الثلاثاء 16 رمضان / 21 مايو 2019
03:30 ص بتوقيت الدوحة

عنابي اليد يفوز على نظيره الماليزي في أولى مبارياته بدورة الألعاب الآسيوية

جاكرتا- قنا

الإثنين، 13 أغسطس 2018
. - عنابي اليد
. - عنابي اليد
حقق المنتخب القطري لكرة اليد اليوم، فوزا كبيرا على نظيره الماليزي بنتيجة 64 / 11، في بداية مشواره ضمن مسابقة كرة اليد بدورة الألعاب الآسيوية الثامنة عشرة التي تفتتح رسميا في العاصمة الإندونيسية جاكرتا يوم، السبت، المقبل وتستمر لغاية الثاني من شهر سبتمبر المقبل.

وشهدت المباراة تفوقا كاملا للمنتخب القطري في ظل الفارق الكبير في المستوى والإمكانيات مع المنتخب الماليزي الذي يشارك لأول مرة في دورة الألعاب الآسيوية.

بدأ المنتخب القطري المباراة بتشكيلة مكونة من رشيد يوسف وعبدالرزاق مراد ومصطفى هيبة وأمين زكار ورافائيل كابوتي وأحمد مددي وفراس الشايب، وكانت بداية المباراة متكافئة حيث تبادل المنتخبان التسجيل حتى وصلت النتيجة إلى 3 / 3 ثم بدأت الكفة تميل لمصلحة المنتخب القطري الذي بدأ في فرض تفوقه ليحرز ستة أهداف متتالية تقدم بها 9 / 3 ، ورغم عودة المنتخب الماليزي للتسجيل إلا أن المنتخب القطري واصل تفوقه ليبتعد بالنتيجة إلى 16 / 5 ليطلب المدرب الماليزي وقتا مستقطعا ولكن دون جدوى حيث استمرت السيطرة القطرية لتصل النتيجة إلى 26 / 6 قبل أن ينتهي الشوط الأول بواقع 33 / 7.

وفي الشوط الثاني لم يتغير شيء في مجرى المباراة التي سارت من جانب واحد لمصلحة المنتخب القطري في ظل الفارق الكبير في المستوى بينه وبين نظيره الماليزي ليتقدم 42 / 9 في الدقيقة العاشرة ثم 49 / 10 في منتصف الشوط ورغم الفارق الكبير واصل المنتخب القطري اللعب بكل قوة وجدية ولم يترك أي فرصة للمنتخب الماليزي من أجل مجاراته ليصل بالنتيجة إلى 54 / 11 في الدقيقة العشرين وزاد غلته من الأهداف في الدقائق العشر الأخيرة في الوقت الذي لم يسجل فيه منافسه أي هدف لتنتهي المباراة بفوز المنتخب القطري بنتيجة 64 / 11.

وأكد السيد يوسف الهيل مدير المنتخب القطري لكرة اليد أهمية الفوز الذي حققه المنتخب القطري على ماليزيا وقال إن المباراة الأولى دائما مهمة ولكن في الحقيقة مواجهة ماليزيا ليست مقياسا لأنه يشارك لأول مرة في تاريخه في بطولة آسيوية رسمية ولذلك منتخبنا لم يختبر جديا ولكننا على ثقة بأنه سوف يظهر على حقيقته في المباراة المقبلة أمام إيران والتي لا بد من الفوز بها من أجل تصدر المجموعة وتأكيد الصعود إلى الدور الثاني.

وأضاف الهيل : "توجد منتخبات قوية مثل البحرين وكوريا الجنوبية واليابان الذي تطور كثيرا ولذلك فإن المستوى الحقيقي سوف يظهر في الدور الثاني، ونتمنى التوفيق والحفاظ على الميدالية الذهبية التي توج بها منتخبنا في الدورة الماضية".

وعلى صعيد آخر، يلتقي المنتخب القطري الأولمبي لكرة القدم مع نظيره التايلاندي غدا، الثلاثاء، في بداية مشواره ضمن مسابقة كرة القدم بدورة الألعاب الآسيوية "جاكرتا باليمبانج 2018".

ويبحث المنتخب القطري عن الفوز قبيل مواجهته للمنتخب الأوزبكي بعد أقل من 48 ساعة على لقاء تايلاند.

وتبدو حظوظ المنتخب القطري جيدة بوجود العديد من الأوراق الرابحة مثل خالد منير وطارق سلمان وسعود فرحان وتميم المهيزع وإلياس أحمد والحارس محمد البكري بالرغم من النقص الكبير في صفوفه لغياب الهداف المعز علي وأكرم عفيف وبسام الراوي وعبدالله عبدالسلام بسبب تواجدهم مع السد والدحيل في استعداداتهما لربع نهائي دوري أبطال آسيا.

ويلعب المنتخب القطري الأولمبي لكرة القدم في المجموعة التي تضم بجانبه تايلاند وأوزبكستان وبنجلاديش حيث سيصعد أول وثاني كل مجموعة إلى دور الـ16، بالإضافة إلى أفضل منتخبين يحتلان المركز الثالث في المجموعات.

يشار إلى أن المنتخب القطري أحرز الميدالية الذهبية لمسابقة كرة القدم بدورة الألعاب الآسيوية في نسخة الدوحة 2006 بعد فوزه على المنتخب العراقي 1 / 0 في المباراة النهائية ليكون ثاني منتخب عربي يتوج بالميدالية الذهبية للأسياد بعد المنتخب العراقي.

كما يستهل المنتخب القطري لكرة السلة يوم غد الثلاثاء مشواره في دورة الألعاب الآسيوية الثامنة عشرة بمواجهة منتخب هونج كونج.

ويطمح المنتخب القطري لكرة السلة بقيادة مدربه البريطاني تيم لويس إلى تحقيق انطلاقة إيجابية تؤكد تصاعد خطه البياني مؤخرا في تصفيات كأس العالم خاصة بعد تأهله إلى الدور الحاسم.

وأدى المنتخب مرانا استشفائيا مساء اليوم للتخلص من حالة الإرهاق بعد وصول المنتخب صباحا إلى جاكرتا قبيل أن يقوم المدرب تيم لويس بوضع لمساته النهائية والعمل على بعض الخطط التكتيكية.

وتضم تشكيلة المنتخب القطري لكرة السلة: محمد يوسف، خالد سليمان، تانجي جونجو، خالد رشدي، فارس افيديتش، عبدالرحمن يحيى، ناصر الريس، محمد عبدالعزيز، عبدالرحيم عيسى، أميز ميكوتيتش، مصطفى لاشين، محمد عبدالمعطي.

وقد أكد تيم لويس مدرب المنتخب القطري لكرة السلة على أن المباراة لن تكون سهلة خصوصا وأن هناك بعض الظروف التي واجهت المنتخب من ناحية تغير طبيعة المناخ ونوعية الطعام، بالإضافة إلى الإرهاق بسبب رحلة الطيران الطويلة، منوها بأن اللقاء أمام منتخب هونج كونج يختلف عن المواجهات التي خاضها المنتخب في الفترة الأخيرة.

وأشار المدرب إلى غياب اللاعب محمد عبدالمعطي حيث سيصل غدا إلى إندونيسيا وربما يكون جاهزا في لقاء اليابان المقبل.

وقال: "أنا راض عن حالة الفريق بعد المعسكر الأخير الذي أقمناه في صربيا ونسعى إلى تحقيق نتائج مشرفة في هذه الدورة خاصة بعد أن قدمنا صورة جيدة في تصفيات المونديال وستكون هذه المشاركة محطة مهمة قبيل مرحلة الدور الحاسم".








التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.