. وفي رمي الرمح، يبرز البطل أحمد بدير. وفي سباق السرعة 100م، سيكون البطل القطري توسي سيون حاضراً في السباق بجانب المشاركة في سباق 200م.

وفي سباق الحواجز، سيكون الواعد القطري سعود الحميدي حاضراً في 110م حواجز، كما سيكون هاشم صلاح حاضراً في سباق الموانع 3000م، كما سيشارك البطل ياسر مبارك في سباق المسافات لـ 3000م، ويشارك في السباقات المختلفة مجموعة من الشباب مثل أواب بارو في القرص بالإضافة إلى كل من عبدالعزيز سالم وجبر هلال وعبدالرحمن الخاطر. وستشهد الدورة مشاركة البطل القطري راشد المناعي في الوثب الطويل والوثب الثلاثي بحثاً عن منصة التتويج.

وبالنسبة لمنافسات اليوم، يشارك محمد المناعي في العشاري، وحمدي الأمين في الوثب العالي، وعبدالإله هارون وعباس في تصفيات 400م، وتوسي في تصفيات 100 متر.

لاعبنا يغالب دموعه.. ود. الكواري يواسيه
التميمي يخرج بشرف من ربع نهائي الاسكواش

خرج عبدالله التميمي -نجم «أدعم الاسكواش»- برأس مرفوعة من منافسات الدور ربع النهائي، بعد أن قدّم أداء مشرّفاً أمام البطل الماليزي محمد عدنان أحد المصنفين الأوائل في آسيا، بخسارته أمامه بشوطين اثنين مقابل ثلاثة، حيث تمكّن التميمي من العودة في المباراة بعد أن تأخر بشوطين دون مقابل 12-10 و11-9، وتمكّن من تقليص الفارق في الشوط الثالث بعد أن قدّم أجمل شوط له في البطولة وأنهاه لصالحه بواقع 11-9، وعاد التميمي في الشوط الرابع ليعدل موقفه ويسجل أعلى نتيجة بواقع 11-5. وفي الشوط الفاصل، دان التقدم لصالح التميمي بواقع 5-1، ثم عاد اللاعب الماليزي ليعدل النتيجة 6-6، وتمكّن لاعبنا من التقدم من جديد 9-6، لكن ارتكابه لـ 3 أخطاء نتيجة عدم التركيز والتسرع منح الأفضلية لصالح الماليزي الذي تقدّم 10-9، ومن ثم تمكّن من الاستفادة من توتر التميمي وانتزع بطاقة الدور نصف النهائي.

ولم يتمالك التميمي دموعه عقب اللقاء، وخفف سعادة الدكتور ثاني الكواري -النائب الأول لرئيس اللجنة الأولمبية- من حزن التميمي، وأشاد بكفاحه حتى اللحظات الأخيرة.

وكان الكواري تابع اللقاء، ومعه سعادة جاسم البوعينين الأمين العام للجنة الأولمبية، وخليل الجابر مدير الشؤون الرياضية، وعدد من أعضاء الوفد الإداري.

مواجهة مصيرية صعبة
منتخب السلة يلتقي الصين تايبيه اليوم

يرفع منتخبنا الوطني لكرة السلة اليوم شعار «نكون أو لا نكون» في مواجهته الختامية في الدور الأول أمام الصين تايبيه ضمن المجموعة الثالثة، وذلك في الرابعة عصراً بتوقيت جاكرتا (12 ظهراً بتوقيت الدوحة). ويسعى منتخبنا إلى تفادي الخروج المبكر وإحياء آماله بمرافقة المنتخب الياباني إلى الدور الثاني، خاصة أن «الأدعم» نال قسطاً وافراً من الراحة عقب مباراته أمام اليابان التي خسرها بنتيجة 82-71. وتضم تشكيلة المنتخب:

محمد يوسف، وخالد سليمان، وتانجي جونجو، وخالد رشدي، وفارس افيديتش، وعبدالرحمن يحيى، وناصر الريس، ومحمد عبدالعزيز، وعبدالحليم عيسى، واميز ميكوتيتش، ومصطفى لاشين، ومحمد أمين ميزو.

وقال هاشم زيدان -مساعد المدرب- إن لقاء اليوم لا مجال فيه للتهاون. وأضاف: «فريقنا استعد بشكل جيد لهذه المباراة بعد الفترة الزمنية الكافية التي فصلتنا عن مباراة اليوم، ونتمنى أن نُوفّق في تقديم مباراة ترضي طموحات عشاق كرة السلة في قطر، والفريق لا يعاني من أية إصابات، والكل جاهز للمواجهة».

