الأربعاء 07 شعبان / 01 أبريل 2020
10:34 ص بتوقيت الدوحة

شهيدان و246 مصاباً في مظاهرات على حدود غزة

قطر تدعو المجتمع الدولي إلى إيقاف انتهاكات الاحتلال بـ «الأقصى»

وكالات

السبت، 28 يوليه 2018
قطر تدعو المجتمع الدولي إلى إيقاف انتهاكات الاحتلال بـ «الأقصى»
قطر تدعو المجتمع الدولي إلى إيقاف انتهاكات الاحتلال بـ «الأقصى»
أعربت دولة قطر، عن استهجانها واستنكارها وإدانتها بأشد العبارات، انتهاك الحرمات المقدسة للمسجد الأقصى المبارك، والتي كان آخرها الاقتحام الأرعن والهمجي الذي نفذته قوات الاحتلال الإسرائيلي أمس الجمعة.

وذكرت وزارة الخارجية، في بيان، أمس: «يبدو أن قوات الاحتلال الإسرائيلي لما لم تجد لها رادعاً من وازعٍ أخلاقي أو ضغط دولي وقانوني، تتعمد اختيار أقدس الأوقات وأشرف البقاع، إمعاناً منها في استفزاز مشاعر مليار ونصف المليار مسلم على مرأى ومسمع من العالم».

وأضاف البيان: «يأتي هذا الانتهاك بعد فترة وجيزة من إقرار القانون العنصري الذي أطلقت عليه إسرائيل (قانون القومية)، ليؤكد على الطبيعة الإقصائية والعنصرية لهذا الاحتلال الآثم، احتلال يحظى بسجل حافل عبر عقود بالتعدي على المقدسات الإسلامية والمسيحية على حد سواء».

ودعا بيان الخارجية الدول العربية والإسلامية والمجتمع الدولي إلى الوقوف صفاً واحداً، لإيقاف هذا الصلف الإسرائيلي والعبث الذي يزهق أرواح الأبرياء، وينتهك أبسط حقوق الإنسان في حرية العبادة، ويستفز مشاعر جميع مسلمي العالم.

ومن جانبه، أفاد مكتب الإعلام والعلاقات العامة في دائرة الأوقاف الإسلامية بأن قوات الاحتلال أغلقت مسجد قبة الصخرة واحتجزت النساء داخله، كما اعتدت على حراس الأقصى؛ مما أدى إلى إصابة عدد منهم.

وأوضحت وسائل إعلام مختلفة أن قوات كبيرة من شرطة الاحتلال اقتحمت باحات المسجد الأقصى عقب انتهاء صلاة الجمعة، واعتدت على المصلين بقنابل الصوت والهراوات، وذلك في الذكرى الأولى لانتصار المقدسيين في معركة البوابات.

ونقلت وكالة «الأناضول» أن المصلين اشتبكوا مع قوات الشرطة الإسرائيلية بساحات المسجد الأقصى فور انتهاء صلاة الجمعة، بينما حاصرت القوات المصلين في المسجد القبلي المسقوف، وأغلقت البوابات باستخدام القضبان الحديدية.

واعتلت عناصر من الشرطة وقوات الاحتلال الخاصة سطح المصلى القبلي، وحاصرت المصلين في المسجد عقب اقتحامه، واعتدت عليهم، ثم أغلقت المسجد بالقضبان الحديدية.

وأغلقت القوات المقتحمة عدداً من أبواب المسجد الأقصى (الأسباط، والغوانمة، والقطانين، والسلسلة، وحطة)، واعتدت على المصلين أثناء خروجهم من باب السلسلة، وشهد باب حطة توقيف الشبان المغادرين من المسجد الأقصى؛ مما أدى إلى اندلاع مواجهات.

واستشهد فلسطينيان -أحدهما طفل، فيما أصيب 246 آخرون- برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي، وبالاختناق بالغاز المدمع، قرب الحدود الفاصلة على الحدود الشرقية بين قطاع غزة وإسرائيل. وقالت وزارة الصحة الفلسطينية، أمس الجمعة، إن طفلاً يبلغ من العمر 14 عاماً استشهد جراء إصابته في رأسه برصاص الاحتلال، شرق مدينة رفح، أقصى جنوب قطاع غزة.

وأضافت الصحة الفلسطينية «استشهاد المواطن الفلسطيني غازي أبومصطفى (43 عاماً)».

التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.