الثلاثاء 16 رمضان / 21 مايو 2019
03:22 ص بتوقيت الدوحة

عنابي الشباب يتجاوز فالنسيا ويواجه غدا الأوروغواي في بطولة كوتيف الدولية لكرة القدم

فالنسيا - قنا

الأحد، 29 يوليه 2018
. - عنابي الشباب
. - عنابي الشباب
استهل المنتخب القطري للشباب مشاركته في بطولة كوتيف الدولية الودية لكرة القدم بفوزه بهدف دون رد على فريق فالنسيا في افتتاح منافسات البطولة وذلك ضمن برنامج الإعداد للمنتخب لخوض منافسات كأس آسيا للشباب بإندونيسيا من 18 أكتوبر إلى 4 نوفمبر المقبلين، وهي البطولة التي تتأهل منها المنتخبات الأربعة الأولى للمشاركة في مونديال الشباب في بولندا العام المقبل.

وسجل هدف المباراة الوحيد للمنتخب القطري، محمد وعد من علامة جزاء في الدقيقة الـ34.

ويسجل المنتخب القطري للشباب حضوره في هذه البطولة للمرة الرابعة، حيث سبق له أن شارك في ثلاث نسخ سابقة سنوات 2014 و2015 و2016.

وتضم البطولة في نسختها الحالية عشرة منتخبات تم تقسيمها إلى مجموعتين، الأولى تضم منتخبات الأرجنتين والهند وموريتانيا وفنزويلا ومنتخب مقاطعة مورسيا، والثانية تضم قطر والمغرب والأوروغواي وروسيا ومنتخب مقاطعة فالنسيا.

وسيلعب منتخب الشباب مباراته الثانية غدا الاثنين أمام الأوروغواي، ويلعب مباراته الثالثة يوم 31 يوليو الجاري أمام منتخب المغرب، ويختتم مشواره في الدور الأول بملاقاة المنتخب الروسي يوم 2 أغسطس المقبل.

وتستمر منافسات الدور الأول من البطولة حتى يوم 5 أغسطس، ويتأهل صاحبا المركزين الأول والثاني من كل مجموعة لخوض نصف النهائي، بينما ستكون المباراة النهائية يوم 8 من ذات الشهر.

تأتي المشاركة في بطولة كوتيف ضمن برنامج إعدادي طويل الأمد قبل خوض منافسات كأس آسيا التي تحتضنها إندونيسيا.. حيث ضمن المنتخب القطري، التأهل إلى النهائيات منذ شهر نوفمبر الماضي عندما تصدر ترتيب المجموعة الثالثة من التصفيات التي دارت منافساتها في الدوحة بمشاركة قطر والعراق ولبنان، مقابل اعتذار منتخب أفغانستان عن عدم المشاركة آنذاك.

وفاز المنتخب القطري على لبنان في مباراته الأولى ضمن التصفيات بهدفين دون مقابل، ثم تخطى نظيره العراقي بركلات الترجيح إثر مباراة مثيرة، ليضمن الصعود إلى النهائيات في الصدارة.

وقبل انطلاق منافسات بطولة كوتيف الدولية، سبق لمنتخب الشباب المشاركة في بطولة تولون الدولية بفرنسا التي دارت منافساتها من 26 مايو إلى 9 يونيو الماضيين.

ولعب المنتخب القطري في بطولة تولون ضمن المجموعة الأولى، وخاض ثلاث مباريات، خسر في الأولى أمام المكسيك بأربعة أهداف لهدف، وتعادل في الثانية مع الصين بهدف لمثله، وانهزم في الثالثة برباعية نظيفة أمام إنجلترا التي حازت لاحقا اللقب إثر فوزها في المباراة النهائية على المكسيك 2 - 1.

ويأمل الجهاز الفني بقيادة البرتغالي برونو ميغيل، أن يصل بفريقه إلى أفضل جاهزية من خلال الاحتكاك بمنتخبات قوية، وذلك على أمل تحقيق نتائج مميزة في النهائيات الآسيوية التي يتواجد فيها العنابي ضمن المجموعة الأولى، إلى جانب المنتخب الإندونيسي المضيف والصين تايبيه والإمارات.

ويعتبر الوصول إلى نصف النهائي الهدف الأساسي في كأس آسيا، على اعتبار أن المنتخبات الأربعة الأولى في البطولة تتأهل إلى مونديال الشباب الذي تحتضنه بولندا من 23 مايو إلى 15 يونيو 2019.




التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.