«سلتنا» الثلاثية إلى ربع النهائي

قطع منتخبنا لكرة السلة الثلاثية بفئة الرجال ورقة العبور إلى الدور ربع النهائي، بحلوله وصيفاً للمجموعة الثالثة مع ختام مباريات الدور الأول أمس، ونجح منتخبنا في تخطي المنتخب الأردني بفارق مريح وصل إلى 14 نقطة (21-7).

وفي اللقاء الثاني، لم ينجح منتخبنا في حسم صدارة بخسارته أمام المنتخب الياباني بنتيجة 15-21، وهي الخسارة الأولى لمنتخبنا في الدور الأول، ولم تؤثر على تأهله.

ويستعد منتخبنا لمواجهة بطل المجموعة الأولى غداً في تمام الساعة الثانية ظهراً بتوقيت جاكرتا (العاشرة صباحا بتوقيت الدوحة).

وأشاد ياسين إسماعيل -مدير منتخبنا الوطني- بالأداء الكفاحي الذي قدّمه الفريق في مباراتي أمس، مؤكداً أن الآمال كبيرة في الصعود إلى ما قبل النهائي.

السباحة تنهي مشاركتها

أنهى منتخبنا الوطني للسباحة مشاركته برقمين جديدين فقد سجل عبد العزيز حسن العبيدلي رقماً شخصياً جديداً له في سباق 50 متراً صدر قدره 31:43 ثانية، بعد أن كان رقمه السابق 31:87 ثانية. وحقق يوسف هشام محمد رقماً جديداً له في سباق 50 متراً صدر أيضاً، ويبلغ 32:23 ثانية، بينما كان رقمه السابق 32:47 ثانية.

يلاقي كوريا الجنوبية في الدور قبل النهائي
«أدعم اليد» يواصل انتصاراته ويطيح باليابان

فاز منتخبنا الوطني لكرة اليد على نظيره الياباني بنتيجة 24 / 17 في المباراة التي جمعتهما اليوم، في ختام الدور الرئيسي، وبهذا الفوز تصدر منتخبنا مجموعته (الأولى)، ليضرب موعداً مع المنتخب الكوري الجنوبي ثاني المجموعة الثانية في الدور قبل النهائي، بعد غد الاثنين، بينما احتل المنتخب الياباني -رغم الخسارة- المركز الثاني، مستفيداً من تعادل السعودية مع العراق، ليلاقي البحرين أول المجموعة الثانية في الدور قبل النهائي. وقد بادر منتخبنا بالتقدم، قبل أن يسجل المنتخب الياباني أول أهدافه، وتبادل الجانبان التسجيل (4-4)، لكن منتخبنا عانى من العقم الهجومي نحو ثماني دقائق، حتى تمكن عبد الرزاق مراد من تسجيل الهدف الخامس، وفي الدقيقة 20 أصبحت النتيجة 8-8، وبعدها كانت اليابان على موعد مع تحقيق أول تقدم لها 9-8، وفي الدقائق الأخيرة سجل منتخبنا أربعة أهداف متتالية أنهى بها الشوط الأول لصالحه 13-10. في الشوط الثاني افتتح المنتخب الياباني التسجيل، بينما انتظر منتخبنا 6 دقائق حتى يسجل أول أهدافه، بعد سلسلة من المحاولات الهجومية الضائعة، ومضت الدقائق العشر الأولى من هذا الشوط بطابع متكافئ، لتصل النتيجة إلى 15-12، ثم بدأ منتخبنا في تحقيق أفضلية تمكن على إثرها من توسيع الفارق إلى خمسة أهداف، ورغم طلب مدرب اليابان وقتاً مستقطعاً إلا أنه لم يمنع استمرار تفوق منتخبنا الذي ابتعد بالنتيجة إلى 22-14، ثم أنهى اللقاء لصالحه بنتيجة 24-17.

هزم هونج كونج بـ 3 أشواط بيضاء
«طائرتنا» تتصدر المجموعة السادسة بلا خسارة

اعتلى أدعم الطائرة صدارة المجموعة السادسة، بتغلبه على منتخب هونج كونج بثلاثة أشواط مع ختام الدور الأول، وتسيّد منتخبنا المجريات، ونجح في تسيير المباراة لصالحه، وسيطر على الشوط الأول وحسمه لصالحه بواقع 25-16.

وفي الشوط الثاني استمر الأدعم بالتقدم، وأنهاه لصالحه 25- 22، قبل أن يفوز كذلك بالشوط الثالث 25-18.

