الإثنين 17 ذو الحجة / 19 أغسطس 2019
06:32 ص بتوقيت الدوحة

118 ألف أردني تقدّموا للوظائف في قطر

عمان- وكالات

السبت، 04 أغسطس 2018
118 ألف أردني تقدّموا للوظائف في قطر
118 ألف أردني تقدّموا للوظائف في قطر
قال المتحدث الرسمي باسم وزارة العمل الأردنية، محمد الخطيب: إن عدد المسجلين الحقيقيين لطلب وظيفة في دولة قطر بلغ 118 ألف طلب، حتى صباح السبت. مشيراً إلى أنه مع بدايات الإطلاق بلغ عدد من حاولوا الدخول لإجراء عملية التسجيل في حدّه الأقصى حوالي نصف مليون.

وكانت وزارة العمل أطلقت، الأربعاء الماضي، منصة إلكترونية تتيح للأردنيين التقدم مباشرة للوظائف التي ستخصصها قطر للأردن، وعددها 10 آلاف وظيفة.

وقال الخطيب، في تصريح إن "كل أردني يحمل رقماً وطنياً في أي مكان يحق له دخول المنصة والتسجيل فيها، وأن هذا الرقم (نصف مليون) لا يعني بالضرورة أن من حاول التسجيل أو قام بالتسجيل فعلياً هو على الأراضي الأردنية أو عاطل عن العمل".

وأكد الخطيب أن آلية التقديم والتوظيف شفافة وواضحة، ومحصورة بين وزارة العمل الأردنية ووزارة التنمية الإدارية والعمل في قطر؛ منعاً لأي تدخّل من طرف ثالث قد يستغل الباحثين عن العمل، بحيث يصل الشاب الأردني إلى عمله من دون أن يُستغل من أي طرف ثالث، بأي شكل من الأشكال.

وتتولى وزارة العمل في قطر تزويد نظيرتها الأردنية بالأسماء التي وقع عليها الاختيار والتعاقد معها، وبشكل دوري بالأسماء والأعداد التي تم تشغيلها.

ولفت الخطيب إلى أن دور وزارة العمل الأردنية هو بناء المنصة وإطلاقها والمصادقة على أية وثائق يطلبها الجانب القطري تتعلق بطالب التوظيف، وفقاً لأحكام القانون الأردني، ومتابعة تنزيل أسماء المشتغلين من قيود الباحثين عن العمل والمسجلين على المنصة، ومتابعة الجانب القطري إلى حين الانتهاء من تشغيل 10 آلاف أردني في قطر.

ويعوّل الأردن كثيراً على المنحة القطرية لتوفير فرص عمل والحدّ من البطالة التي بلغت 18.4 %، وفقاً لآخر بيانات إحصائية.

وحذّرت الحكومة الأردنية، في وقت سابق، مواطنيها من الإعلانات التي تنشرها بعض الجهات وتدّعي توفير فرص عمل في قطر؛ ذلك أن الأمر في طور التباحث مع الجانب القطري، وسيتم الإعلان عن آلية الاستفادة من المنحة لاحقاً.

وقال وزير العمل الأردني، سمير مراد، خلال مؤتمر صحافي الأسبوع الماضي، إنه لا دور للأردن في اختيار الوظائف القطرية. مشيراً إلى أن صحة البيانات المدرجة على منصة توظيف الأردنيين في قطر مسؤولية الباحث عن العمل.

التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.