الأحد 18 ذو القعدة / 21 يوليه 2019
03:05 ص بتوقيت الدوحة

محللون يتوقعون ارتفاع أسعار النفط لأكثر من 90 دولارا للبرميل

واشنطن- قنا

الإثنين، 06 أغسطس 2018
النفط
النفط
توقع محللون في مجال النفط، اليوم، أن تؤدي العقوبات الأمريكية الجديدة على قطاع النفط الخام الإيراني إلى رفع أسعار النفط لتصل إلى أكثر من 90 دولارا للبرميل، بحلول نهاية العام الجاري.

ونقلت شبكة "سي إن بي سي" الأمريكية عن السيدة أمريتا سين، كبيرة محللي النفط في شركة إينرجي أسبيكتس، قولها "مع تقدمنا أكثر في الربع الرابع من العام الجاري، نعتقد أن أسعار النفط سترتفع إلى أكثر من 80 دولارا للبرميل وربما تصل حتى إلى 90 دولارا أو أكثر للبرميل، ولكن المهم جدا هو مقدار ما سنخسره من الإنتاج الإيراني".

وأضافت أمريتا سين "الكثير من الناس يعتقدون أن الصين يمكنها شراء كل النفط الإيراني، لكنهم (الصينيون) قالوا إنهم ربما لن يقلصوا حجم مشترياتهم، لكنهم لا يخططون لزيادة حجم الشراء أيضا.. لذا، نرى أنه يمكن أن تكون هناك أزمة كبيرة من حيث فقدان الإمدادات في السوق، ومن الواضح أن هذا يعني ارتفاع الأسعار".

ويقيم المستثمرون حاليا العوامل المتفائلة التي قد تعوض تعطيل الإنتاج الإيراني من النفط الخام، مثل زيادة الإنتاج من قبل الدول الأعضاء بمنظمة "أوبك" وشركائهم.

وكانت الدول الأعضاء في أوبك، إلى جانب روسيا، قد وافقت في يونيو الماضي على زيادة إنتاج النفط، بهدف تلبية الطلب المتزايد حول العالم.

واتفقت الدول الأعضاء على البدء برفع الإنتاج بأكثر من مليون برميل يوميا، وهو ما يعادل نسبة 1 بالمئة من الإنتاج العالمي، بدءا من أغسطس الجاري.

وقد ساعد هذا القرار على وضع حد لارتفاع الأسعار، حيث انخفضت العقود الآجلة للنفط الخام بأكثر من 7 بالمئة، منذ ارتفاعها لأكثر من 80 دولارا للبرميل في مايو الماضي.

وكان السيد مايك بومبيو وزير الخارجية الأمريكي قد أكد، في وقت سابق من اليوم، أن بلاده ستطبق العقوبات التي أقرها الرئيس دونالد ترامب على إيران بعد انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي مع طهران.

وقال بومبيو إن البيت الأبيض سيعلن التفاصيل الخاصة بفرض العقوبات على إيران.. مشيرا إلى "أن فرض العقوبات الأمريكية على إيران جزء مهم من التصدي للنشاط الإيراني".

وأعلنت الولايات المتحدة انسحابها في مايو الماضي من الاتفاق النووي مع إيران، الذي تم توقيعه في عام 2015 بين طهران والقوى الدولية بريطانيا وفرنسا وروسيا والصين وألمانيا والذي يحد من البرنامج النووي الإيراني في مقابل رفع العقوبات الغربية المفروضة عليها.

التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.