وينتظر منتخبنا سحب القرعة التي ستجريها اللجنة الفنية اليوم لمعرفة منافسه في الدور الثاني الذي ينطلق غداً.

وأبدى الأرجنتيني كاميلو سوتو مدرب الأدعم رضاه عن أداء منتخبنا في مبارياته بالدور الأول، وأشار إلى ارتفاع جاهزية لاعبي منتخبنا بدنياً وفنياً وذهنياً، مشيراً إلى أن التجربة أثبتت أن المنتخب في تطور مستمر من مباراة لأخرى، والدليل التصاعد التدريجي في مستوى الأداء خلال المباريات الثلاثة.

الشرشني يتألق في مياه جاكرتا

تمكّن وليد الشرشني -بطل «أدعم الشراع»- من إنهاء الجولة الأولى من منافسات «اللايزر ستاندرد» في المركز الثاني، خلف بيزي اينبي من هونج كونج الذي سجل أسرع زمن. وواصل الشرشني تفوّقه، وحافظ على وصافة السباق مع نهاية الجولة الثانية وسباقات أمس، وبقي الترتيب كما هو بتصدر لاعب هونج كونج مع تقدم الإيراني دارزي إلى المركز الثالث.

ويستكمل الشرشني منافسات اليوم في تمام الساعة 12 ظهراً.

وفي فئة «اللايزر 4.7»، تمكّن بطلنا الآخر عبدالرحمن النصر من الحلول وصيفاً في الجولة الأولى خلف الياباني نوكيل، فيما جاء الأفغاني أويس ثالثاً، ولم يحافظ النصر على مركزه في الجولة الثانية التي سجل فيها تراجعاً إلى المركز الـ 17.

وسيستكمل النصر جولات السباق اليوم عند الساعة 12 ظهراً.

.. و«الشاطئية» إلى ربع النهائي بجدارة

واصل منتحبنا الوطني لكرة الطائرة الشاطئية تحليقه في سماء إندونيسيا، بعد تغلّبه على منتخب كازاخستان بشوطين نظيفين ضمن دور الـ 16.

ودخل الثنائي شريف يونس وأحمد تيجان -لاعبا «الأدعم»- لقاء أمس بكل بقوة، حيث فرضا أسلوبهما على الثنائي أليكسي كلشكوف وألكسندر بابيشيف؛ مما جعل الشوط الأول ينتهي بفارق هو الأكبر في مواجهات «الأدعم» في المنافسات بواقع 21-8. الشوط الثاني حاول المنافس العودة، لكن منتخبنا ظل متقدماً، وحسم الشوط 21-18 وتأهل عن جدارة. ويلاقي اليوم منتخب إيران المكون من فاكيلي اراش وسالمين بهمان، علماً أنه الفريق الذي خسر أمامه منتخبنا بـ 1-2 في الدور الأول.

ومن جهته، أشاد الأرجنتيني بابلو بيرنالدي -مساعد مدرب «الأدعم» بالمستوى الكبير الذي ظهر به الثنائي شريف يونس وأحمد تيجان طوال المواجهات الـ 4 الماضية.

وقال: «فزنا على منتخب متمرس. لا بد أن نطوي صفحة هذا اللقاء للتركيز على مباراة اليوم، وننتظر مردوداً يليق بترتيبنا على المستوى الدولي وسمعة الطائرة الشاطئية القطرية. هدفنا تحقيق اللقب الآسيوي للمرة الأولى في تاريخنا».

أحمد الدرويش: نتوقع حصيلة جيدة مع الختام

تقدّم أحمد يوسف الدرويش -نائب رئيس الوفد الإداري القطري- بالتهنئة إلى منتخب الطائرة الشاطئية، مؤكداً أن الفوز يُعدّ خطوة جديدة نحو إحدى الميداليات. وقال: «نتمنى أن يظهر لاعبو (الأدعم) اليوم بصورة أفضل. ونحن نتوقع منهم تحقيق إنجاز جديد للرياضة القطرية، مع تمنياتنا بالظفر بالذهبية طبعاً».

وحول إنجازات البعثة القطرية، قال الدرويش: «بدأت النتائج تظهر بعد تحقيق حمد المري لأول ميدالية برونزية في اختصاص الرماية دبل تراب للرجال، بالإضافة إلى تأهل منتخبات اليد والشاطئية والطائرة.

 وننتظر الكثير من أدعم ألعاب القوى. وأعتقد أن المحصلة ستكون أفضل بكثير في ختام الألعاب الآسيوية».








التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.