الإثنين 18 ربيع الثاني / 16 ديسمبر 2019
01:55 م بتوقيت الدوحة

طبقًا لتقرير تصنيف شنغهاي العالمي للجامعات بحسب الموضوع لعام 2018

جامعة قطر ضمن أفضل 50 جامعة عالمية في "هندسة الاتصالات"

الدوحة- بوابة العرب

الأربعاء، 15 أغسطس 2018
جامعة قطر ضمن أفضل 50 جامعة عالمية في "هندسة الاتصالات"
جامعة قطر ضمن أفضل 50 جامعة عالمية في "هندسة الاتصالات"
احتلت جامعة قطر المركز 48 في "هندسة الاتصالات" طبقًا لتقرير تصنيف شنغهاي العالمي للجامعات بحسب الموضوع لعام 2018، حيث حققت الجامعة قفزة نوعية بالنسبة لنتيجة العام الماضي إذ دخلت ضمن قائمة أفضل (51-75) جامعة عالمية في عام 2017.

يقوم تصنيف شنغهاي العالمي للجامعات بحسب الموضوع لعام 2018 على تقييم الجامعات ضمن 52 موضوعا في مجال العلوم الطبيعية، الهندسة، علوم الحياة، العلوم الطبية والعلوم الاجتماعية. ويرتكز التصنيف على المنشورات في المجلات ذات الصلة بموضوع الإنتاج العلمي المنشور. ولا ترتكز حسابات التصنيف على العدد الإجمالي للمنشورات فقط بل إنها تشمل أيضا الاستشهاد ونسبة المنشورات المنتجة بالتعاون مع الشركاء من القطاع الصناعي. كما أنها تختلف حسب موضوع الإنتاج العلمي. ويتم جمع البيانات المتعلقة بالمطبوعات من قاعدة بيانات "InCites".

وبالإضافة إلى تحقيق المركز 48 في "هندسة الاتصالات"، دخلت جامعة قطر ضمن قائمة أفضل (200-151) جامعة عالمية في "الهندسة الكيميائية"، وقائمة أفضل (300-201) جامعة عالمية في "علوم وهندسة الحاسب"، "الهندسة الكهربائية والإلكترونية"، "علوم وهندسة الطاقة" و"علوم وهندسة المواد"، فضلا عن قائمة أفضل (500-401) جامعة عالمية في "علوم الكيمياء".

في تعليقه على هذا الإنجاز، قال الدكتور حسن الدرهم، رئيس جامعة قطر: "تحقق جامعة قطر منذ سنوات تقدما ملحوظا في تصنيف الجامعات، ونحن نفتخر بالإنجاز الذي أحرزته الجامعة في تصنيف شنغهاي العالمي للجامعات للتخصصات العلمية لعام 2018، حيث دخلت قائمة أفضل الجامعات العالمية في سبعة مجالات، محققة المركز 48 في "هندسة الاتصالات". كما حققت الجامعة قفزة نوعية في مجال "هندسة الاتصالات" بالنسبة لنتيجة العام الماضي إذ دخلت ضمن قائمة أفضل (51-75) جامعة عالمية في عام 2017. 

ويعتبر هذا الإنجاز قيمة مضافة على برامج جامعة قطر في مجال الهندسة بشكل عام، وهندسة الاتصالات والهندسة الكهربائية والإلكترونية بشكل خاص، إذ إنه يسلط الضوء على تماشي هذه البرامج مع أفضل المعايير العالمية. كما أنه يعتبر نتيجة الشراكات التي بنتها جامعة قطر مع المؤسسات المحلية والعالمية، حيث تسهم هذه الشراكات في دعم البرامج التي تقدمها الجامعة، كما أنَّها تسهم في تحقيق التزامها بتوفير مخرجات أكاديمية وبحثية ذات جودة عالية، والعمل على تلبية الاحتياجات المحلية والإقليمية مع الالتزام بالمعايير الدولية وأفضل الممارسات العالمية".

ومن جانبه، قال الدكتور درويش العمادي، رئيس الاستراتيجية والتطوير ورئيس لجنة التصنيفات بجامعة قطر: "تعتبر جامعة قطر من الجامعات المرموقة من حيث التميز الأكاديمي والبحثي في العديد من المجالات، ويسرنا أن تدل النتائج الجديدة لتصنيف شنغهاي العالمي للجامعات بحسب الموضوع على ذلك. ويشهد هذا الإنجاز على العمل الدؤوب والتميز الأكاديمي والالتزام لدى أعضاء هيئة التدريس وموظفي الجامعة.

بالإضافة إلى ذلك، أطلقت جامعة قطر في هذا العام استراتيجيتها الجديدة التي تقوم على إنجازاتها وخبرتها نحو تعزيز مكانتها كجامعة رائدة في التميز الأكاديمي والبحثي في دولة قطر والمنطقة".
 

التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.