الإثنين 24 ذو الحجة / 26 أغسطس 2019
03:38 ص بتوقيت الدوحة

"حقوق الإنسان": نراقب أي عقبات إماراتية أمام القطريين ممن أنصفتهم العدالة الدولية

الدوحة - قنا

الأربعاء، 25 يوليه 2018
"حقوق الإنسان": نراقب أي عقبات إماراتية أمام القطريين ممن أنصفتهم العدالة الدولية
"حقوق الإنسان": نراقب أي عقبات إماراتية أمام القطريين ممن أنصفتهم العدالة الدولية
دعت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان، مجددا، كافة المواطنين القطريين المتضررين والراغبين في الذهاب الى دولة الإمارات العربية المتحدة من أجل لم شمل أسرهم، أو إكمال تعليمهم، أو استرجاع وثائقهم أو متابعة مصالحهم وممتلكاتهم، أو الراغبين في اللجوء للقضاء الإماراتي، طبقا لقرار محكمة العدل الدولية، بمراجعة اللجنة واللجوء إليها في حالة وجود أي عقبات أو عراقيل من طرف السلطات الإماراتية.

كما دعتهم إلى توثيق ما يواجهونه من عراقيل أو صعوبات تحول دون الوصول إلى حقوقهم التي أقرتها محكمة العدل الدولية في حكمها ضد دولة الإمارات العربية المتحدة وفقا للمادة 22 من اتفاقية منع كافة أشكال التمييز العنصري.

وأكدت اللجنة أنها ستظل تراقب عن كثب أية محاولة لوضع العراقيل من قبل السلطات الإماراتية أمام الضحايا من المواطنين القطريين الذين أنصفتهم العدالة الدولية ..منوهة بأن قرار محكمة العدل الدولية كان بمثابة خطوة أولى على طريق إنصاف كافة الضحايا المتضررين من بقية دول الحصار ورفع الغبن عنهم واسترداد حقوقهم بقوة القانون.

جاء ذلك في تصريح صحفي للسيدة مريم بنت عبد الله العطية ، الأمين العام للجنة الوطنية لحقوق الإنسان ، أوضحت فيه أن اللجنة خصصت أرقام ساخنة وباحثين قانونيين مختصين ، تحسباً لأية مضايقات قد يتعرض لها المواطنون القطريون من قبل السلطات الإماراتية .

وقالت إن الخطين 33297777 974+ / 33296666 974+ يتعلقان فقط برصد وتوثيق الحالات التي قد تنجم من خرق أو محاولات التفاف على الحكم الصادر من محكمة العدل الدولية في مواجهة الإمارات ، وكذلك فيما يتعلق بحقوق القطريين الراغبين في مزاولة دراستهم في حال رغبوا في ذلك ، أو استرجاع وثائقهم الدراسية ، وأيضا فيما يتعلق بانتهاك الحكم بعودة الأسر المشتركة والحق في اللجوء للقضاء الإماراتي خاصة بالنسبة للملاك. 

ولفتت مريم العطية إلى وجود ثلاثة خطوط ساخنة أخرى ، لاستقبال شكاوى الانتهاكات من دول الحصار الأخرى من غير دولة الإمارات ،هي 0097466626663 / و0097450006008 و / 0097450800006/ .. داعية كافة وسائل الإعلام للمساهمة في توضيح طبيعة هذه الأرقام منعاً لأي لبس للراغبين في التواصل مع اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان.

التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.