السبت 19 صفر / 19 أكتوبر 2019
01:39 م بتوقيت الدوحة

"الاقتصاد" تنفذ حملة تفتيشية مفاجئة على المصانع العاملة في مجال الإسفنج

الدوحة- بوابة العرب

الأربعاء، 25 يوليه 2018
وزارة الاقتصاد والتجارة
وزارة الاقتصاد والتجارة
نفذت وزارة الاقتصاد والتجارة حملة تفتيشية مفاجئة على عدد من المصانع العاملة في مجال تصنيع الاسفنج والمراتب بالمنطقة الصناعية، وذلك بهدف التأكد ومراقبة التزام المصانع بالاشتراطات الصحية التي يجب توفيرها في المواد الخام أثناء التصنيع و التأكد من عدم وجود اي مخالفات لقانون رقم (8) لسنة 2008 بشأن حماية المستهلك، وإن عملية التصنيع تتم طبقاً للمواصفات القياسية المقررة.

وتأتي هذه الحملات التفتيشية الدورية والمكثفة في إطار حرص الوزارة على تنظيم ومراقبة الأسواق والأنشطة التجارية بالدولة، والكشف عن التجاوزات والسلع المغشوشة والمقلدة وغير المطابقة للمواصفات القياسية المقررة، حفاظاً على حقوق المستهلك.  

وأسفرت الحملة التفتيشية عن ضبط وتحرير مخالفتين تمثلتا في استخدام مواد اسفنجية خام غير مطابقة للمواصفات والاشتراطات الصحية، كما لم يتم الاعلان عنها في بطاقة البيانات، مما يعد مخالفا لأحكام المادة رقم (7) من قانون حماية المستهلك رقم (8) لسنة 2008 بشأن حماية المستهلك والتي تنص على: " يلتزم المزود لدى عرض أي سلعة للتداول أن يبين على غلافها أو عبوتها، وبشكل واضح نوع السلعة وطبيعتها ومكوناتها وكافة البيانات المتعلقة بها، وذلك على النحو الذي تحدده اللائحة التنفيذية لهذا القانون.

وإذا كان استعمال السلعة ينطوي على خطورة وجب التنبيه الى ذلك بشكل ظاهر. ويحظر على المزود وصف السلعة او الإعلان عنها أو عرضها بأسلوب يحتوي على بيانات كاذبة أو خادعة ".

علما بأن مخالفة القانون رقم (8) لسنة 2008 بشأن حماية المستهلك تتراوح عقوباته ما بين الإغلاق الإداري والغرامات المالية التي تتراوح ما بين ثلاثة آلاف ريال وتصل إلى مليون ريال.

بدورها تؤكد الوزارة بأنها ستواجه بحزم كل من يتهاون في القيام بالتزاماته المنصوص عليها في قانون حماية المستهلك ولائحته التنفيذية، وستعمل على تكثيف حملاتها التفتيشية لضبط مثل هذه الممارسات، وستحيل كل من يخالف القوانين والقرارات الوزارية إلى الجهات المختصة لاتخاذ الإجراءات المناسبة ضده وذلك حماية لحقوق المستهلكين.



التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.