الأحد 10 ربيع الثاني / 08 ديسمبر 2019
10:24 ص بتوقيت الدوحة

خطط وبرامج خاصة للنظافة العامة خلال عيد الأضحى

الدوحة- بوابة العرب

السبت، 11 أغسطس 2018
. - استعدادات النظافة العامة لعيد الاضحى  4
. - استعدادات النظافة العامة لعيد الاضحى 4
أتمت إدارة النظافة العامة بوزارة البلدية والبيئة الاستعدادات والتحضيرات لعيد الأضحى المبارك ، بما في ذلك جهود وخدمات تنظيف مصليات العيد وتجهيزها لاستقبال المصلين.

حيث وضعت خطط وبرامج خاصة تمثلت بتوفير فرق ميدانية للمتابعة والمراقبة على مدار الساعة،  بالاضافة الى عمل عمليات مكثفة بمختلف المرافق خاصة لاماكن الترفيه والشوارع التجارية والعامة.

 وتوفير فرق ميدانية خاصة لنظافة الكورنيش والحدائق العامة وزيادة عدد الحاويات على الشواطئ العامة بالدولة، وتنظيف وكنس مصليات العيد بالدولة .

  وكشف السيد سفر مبارك آل شافي مدير إدارة النظافة العامة بوزارة البلدية والبيئة بان الخطط والبرامج الخاصة لتسيير أعمال النظافة لعيد الأضحى المبارك تأتي من خلال حرصهم لتقديم أفضل الخدمات للجمهور. حيث تقوم الادارة برفع المخلفات من جميع المدن والمناطق بالدولة.

وأكد السيد سفر آل شافي بأن أعمال النظافة العامة مستمرة على مدار الساعة خلال فترة عيد الأضحى المبارك ، حيث تم تشكيل فرق ميدانية خاصة لهذه المناسبة وسوف تغطي هذه الأعمال جميع المدن والمناطق بالدولة والتركيز على المواقع العامة التي تحظى باهتمام وعناية خاصة واقبال كبير من الجمهور, مثل  منطقة الكورنيش والحدائق والمنتزهات العامة والشواطئ بالعامة بالدولة .

بالإضافة إلى السوق المركزي والمقصب الآلي , حيث تجد هذه المواقع اهتماماً كبيراً لما ينتج منها من كميات كبيرة من المخلفات يتطلب توفير الحاويات بأعداد كافية ورفعها أولاً بأول .

أما بخصوص البرامج  اليومية لخدمات النظافة , فقد أكد السيد سفر على استمراريتها حسب البرنامج اليومي حيث أنها لا تتأثر بمثل هذه الحالات الاستثنائية بل تسير وفقاً للخطط والبرامج , حيث تجرى بانتظام وعلى مدار الساعة , وأن الادارة تراعي النواحي الدينية وحقوق العبادة للعمال والسائقين المسلمين حيث يتوقف عملهم خلال فترة صلاة العيد ومن ثم استئناف العمل بعد ذلك حسب البرنامج .

 وعن الملاحظات التي قد تؤثر على سير العمل خلال فترة أيام العيد , أشار  بأنه تم وضع في الاعتبار كل المتغيرات التي قد تؤثر على سير العمل مثل الرمي العشوائي للمخلفات والذبح خارج المقاصب وترك هذه المخلفات في الحاويات المنزلية او رميها أرضاً في الساحات والميادين  رغم طبيعتها التي تستوجب المعالجة الفورية تجنباً للأضرار الصحية والروائح الكريهة. بالإضافة إلى الاغلاقات المؤقتة لبعض الشوارع مما يعيق دخول السيارات لرفع الحاويات في وقتها المحدد. ولمعالجة مثل هذه الحالات تم توفير فرقة طوارئ مجهزة بالآليات والمعدات لمتابعة الأعمال بالمناطق وكذلك تحسباً لوقوع بعض الحوادث المرورية التي تستوجب نظافة الموقع أولاً بأول لأهميتها.

كما أعطت الادارة الأماكن المفتوحة التي ستقام فيها صلاة العيد اهتماماَ كبيراً لتقديم جميع خدمات النظافة العامة بالتنسيق مع الجهات المختصة.

  كما أن معدل المخلفات يزداد بدرجة ملحوظـة خلال فترة الأعياد وذلك بسبـب متطلبـات العيد وأعداد الأضاحي الكبيرة التي يتم ذبحها ، كما  أنه تم الأخذ في الاعتبار قيام بعض المواطنين والمقيمين بذبح الأضاحي في المنازل والتخلص منها إما في الحاويات أو رميها في المناطق المفتوحة حيث تم تشكيل  فرق للمراقبة والمتابعة وزالتها بأسرع وقت .

  وناشد السيد آل شافي المواطنين والمقيمين بضرورة التعاون مع الوزارة للحفاظ على نظافة المناطق والمرافق العامة بالدولة، والساحات والميادين العامة أثناء قيامهم بالتنزه في المناطق الترويحية وخاصة الشواطئ العامة بالدولة وعدم تشويه الأماكن العامة برمي المخلفات الشخصية وعلب الألمنيوم والبلاستيك بطريقة عشوائية.

وضرورة المساعدة في إنجاح برامج النظافة من خلال تعاونهم والتزامهم باستخدام أكياس القمامة وعدم الرمي العشوائي واستخدام الحاويات المخصصة لذلك ، وإخراج المخلفات في الأوقات المحددة ، مؤكداَ أن الإدارة على استعداد لتقديم كل الخدمات المطلوبة عن طريق الخط الساخن أو موقع الوزارة أو مواقع التواصل الاجتماعي.




التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.