الخميس 14 رجب / 21 مارس 2019
06:30 م بتوقيت الدوحة

مع اقتراب موسم التخييم..

مصدر لـ «العرب»: استعدادات لافتتاح آخر مراحل «الوكرة الموازي»

325

العرب- ياسر محمد

الإثنين، 06 أغسطس 2018
مصدر لـ «العرب»: استعدادات لافتتاح آخر مراحل «الوكرة الموازي»
مصدر لـ «العرب»: استعدادات لافتتاح آخر مراحل «الوكرة الموازي»
تستعد هيئة الأشغال العامة (أشغال) لافتتاح طريق الوكرة الموازي بشكل كلي، بعد انتهاء معظم الأعمال في الطريق الذي يمتد من المشاف وحتى مدينة مسيعيد بطول 11 كيلومتراً، ويوفر الطريق وصولاً مباشراً من الوكرة والمناطق جنوب قطر إلى الطريق الدائري السابع، والذي يتصل بدوره بالطريق المداري الجديد، وطريق الشاحنات والطريق الدائري السادس، باتجاه مطار حمد الدولي ومدينة الدوحة.

وقال مصدر بهيئة الأشغال العامة، لـ «العرب»: إن الهيئة تعمل على تسريع وتيرة تنفيذ الأعمال المتبقية، ضمن مشروع طريق الوكرة الموازي، وخاصة مع اقتراب موسم التخييم. مشيراً إلى أنه يجرى وضع اللمسات الأخيرة لافتتاح الطريق قريباً جداً، حتى تكتمل الصورة أكثر عبر ربط حيوي بين شمال الدولة وجنوبها، من خلال طرق حديثة وعصرية توفّر زمن الرحلات إلى أكثر من 50 % من الزمن القديم، كما توفر انسيابية مرورية من خلال طرق سريعة دون إشارات، كما تساعد على نقل البضائع من ميناء حمد إلى الصناعية ومسيعيد وكل الأجزاء الحيوية بالدولة.

ويعدّ المشروع أحد أبرز المشاريع التي تنفذها هيئة الأشغال العامة ضمن برنامج الطرق السريعة، ويتضمن إنشاء طريق مزدوج جديد طوله حوالي 11 كم يضم 5 تقاطعات ذات مستويين تفصلهما جزيرة وسطية.

ويقع المشروع غرب منطقة الوكرة، ويبدأ من طريق المشاف ليمتد عبر طريق مسيعيد؛ حيث سيشكل طريقاً موازياً رئيسياً لمدينة الوكرة.

ويوفر الطريق قدرة استيعابية إضافية لحركة المرور وتعزيز الربط بين عدد من المواقع الحيوية والمدن في جنوب قطر، وتمكين قائدي المركبات من التنقل بين الدوحة ومسيعيد دون الحاجة إلى المرور بمنطقة الوكرة أو طريق الوكرة، وبالإضافة إلى ذلك سيعمل الطريق على تحسين المداخل لعدد من المواقع التي تضم مطار حمد الدولي وميناء حمد الجديد والطريق المداري والدائري السابع والمنطقة الصناعية في جنوب الدوحة، كما أنه سيخدم استاد الوكرة المخطط استخدامه خلال استضافة كأس العالم لكرة القدم 2022.

قال المصدر إن طريق الوكرة الموازي يوفّر طريقاً بديلاً لطريق الوكرة الرئيسي، متوقعاً أن يجذب جزءاً كبيراً من الحركة المرورية التي تمر من خلال مدينة الوكرة للوصول إلى الدوحة شمالاً أو إلى مسيعيد جنوباً عبر طريق الوكرة الرئيسي، الذي يضمّ حالياً مسارين فقط في كل اتجاه.

وأضاف أنه مع إنشاء طريق الدوحة السريع الذي يضم 5 مسارات في كل اتجاه، سيصبح بإمكان مستخدمي الطريق استخدامه للوصول إلى وجهاتهم، متجاوزين المرور عبر مدينة الوكرة، مما سيقلل الزحام المروري بشكل كبير، وسيصبح الوصول سهلاً ومباشراً إلى الطريق الدائري السابع وإلى مطار حمد الدولي أو إلى الدوحة، أو الوصول مباشرة للمناطق الجنوبية كمسيعيد وميناء حمد. موضحاً أن طريق الدوحة السريع يتصل بشكل مباشر مع الطريق المداري.

أضاف المصدر أنه من التقاطعات الرئيسية التي يضمها المشروع: تقاطع المشاف، وهو تقاطع بمستوين يوفّر وصولاً مباشراً إلى الطريق الدائري السابع جنوباً، والأحياء السكنية في المشاف غرباً، بالإضافة إلى تقاطع الوكير، ويتكون من مستويين ويوفر وصولاً مباشراً لطريق الوكير والأحياء السكنية شرق وغرب التقاطع، وتقاطعي وعب بحير (أ) ويتكون من مستويين، ويسهل الوصول لبعض الأحياء السكنية في شرق التقاطع. أما تقاطع وعب بحير (ب) فهو أيضاً بمستويين، ويتصل بطريق مسيعيد؛ حيث يوفر وصولاً مباشراً لميناء حمد، كما توفر هذه التقاطعات الربط المباشر مع المناطق الاقتصادية بالدولة.






التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.