الخميس 12 شعبان / 18 أبريل 2019
06:12 م بتوقيت الدوحة

مركز صحة المرأة والأبحاث يطلق برنامج الرعاية المنزلية لما بعد الولادة

الدوحة - قنا

السبت، 21 يوليه 2018
. - مركز صحة المرأة والأبحاث
. - مركز صحة المرأة والأبحاث
أطلق مركز صحة المرأة والأبحاث بمؤسسة حمد الطبية، برنامجا تجريبيا للرعاية المنزلية لما بعد الولادة، يعد الأول من نوعه في دولة قطر.

وأوضح المركز أن البرنامج يتمثل في فريق من القابلات من ذوات الكفاءة، يتولى تقديم الرعاية الصحية للمواليد وللأمهات الجدد اللاتي انطوت فترة حملهن على درجة من الخطورة أو اللاتي وضعن مواليدهن عن طريق الجراحة القيصرية ويحتجن إلى المزيد من الرعاية الصحية.

ويقدم فريق القابلات بموجب هذا البرنامج الرعاية الصحية المنزلية من خلال إجراء بعض الفحوصات وتوفير التثقيف الصحي والدعم خلال فترة ما بعد الولادة.

وأكد المركز أهمية هذا البرنامج للرعاية المنزلية للأمهات الجدد والمواليد.. وقال "إن واحدة من بين كل ثلاث حالات ولادة في المركز تتم عن طريق الجراحة القيصرية، وهو ما يزيد من أهمية هذا البرنامج الذي يوفر الرعاية المنزلية والدعم المستمر للأمهات بعد الولادة".

وقالت السيدة هيلة جوهر المدير التنفيذي للتمريض في مركز صحة المرأة والأبحاث، إن فرق القبالة التابعة لمؤسسة حمد الطبية تقوم بزيارة الأمهات الجدد في منازلهن بعد وقت قصير من الولادة والخروج من المركز لمساعدتهن على تحديد وتفادي المشاكل الصحية الشائعة التي عادة ما تواجه الأمهات الجدد ومواليدهن وتمكينهن من اتخاذ القرارات السليمة فيما يتعلق بمكان وزمان طلب الرعاية الصحية".

وأكدت السيدة هيلة جوهر أن هناك خططا لتوسعة نطاق هذا العمل، ليشمل تقديم الرعاية الصحية للنساء من ذوات الحمل عالي الخطورة واللاتي يضعن مواليدهن عن طريق الجراحة القيصرية لفترة الأسابيع الأربعة اللاحقة للولادة في كافة مراكز الولادة في دولة قطر.

كما تشير إلى أن البرنامج يهدف إلى الحد أو التقليل من مراجعة أو إدخال النساء من ذوات الحمل عالي الخطورة للمركز في فترة ما بعد الولادة إذا لم يكن ذلك ضروريا مبينة أن حوالي 25 بالمائة من النساء اللاتي يضعن مواليدهن عن طريق الجراحة القيصرية يراجعن قسم الطوارئ في المركز بعد الولادة لحالات لا تستدعي مراجعة المركز.

ومن جانبها، أوضحت السيدة فاطمة يوسف مدير التمريض في مركز صحة المرأة والأبحاث، أن مهمة فريق القابلات خلال الزيارة لمنزل الأم الجديدة هي تقييم الحالة الجسمانية والنفسية للأم، وفحص المولود وتثقيف الأم حول ما يمكن أن تتوقعه خلال الأيام والأسابيع القادمة وتثقيف أسرتها حول كيفية العناية بالمولود الجديد.

كما أوضحت أن القابلات يقمن بتحديد ما إذا كانت الأم أو مولودها يعانيان من أي مشاكل صحية تستدعي المزيد من الرعاية الطبية وإبلاغ الأم بالمتابعة مع مراكز الرعاية الصحية الأولية وذلك بهدف الحد أو التقليل من المراجعات غير الضرورية لقسم الطوارئ في مركز صحة المرأة والأبحاث.

وتقتصر الخدمات التي يقدمها البرنامج في الوقت الحالي على النساء اللاتي يضعن مواليدهن في مركز صحة المرأة والأبحاث ويقطن في الدوحة وكان حملهن مصنفا على أنه حمل عالي الخطورة أو اللاتي وضعن مواليدهن عن طريق الجراحة القيصرية ويحتجن إلى العناية بالجروح.

ويضم البرنامج ست قابلات موزعات على أكثر من فريق، حيث يقوم كل فريق بحوالي 12 - 14 زيارة منزلية شهريا.

ووفقا لسياسة البرنامج، تتم إحالة الأمهات الجدد إلى فريق الرعاية المنزلية لما بعد الولادة من قبل الطبيب المعالج في مركز صحة المرأة والأبحاث بحيث تكون الزيارة المنزلية الأولى خلال 48 إلى 72 ساعة من الولادة، أما الزيارات اللاحقة فتتم جدولتها حسب اللزوم.





التعليقات

بواسطة : نوره حمد المري

السبت، 21 يوليه 2018 02:45 م

نشكر جميع القائمين على هاذا المشروع الممتاز لما تحتاجه الام والمولود من رعايه مابعد الولاده وجزاكم الله خيراً

بواسطة : محمد

الأحد، 22 يوليه 2018 11:50 ص

انا زوجتي زيارة كل يوم 400وهذا 400نصب مااكسب يوميا هل من رحمه لهاذ الخصوص جزاكم الله خير

بواسطة : محمد

الأحد، 22 يوليه 2018 11:53 ص

انا زوجتي زيارة كل يوم 400وهذا 400نصب مااكسب يوميا هل من رحمه لهاذ الخصوص جزاكم الله خير