الإثنين 16 محرم / 16 سبتمبر 2019
07:22 م بتوقيت الدوحة

3000 عائلة إندونيسية تستفيد من إعانات قطر الخيرية الغذائية

الدوحة- بوابة العرب

الأربعاء، 25 يوليه 2018
3000 عائلة إندونيسية تستفيد من إعانات قطر الخيرية الغذائية
3000 عائلة إندونيسية تستفيد من إعانات قطر الخيرية الغذائية
بهدف رعاية الأسر الأكثر احتياجا ومحاربة الفقر، ومواصلة لجهوده ومسيرته الإنسانية، وزع مكتب قطر الخيرية بإندونيسيا سلالا غذائية استفادت منها أكثر من 3000 عائلة اندونيسية، في مدينة تانجرانغ بالتنسيق مع الجهات المحلية.

وقد تم اختيار الأسر المستفيدة الأكثر فقراً في مدينة تانغرانغ، من خلال التنسيق مع أقسام الرعاية الاجتماعية في 13 منطقة و104 حي بالمدينة.

وقال السيد عارف ويسماشاه والي مدينة تانجرانغ: يأتي توزيع مواد غذائية لأكثر من3000 عائلة اندونيسية في مدينة تانغرانغ كهدية غالية للمستفيدين منها بعد شهر رمضان المبارك، آملا ألا تتوقف مساعدات قطر الخيرية عند ذلك الحد في الولاية، ومتمنيا تطويرها إلى أشكال أخرى من المشاريع التنموية المستدامة، لافتا إلى أن المدينة يفوق عدد سكانها مليوني نسمة.

فيما أعرب السيد أغوس هيندرا رئيس المحليات والمناطق بمدينة تانغرانغ ، عن تقديره للمساعدات التي ادخلت السرور والسعادة على قلوب كثير من الفقراء والأيتام من مواطني مدينة تانغرانغ ، سائلاً الله أن يجزئ المتبرعين والمحسنين خير الجزاء.

وأوضح السيد كرم زينهم، مدير مكتب قطر الخيرية بإندونيسيا: بأن تدخلات قطر الخيرية في إندونيسيا، سواء الإنمائية أو الإنسانية منها قد جاءت استجابة لحاجيات عبرت عنها المجتمعات المحلية المستفيدة أو منظمات المجتمع المدني أو الإدارات الحكومية المحلية أو المركزية، مبينا أن قطر الخيرية تحرص دوما من خلال مكتبها الميداني على التعاون مع مختلف أصحاب المصلحة، خاصة التنسيق مع وزارة الصحة ووزارة التربية والتعليم ووزارة الشؤون الاجتماعية ووزارة المياه.

وقد عبر عدد من المستفيدين من المساعدات الغذائية عن ارتياحهم البالغ بالحصول على المعونة الغذائية التي وفرها لهم محسنون من دولة قطر، فقد قالت أم حسن، والدة احدى اليتيمات المكفولات لدى قطر الخيرية: نحمد الله عز وجل على هذه السلة الغذائية التي تكفي أسرتي حوالي 25 يوما، منوهة بأنها قد استلمت من قبل كسوة العيد لابنتها المكفولة لدى قطر الخيرية، وهذه هي المساعدة الثانية التي تلقتها في غضون شهر واحد فقط، مشيرة بأن تلك الاعانات جاءت في وقتها، خاصة وأنها تعيش في القرية ولا عمل ثابت لها. وقالت: بالرغم أن مكان التوزيع يبعد عن قريتي 6 كيلومترات، إلا أن الحاجة نستنا بعد المسافة والمشقة والتعب.

وقد تمكن مكتب قطر الخيرية في إندونيسيا في النصف الاول من العام الجاري 2018 من إنجاز 280 مشروعا تنمويا لفائدة عشرات الآلاف من المستهدفين، منها مشاريع تعليمية ومشاريع مدرة للدخل ومساكن اجتماعية ومساجد وآبار مياه، وبقيمة بلغت 12 مليون ريال



التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.