الإثنين 22 رمضان / 27 مايو 2019
06:07 ص بتوقيت الدوحة

واشنطن vs واشنطن

واشنطن vs واشنطن
واشنطن vs واشنطن
مصادفة نادرة أن يشاهد جمهور السينما بمدينة الدوحة الممثل السوبر ستار (دينزل واشنطن) وابنه القادم الجديد (جون ديفيد واشنطن)، في فيلمين مختلفين في الأسبوع نفسه. يؤدي (دينزل) في فيلم المُعادل «2 the equalizer» الذي حققه المخرج الأميركي أنطوان فوكوا (1966) دور عميل متقاعد بماضي غامض، يستغل مهاراته لتحقيق العدالة. ويجسّد (جون ديفيد) شخصية رون ستالوورث -وهو أول ضابط شرطة أميركي من أصول إفريقية يتمكن من التسلل إلى أحد تجمعات «الكوكلوكس كلان» العنصرية في أواخر سبعينات القرن الماضي، في فيلم «رجل الكوكلوكس كلان الأسود» الذي حققه المخرج المعروف سبايك لي (1957).
لخّصت «الجارديان» مضمون فيلم «إكولايزر» بقول مأثور لطائفة سياسية مناصرة لحق المواطنين الأميركيين في امتلاك الأسلحة (إن الشيء الوحيد القادر على إنقاذ شخص سيئ يحمل مسدساً هو وجود رجل محترم يحمل مسدساً). وعلى الرغم من ظهوره في السينما ما يقارب من 4 عقود، فإن هذه هي المرة الأولى التي يشارك فيها دينزل واشنطن في جزء ثانٍ من فيلم سينمائي، ويمكن القول إن فيلم «رجل الكوكلوكس كلان الأسود» أحد أفضل أفلام المخرج المعروف سبايك لي وأكثرها إثارة للجدل.
قرأ رون ستالوورث إعلاناً في صحيفة «كولورادو سبرينغز» يدعو إلى انضمام أعضاء جدد للجماعة، (اعتقدت أنها مزحة) يقول ستالوورث، تحدثت بالهاتف منتحلاً شخصية رجل أبيض: (أنا فلان، أكره السود، وأكره اليهود، والمكسيكيين، والأيرلنديين، والإيطاليين، والصينيين.. أكره حقا تلك الجرذان السوداء، وأي شخص لا يملك دماً آرياً أبيض).
صرّح رون ستالوورث -تقاعد قبل سنوات ويعيش في مسقط رأسه بالباسو- لصحيفة «دنفر بوست»: (دينزل هو المفضل لي، كنت أتمنى أن يجسّد شخصيتي، عمره الآن 63 عاماً، كنت في ذلك الوقت في سن 25، لكن شاءت الظروف أن يلعب الدور ابنه جون ديفيد).
لا مجال هنا للمقارنة بين دينزل وجون ديفيد، الفروق هائلة. كان جون ديفيد في الخامسة عندما شاهد والده دينزل يؤدي على خشبة مسرح شكسبير في نيويورك. تاريخ حافل ومذهل، ربما المستقبل يحمل الكثير لجون ديفيد إذا استمر في أداء أدوار مؤثّرة في السينما.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.