الإثنين 24 ذو الحجة / 26 أغسطس 2019
03:30 ص بتوقيت الدوحة

الإمارات تسمح برفع العلم وعزف النشيد الصهيوني على أراضيها

وكالات

الإثنين، 06 أغسطس 2018
الإمارات تسمح برفع العلم وعزف النشيد الصهيوني على أراضيها
الإمارات تسمح برفع العلم وعزف النشيد الصهيوني على أراضيها
أكدت مصادر إعلامية عبرية أن موريس فايزر -رئيس الاتحاد الدولي للجودو- اتفق مع مسؤولي رياضة الجودو في الإمارات على استقبال أبوظبي الفريق الإسرائيلي، ورفع العلم الإسرائيلي، وعزف النشيد الإسرائيلي على أراضيها.

وبموجب هذا التفاهم، تستضيف الإمارات بطولة الجائزة الكبرى بالجودو، بشرط تمكين دولة الاحتلال المشاركة تحت العلم الإسرائيلي، وفي حال فاز اللاعب الإسرائيلي بميدالية ذهبية، فعلى المنظمين عزف النشيد الإسرائيلي.

وسيكون العلم الإسرائيلي موجوداً في كل مكان رسمي في محيط البطولة، وعلى لوحة النتائج، وبالطبع على رداء الرياضيين المشاركين.

ويُعتبر هذا حدثاً غير مسبوق في التعامل مع الرياضيين الإسرائيليين في البطولات الدولية التي تقام في الدول العربية والخليجية تحديداً، التي دأبت في الفترة الأخيرة على التطبيع الرياضي مع دولة الاحتلال، حيث استضافت أبوظبي رياضيين إسرائيليين في بطولة للجودو أيضاً قبل أشهر، فقد كانت بعض هذه الدول لا تتوانى عن السماح للإسرائيليين بالمشاركة في هذه البطولات، لكن من دون إظهار هويتهم الإسرائيلية في شتّى أنواع البطولات من الجودو إلى الإبحار والتنس.

وكشفت صحيفة «جيروزاليم بوست» الإسرائيلية أن الإمارات تواصل التطبيع مع إسرائيل سراً، ولفتت في تقرير لها أن أبوظبي اشترت عام 2011 تكنولوجيا عسكرية من إسرائيل بما قيمته 300 مليون دولار، بالإضافة إلى سماح أبوظبي للكيان الصهيوني بإقامة بعثة دائمة للوكالة الدولية للطاقة المتجددة ومقرها أبوظبي، في خطوة تستهدف التطبيع مع الكيان.

ولفتت الصحيفة العبرية إلى النشاط المشترك على الصعيد العسكري بين أبوظبي وتل أبيب، وتحليق طيارين إماراتيين إلى جانب نظرائهم الإسرائيليين خلال مناورات جوية في اليونان، بالإضافة إلى مشاركة قوات ظبيانية إلى جانب أخرى إسرائيلية وأميركية في مناورات العلم الأحمر، التي تقام على الأراضي الأميركية.





التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.