الإثنين 16 شعبان / 22 أبريل 2019
07:24 م بتوقيت الدوحة

في الندوة الافتراضية للملصقات البحثية بالكلية الأمريكية للصيدلة السريرية

خريجة جامعة قطر تفوز بجائزة أفضل ملصق بحثي لعام 2018

الدوحة- بوابة العرب

الأربعاء، 01 أغسطس 2018
خريجة جامعة قطر تفوز بجائزة أفضل ملصق بحثي لعام 2018
خريجة جامعة قطر تفوز بجائزة أفضل ملصق بحثي لعام 2018
فازت خريجة الماجستير في كلية الصيدلة بجامعة فاطمة السليطي؛ بجائزة أفضل ملصق بحثي في الندوة الافتراضية للملصقات البحثية بالكلية الأمريكية للصيدلة السريرية. 

وتم اختيار ملخص البحث الخاص بالخريجة فاطمة السليطي بعنوان:"المخرجات المعتمدة على القمة والقاع مقابل المخرجات المعتمدة على القاع فقط للمراقبة العلاجية للمضاد الحيوي الفانكوميساين من زوايا كلينيكية وحركية دوائية: تجربة منضبطة خاضعة للتحكم العشوائي" وذلك من ضمن مئات الملصقات التي شاركت في المسابقة والتي عُرضَت على لجنة تحكيم مختصة.

ولقد تم تقييم الملصقات المشاركة وفقا للمعاير التالية: الأصالة، والمنطق، والأهمية متضمنة سؤال البحث، تصميم الدراسة، منهج البحث، النتائج، والنقاش، المساهمة في البحث، والإجابة على أسئلة الحكام. وقد تمت دعوة الخريجة فاطمة السليطي لعرض الملصق الفائز في الندوة الافتراضية للملصقات البحثية 2018 في الصيدلة الإكلينيكية في شهر أكتوبر من عام 2018.

وقد كان هذا الملصق الفائز نتاجًا للعمل الدؤوب على مشروع بحث الماجستير الذي قامت به الطالبة فاطمة السليطي بإشراف رئيسي من الأستاذ المشارك بكلية الصيدلة الدكتور أحمد عويسو. كما ساعد في الإشراف كلًا من الدكتور أحمد نادر- عالم رئيسي في مجال القياسات الدوائية في شركة أب في العالمية في الولايات المتحدة الأمريكية، وكذلك الأستاذين المشاركين في كلية الصيدلة بجامعة قطر، الدكتور داوود البدرية والدكتور حازم عليوة.

وفي تصريح لهُ، قال الدكتور محمد دياب عميد كلية الصيدلة بجامعة قطر قائلاً: "تماشيًا مع رسالة كلية الصيدلة لتشجيع البحث والنشاط العلمي، نفخر بالإعلان عن فوز الطالبة فاطمة السليطي بجائزة أفضل ملصق بحث في عام 2018 في الندوة الافتتاحية للندوة الافتراضية للملصقات البحثية لطلاب كلية الصيدلة والتي أقيمت في الكلية الأمريكية للصيدلة السريرية. حيث سيساهم مشروعها، دون شك، في تطوير الرعاية الصحية وسيكون مرجعاُ للصيادلة في قطر والشرق الأوسط. ويعد انعكاسًا طيبًا لجودة أبحاث كلية الصيدلة بجامعة قطر وتميزها".

من جانبه قال الدكتور أحمد عويسو المشرف الرئيسي على مشروع البحث قائلًا:" إننا جدًا فخورون بالإنجاز الهام والكبير الذي حققته فاطمة. يعتبر مشروعها الأول من نوعه في قطر والذي قام فيه الباحثين بتطوير نموذجا للجرعات الخاصة بسكان دولة قطر من المضاد الحيوي الفانكوميساين. سيمكن هذا النموذج الباحثين من اجراء حسابات خاصة للسكان لمتثابتات الحرائك الدوائية للفانكوميساين للافراد من المرضى في البيئات الطبية في قطر. 

وتعد هذه أداة هامة لتحديد العلاج والجرعات في الفانكوميساين. 

كما حدد المشروع أوجه القصور الدقيقة في مراقبة العيوب في الممارسات الخاصة بالفانكوميساين في البيئة المحلية، الأمر الذي سيقود صناع القرار في المجال الصحي في قطر لوضع بروتوكولات محددة لتحسين ممارسات رصد العقاقير العلاجية في قطر".
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.