الخميس 19 شعبان / 25 أبريل 2019
11:23 ص بتوقيت الدوحة

المجلس النرويجي: الإمارات والسعودية تسببتا في وفاة 10 آلاف مريض يمني

وكالات

الخميس، 09 أغسطس 2018
المجلس النرويجي: الإمارات والسعودية تسببتا في وفاة 10 آلاف مريض يمني
المجلس النرويجي: الإمارات والسعودية تسببتا في وفاة 10 آلاف مريض يمني
كشف المجلس النرويجي للاجئين، عن أن التحالف العسكري الظبياني السعودي في اليمن تسبب في وفاة 10 آلاف يمني ممن يحتاجون إلى العلاج خارج البلاد، بسبب إغلاق مطار صنعاء.

وأوضح المجلس أن اليمن أصبح أشبه بسجن مفتوح، بسبب الحرب، وإغلاق المنافذ الرئيسية للبلاد، في ظل وجود قرابة 16 مليون شخص يحتاجون إلى المساعدات الإنسانية والرعاية الصحية الأساسية.

ورصد المجلس -في تقرير له- قيام قوات التحالف بشن 56 غارة على مطار صنعاء خلال العامين الماضين، وهو ما عمّق معاناة المدنيين، بينما تهدد البلاد موجة ثالثة من الكوليرا، علماً أن الأمم المتحدة كانت قد أحصت فيها أكثر من مليون إصابة بالكوليرا.

وأشار التقرير إلى أنه منذ عام 2015 قُتل أو جُرح ما يزيد على 60 ألف شخص في اليمن، وتؤكد الأمم المتحدة أن عدد القتلى يفوق 10 آلاف، وأن معظمهم سقطوا بنيران التحالف. كما لم يتم دفع رواتب أكثر من مليون موظف لمدة عامين، وفق المنظمة النرويجية.

وكانت الأمم المتحدة قد أشارت سابقاً إلى أن نحو 8 ملايين معرضون للمجاعة، وحذرت من تفاقم الوضع في ظل عمليات التحالف التي تستهدف السيطرة على ميناء الحديدة على ساحل اليمن الغربي.

وقال عدنان حزام -المتحدث باسم الصليب الأحمر الدولي في اليمن، في اتصال مع شبكة الجزيرة الإخبارية من صنعاء- إن المشهد الإنساني في اليمن سيئ للغاية، مشدداً على ضرورة فتح مطار صنعاء لتمكين المرضى من العلاج في الخارج.

وأضاف حزام أن هناك ثلاثة ملايين نازح في اليمن، وأشار إلى أن ملايين آخرين في حاجة إلى مساعدات، داعياً أطراف الصراع إلى عدم تسييس العمل الإنساني.

ولا تزال موجات النزوح مستمرة داخل اليمن، وقد تسببت عمليات التحالف في نزوح 350 ألفاً بمحافظة الحديدة، ولجأ البعض من هؤلاء إلى محافظات، بينها صنعاء، وعمران، وتعز، وعدن.

ورصد تقرير صادر عن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية، بالتعاون مع الشركاء في المجال الإنساني، الحالة الإنسانية بين يومي 17 و29 يوليو، وقال إن «عدد الأسر النازحة من محافظة الحديدة، وصل حتى 29 يوليو الماضي إلى 48 ألفاً و574 أسرة، حصلت أكثر من 40 ألفاً منها على مساعدات».

وحول الوضع الصحي في اليمن بشكل عام، أشار التقرير إلى ارتفاع عدد الأشخاص الذين يتلقون خدمات صحية بنسبة 50 %، ووصلت هذه الخدمات إلى أكثر من 3 ملايين فرد، من أصل أكثر من 12 مليون هم إجمالي الناس المستهدفين.





التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.