الجمعة 21 ذو الحجة / 23 أغسطس 2019
10:51 م بتوقيت الدوحة

"الداخلية":

اعتماد التقديم الإلكتروني لطلب التأشيرات العائلية قريبا والاستغناء عن المعاملات الورقية

الدوحة - العرب

الخميس، 26 يوليه 2018
اعتماد التقديم الإلكتروني لطلب التأشيرات العائلية قريبا والاستغناء عن المعاملات الورقية
اعتماد التقديم الإلكتروني لطلب التأشيرات العائلية قريبا والاستغناء عن المعاملات الورقية
أكدت وزارة الداخلية أن خدمة طلب تأشيرة الزيارة العائلية إلكترونياً عبر موقع الوزارة وخدمة «مطراش 2» حققت نجاحاً كبيراً منذ تدشينها قبل أشهر قليلة، وأنها في طريقها لاعتماد التقديم الإلكتروني لهذه الخدمة، والاستغناء عن المعاملات الورقية.

وقال العميد عبد الله علي المهندي، مدير إدارة شؤون الوافدين بالإدارة العامة للجوازات: إن الوزارة قيّمت الخدمة على مدى شهرين وأثبتت نجاحاً بنسبة %100. مشيراً إلى أن الإدارة تعمل على تقييم الخدمة بشكل يومي بهدف تطويرها؛ لأهميتها في تقليل أعداد المراجعين ولمساعدة طالبي الخدمة في الحصول عليها بطريقة سهلة وميسرة.

وأوضح أن الوزارة تسعى إلى اعتماد التقديم الإلكتروني لطلب التأشيرات العائلية ورفض أية معاملات ورقية تخصّ هذه الخدمة.. وقال: «المرحلة المقبلة ستشهد استقبال طلبات الزيارة العائلية إلكترونياً فقط، ولن يتم قبول أية معاملات ورقية».

وأشار العميد المهندي إلى أن الوزارة حققت قفزات نوعية في تطوير خدماتها المقدمة للجمهور من مواطنين ومقيمين، مستخدمة أحدث الوسائل التكنولوجية المبتكرة لتسهيل الخدمات وتطوير العلاقة مع جميع شرائح المجتمع بما يعزز الجانب الأمني والخدمي ويحقق الأمن والأمان للمجتمع.

ونوّه بأن خدمة تقديم طلبات تأشيرات الزيارة العائلية للمقيمين إلكترونياً عبر موقع وزارة الداخلية وخدمة «مطراش2» من أهم الخدمات الإلكترونية التي تختصر الكثير من الإجراءات وتوفّر الوقت والجهد على المستقدمين وتوفّر جميع الإجراءات عبر قناة واحدة، بالإضافة إلى تحقيق مصلحة طالب الخدمة.

وذكر أن هذه الخدمة تضاف إلى خدمات «مطراش 2» والتي تجاوزت الـ 150 خدمة، «حيث يمكن للمستخدم تحميل جميع الوثائق المطلوبة في الخانات المخصصة لذلك، بالإضافة إلى تتبّع حالة الطلبات والاستعلام عنها ودفع الرسوم إلكترونياً عبر التطبيق نفسه».

ولفت العميد المهندي إلى أنه في حالة وجود أي نواقص في المستندات أو إرفاق صورة من المستندات المطلوبة غير واضحة المعالم أو غير مستوفية لجميع المعلومات، يتم على الفور تنبيه مقدّم الطلب لتعديله، وبعد التحقق من صحة الطلب يتم إرسال رسالة برقم الطلب لحين إصدار التأشيرة، ومن ثَمّ توجيه مقدم الطلب لدفع الرسوم.

كما لفت إلى أن هذه الخدمة خاصة بالمقيمين بالدولة لعائلاتهم، سواء أكان الأب أم الأم أم الزوجة والأبناء أم الأقارب من الدرجة الأولى والثانية، وأن الوزارة طوّرت هذه الخدمة كونها تشكل جزءاً كبيراً من الخدمات المقدّمة من قِبل الإدارة للوافدين.

وتشير إحصاءات وزارة الداخلية إلى أن إدارة شؤون الوافدين بالإدارة العامة للجوازات استقبلت وحدها 15500 طلب تأشيرة زيارة عائلية في شهر مايو الماضي، بزيادة قدرها 27.5 % عن أبريل السابق له، في حين وصل إجمالي الطلبات التي استقبلتها الإدارة العامة للجوازات بجميع مراكز الخدمات المنتشرة في الدولة إلى 53 ألف تأشيرة (خلال مايو) مقابل 49 ألف تأشيرة (في أبريل).

من جانبه، أوضح العميد عبدالله سالم الأنصاري -مساعد مدير إدارة شؤون الوافدين- أن الإدارة العامة للجوازات تستقبل الآن طلبات الزيارة العائلية للمقيمين عبر خدمة «مطراش 2» وموقع وزارة الداخلية، مع الإبقاء بصورة مؤقتة على استلام الطلبات يدوياً في حالات محددة.

وقال إن هذه الخدمة الإلكترونية تم الإعداد لها جيداً من قِبل الإدارة العامة للجوازات، بالتعاون مع الإدارة العامة لنظم المعلومات بالوزارة. وقد تم وضع الخدمة في مرحلة تجريبية تحسباً لظهور أي خطأ فني للعمل على إصلاحه فوراً.

وأوضح أن بإمكان المستخدم الدخول عبر خدمة «مطراش 2» واختيار خدمة (سمات الدخول)، ومن ثَم (طلب زيارة شخصية للأفراد)، ليظهر لطالب الخدمة نموذج يتضمن جنس المستقدم وعلاقته بطالب الخدمة وجنسيته، وبعض المعلومات الأخرى المتعلقة بالهوية.

وأشار إلى أن النظام يقوم بالتدقيق على البيانات، ومن ثَمّ يطلب تحميل جميع الوثائق المطلوبة في الخانات المخصصة لذلك من عقد الزواج أو شهادات الميلاد، أو أي مستندات أخرى تعزز من فرصة قبول الطلب.

ونبّه إلى أنه في حالة وجود خطأ في عملية تحميل المرفقات أو إدخال معلومات غير دقيقة يقوم النظام بإعلام مقدّم الطلب بوجود الخطأ، وبعد استكمال الطلب تبدأ مرحلة متابعته من قِبل المستقدِم، والاستعلام عنه ودفع الرسوم عبر التطبيق نفسه من أي مكان.

العميد عبد الله الأنصاري: فريق متخصص لمراجعة البيانات


قال العميد عبدالله سالم الأنصاري إن فريقاً متخصصاً في الإدارة العامة للجوازات يقوم بمراجعة البيانات التي تم إدخالها في الطلب والتأكد من صحتها، وتدقيق المستندات المرفقة ومن ثَمّ إصدار القرار بالموافقة أو الرفض في وقت لا يتجاوز اليوم أو اليومين.

وأشار إلى أن تحويل خدمة تقديم طلبات تأشيرة الزيارة العائلية إلكترونياً تختصر الكثير من الوقت والجهد للمراجعين، مع الارتقاء بجودة الخدمات المقدّمة من وزارة الداخلية، وتنفيذاً لخطة الوزارة التي تهدف إلى التحول إلى الأنظمة الإلكترونية تحت شعار «وزارة بلا ورق».

التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.