الخميس 12 شعبان / 18 أبريل 2019
11:16 م بتوقيت الدوحة

الهلال الأحمر القطري يوزع مساعدات غير غذائية للنازحين في العراق

الدوحة- بوابة العرب

السبت، 21 يوليه 2018
الهلال الأحمر القطري يوزع مساعدات غير غذائية لفائدة 3,200 نازح في العراق
الهلال الأحمر القطري يوزع مساعدات غير غذائية لفائدة 3,200 نازح في العراق
قامت بعثة الهلال الأحمر القطري التمثيلية في العراق بتوزيع مساعدات غير غذائية على الأسر الأشد احتياجاً من المقيمين في مخيمي الجدعة ومطار القيارة للنازحين جنوب الموصل، وذلك ضمن البرنامج الإغاثي الذي ينفذه الهلال الأحمر القطري في العراق على مدار عام 2018 بتمويل من صندوق قطر للتنمية.

فعلى مدار شهرين متتاليين، تم توزيع 750 حصة غير غذائية تحتوي على أغطية بلاستيكية واقية من المطر (تاربولين) ووقود للطهي (كيروسين) وأدوات مطبخ وحصص مواد نظافة، وقد بلغ إجمالي عدد المستفيدين من هذه التوزيعات 3,209 أشخاص من سكان المخيمين.

يذكر أن مخيمي الجدعة ومطار القيارة يؤيان نحو 24,170 عائلة نازحة قسرياً منذ أكثر من 3 أعوام، وهي تضم أكثر من 108 آلاف شخص جاءوا جميعهم من مناطق الموصل وصلاح الدين والحويجة، وهم يعتمدون في معيشتهم بشكل كامل على المساعدات الإنسانية نظراً لعدم توافر فرص العمل وكسب العيش. ولم يعد يقيم في مخيمات النازحين سوى العائلات الأشد فقراً وضعفاً، إذ ليس في مقدورها مغادرة المخيمات وإعادة بناء منازلها المدمرة، وهناك آخرون يتخوفون من العودة إلى منازلهم نتيجة لعدم شعورهم بالأمان، مما يجبرهم على مواصلة العيش في ظروف قاسية داخل مخيمات النزوح.

ومن سكان مخيم مطار القيارة جنوبي الموصل الحاج سالم، وهو عاجز عن الحركة ويعيش مع زوجته واثنتين من البنات. يقول الحاج سالم: "استفدنا من المساعدات غير الغذائية المقدمة من الهلال الأحمر القطري. كما تعلمون، نحن نعيش في ظروف معيشية صعبة، ووقوف الهلال الأحمر القطري إلى جانبنا هو دعم مادي ومعنوي نعتز به، ونحن نشكرهم على وقوفهم المستمر إلى جانبنا".

ومن جانبه، ثمَّن الأستاذ سلام مثنى كمال، مسؤول مخيم المدرج (مطار القيارة)، الجهود المبذولة من قبل الفرق الإغاثية لبعثة الهلال الأحمر القطري، مؤكداً على الدور الهام الذي تقوم به هذه الفرق في تقديم المساعدات الإنسانية لنازحي المخيم.

وتتواجد بعثة الهلال الأحمر القطري في العراق منذ عام 2013، حيث قامت كوادرها الإغاثية حتى الآن بتنفيذ ما يقرب من 50 مشروعاً متنوعاً في مجالات متعددة تشمل قطاعات الإغاثة الطارئة والرعاية الصحية والمياه والإصحاح، مع التنسيق التام مع السلطات المحلية والهلال الأحمر العراقي والمنظمات الدولية والأممية العاملة هناك.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.