الثلاثاء 14 شوال / 18 يونيو 2019
03:37 م بتوقيت الدوحة

"أشغال" تبدأ بتنفيذ مشروع تطوير الطريق الدائري الأول

الدوحة- بوابة العرب

الثلاثاء، 31 يوليه 2018
"أشغال" تبدأ بتنفيذ مشروع تطوير الطريق الدائري الأول
"أشغال" تبدأ بتنفيذ مشروع تطوير الطريق الدائري الأول
في إطار جهودها لتعزيز الانسيابية المرورية وتخفيف الازدحام بمناطق وسط الدوحة، بدأت هيئة الأشغال العامة "أشغال" بتنفيذ أعمال مشروع تطوير الطريق الدائري الأول.

وبهذه المناسبة، صرّح المهندس محمد عرقوب الخالدي، رئيس قسم مشاريع مدينة الدوحة بإدارة مشاريع الطرق في "أشغال": "تكمن أهمية المشروع بأنه سيعمل على تطوير طريق حيوي يتميز بكثافة الحركة المرورية عليه، كونه يربط العديد من المناطق التجارية والسكنية وكذلك المشاريع التطويرية في منطقة الدوحة مثل مشروع مشيرب قلب الدوحة."

وأوضح المهندس محمد عرقوب الخالدي أن المشروع يهدف إلى تعزيز الطاقة الاستيعابية للطريق الدائري الأول من خلال زيادة عدد مساراته من مسارين إلى أربعة مسارات في كل اتجاه على امتداد
الطريق بطول حوالي 6.7 كيلومتر، هذا بالإضافة إلى تنفيذ أعمال لتطوير بعض الشوارع المتعامدة على الدائري الأول، وكذلك تطوير الطرق الخدمية على جانبيه.

وأضاف الخالدي أن أعمال مشروع الطريق الدائري الأول تشمل تطوير تسعة تقاطعات مما سيساهم في تعزيز الانسيابية المرورية وتحسين التنقل بالمنطقة، بما في ذلك تحويل دوار دار الكتب إلى تقاطع بإشارات مرورية، و وتطوير كل من تقاطع الرفاع، وتقاطع الديوان، وتقاطع حمد الكبير، وتقاطع ناصر بن خالد، وتقاطع الكهرباء، والتقاطع المعروف بتقاطع مشيرب، والتقاطع المعروف بتقاطع الأصمخ، والتقاطع المعروف بتقاطع السوفيتيل.

تشمل أعمال تطوير الطريق الدائري الأول أيضاً زيادة عدد مواقف السيارات، وتركيب أنظمة إنارة الشوارع، وإنشاء ممرات للمشاة والدراجات الهوائية، وتوفير اللوحات الإرشادية وعلامات الطريق وممرات عبور المشاة لتعزيز السلامة المرورية على الطريق، بالإضافة إلى تنفيذ أعمال التشجير والتجميل. كما يتضمن المشروع أعمال لتطوير خدمات البنية التحتية بالمنطقة مثل تحديث شبكة تصريف مياه الأمطار لتفادي تجمعات المياه خلال موسم الأمطار، وكذلك تطوير شبكة مياه الشرب القائمة وشبكة الري وشبكة الصرف الصحي.

هذا وقد بدأت "أشغال" بتنفيذ المرحلة الأولى من المشروع الذي تم تقسيمه إلى خمس مراحل، وسيتوالى بدء تنفيذ المراحل الأربعة المتبقية خلال الفترة القادمة، على أن يتم الانتهاء من جميع مراحل المشروع في نهاية عام 2019.

وبهدف تخفيف تأثير الأعمال على سكان ومرتادي المنطقة خلال فترة تنفيذ المشروع، سيتم إبقاء جميع مداخل المناطق السكنية والمنشآت التجارية مفتوحة، إضافة إلى المحافظة على نفس عدد المسارات الحالية للطريق الدائري الأول مفتوحة أمام المرور طيلة فترة تنفيذ المشروع.

كما ستقوم "أشغال" بتنفيذ مجموعة من الإجراءات للحد من الضوضاء الناتجة عن الأعمال مثل توفير معدات خاصة ذات ضوضاء أقل، وتنفيذ أعمال الحفر خلال ساعات محددة من اليوم بما يضمن تقليص الإزعاج لسكان المنطقة، بالإضافة إلى استخدام صهاريج لرش المياه خلال تنفيذ أعمال الحفر وذلك للسيطرة على الغبار الناتج عنها، مع إبقاء نواتج الحفر والدفان مغطاة بشكل دائم.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.