الخميس 18 رمضان / 23 مايو 2019
06:28 م بتوقيت الدوحة

متاحف قطر تختار الفنان أحمد نوح للمشاركة في برنامج الاقامة الفنية في باريس

قنا

السبت، 11 أغسطس 2018
متاحف قطر
متاحف قطر
أعلنت متاحف قطر اختيار الفنان القطريّ أحمد نوح للمشاركة في الدورة السادسة من برنامج الإقامة الفنية الذي يُقام في المدينة الدولية في العاصمة الفرنسية باريس ، أحد أكبر وأهم برامج الإقامة الفنية على مستوى العالم .
واختتم نوح مؤخرًا مشاركته في برنامج الإقامة الفنية بالدوحة الذي استمر 9 أشهر في مبنى "مطافئ: مقر الفنانين". وأثمرت مشاركته في البرنامج عن إبداع عمل فني بعنوان "آثار الحياة" يتناول فيه فكرة إهمال الكتب بأسلوب مثير للفكر والتأمل. ويُعرَض هذا العملُ حاليًّا بمبنى مطافئ ضمن معرض بعنوان "ازدواجية الإستلهام" الذي يضم أعمال فناني الدورة الأخيرة من برنامج الإقامة الفنية وعددهم 18 فنانًا. وسينتهى معرض "ازدواجية الإستلهام" في الأول من أكتوبر القادم .
وتعليقًا على مشاركة الفنان أحمد نوح في الدورة السادسة من البرنامج، قال خليفة العبيدلي، مدير مطافئ :"أحمد نوح نموذج مثالي للفنان الذي كرَّس حياته لموهبته. فبعد إتمامه لبرنامج الإقامة الفنية في مطافئ لمدة 6 أشهر، يخوض الآن رحلة جديدة، وأنا على يقين بأنها ستصقل موهبته وخلفيته المعرفية. وهو خير شهادة على ازدهار القطاع الثقافي والفني في بلادنا. وأتطلع لرؤيته بعد انتهاء البرنامج والاستماع منه لتجربته التي أثق بأنها ستثري مسيرة عطائه الفني في قطر". 
وشارك في الدورات الخمس الماضية من برنامج الإقامة الفنية في باريس كل من ابتسام الصفار، وناصر العطية، وعبدالله الكواري، وغادة الخاطر، وأحمد الجفيري، وجميعهم شاركوا قبل ذلك في برنامج الإقامة الفنية بمطافئ: مقر الفنانين.
يذكر أنه بجانب برنامج الإقامة الفنية في باريس، أطلقت متاحف قطر مؤخرًا برنامجًا دوليًّا جديدًا بعنوان "استديو 209 بنيويورك"، ويفتح البرنامج الباب حاليًّا لاستقبال طلبات الفنانين القطريين للإقامة في "الاستوديو الدولي وبرنامج أمناء المتاحف في نيويورك بالولايات المتحدة، الذي يعد حاضنة دولية لأبرز الفنانين وأمناء المتاحف الصاعدين في العالم. وسيبقى باب التسجيل مفتوحاً لغاية الأول من أكتوبر 2018وتسعى دولة قطر من خلال توفير هذه البرامج الدولية إلى دعم مبدعيها القطريين وصناعة هوية فنية وإبداعية أصيلة تميّزها على الساحة الثقافية الدولية.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.