الثلاثاء 14 شوال / 18 يونيو 2019
06:18 م بتوقيت الدوحة

توجه الزوار نحو برامج التخييم قرب الشواطئ

إقبال كبير على الرحلات السياحية والسفاري الصحراوية

العرب- ألفت أبو لطيف

السبت، 28 يوليه 2018
إقبال كبير على الرحلات السياحية والسفاري الصحراوية
إقبال كبير على الرحلات السياحية والسفاري الصحراوية
أكد خبراء في قطاع السياحية الصحراوية والسياحية أن الإقبال على الرحلات السياحية والسفاري الصحراوية مستمرة بشكل ملحوظ في موسم الصيف، حيث يتوجه الأفراد للتخييم، وتمضية فترة المساء في الصحراء، والتجول خلال اليوم بين المعالم السياحية والتراثية والثقافية التي تشتهر بها قطر، مبينين أن ارتفاع درجات الحرارة لم يمنع الشركات من تنفيذ برامج تضمن تنظيم الرحلات، ضمن أجواء مبردة في النهار، وطقس متميز للصحراء في فترة المساء.

إقبال

أكد السيد خالد السويدي -المؤسس والرئيس التنفيذي لـ «باص الدوحة» ومركز الدوحة لتدريب القيادة في الطرق الوعرة- استمرار الإقبال على الرحلات السياحية، التي تستهدف زيارة المعالم الأثرية والسياحية والثقافية والترفيهية في الدولة، إلى جانب استمرار الإقبال على رحلات السفاري من قبل المواطنين والسياح الأجانب والعرب، لا سيما التخييم في منطقة السيلين، وكل الشواطئ المميزة التي تشتهر بها قطر.

برامج

وبيّن السويدي لـ «العرب» أن الشركة تهتم بتقديم أفضل رحلات السفاري والصحراء، مستهدفة تقديم أفضل صورة عن الدوحة، والمشاركة في تطوير صناعة السياحة في قطر، لافتاً إلى أن الشركة تعمد بشكل دوري إلى إدخال خدمات وبرامج جديدة، من شأنها جذب أكبر عدد من السياح، وتلبية كل متطلباتهم للحصول على تجربة سياحية ذات معايير عالمية، مشيراً إلى «المونيستر باص السياحي»، الذي ينقل السياح في رحلات سياحية في مناطق الدولة، ومعالمها السياحية والمتميزة، مشدداً على أن الشركة تعمل دائماً على تقديم كل الدعم لكل المبادرات التي تساهم في تطوير القطاع السياحي في البلاد.

من جهته، أكد طارق عبداللطيف -الرئيس التنفيذي لشركة ريجينسي للسياحة والسفر- أن الأخيرة مستمرة في كل الفصول، بتقديم خدماتها السياحية لزوار البلاد، حيث تؤمن لعملائها برامج سياحية مهمة ومتنوعة، من شأنها التعريف بالمعالم السياحية في قطر، وذلك وفق خطة كاملة وشاملة، تضمن توفير كل وسائل الراحة والمتعة لهم، لافتاً إلى أن المختصين بقطاع السياحة أوجدوا طرق عدة للتعامل مع الطقس، وتفادي درجات الحرارة المرتفعة في النهار، وتأمين الأجواء الترفيهية لهم في المساء في الشواطئ أو المخيمات، وغيرها من المرافق الترفيهية المتوفرة بكثرة في قطر.




التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.