الأربعاء 15 شوال / 19 يونيو 2019
04:25 م بتوقيت الدوحة

معرض في بروكسل يفضح انتهاكات الرياض ضد الحجاج

وكالات

السبت، 21 يوليه 2018
معرض في بروكسل يفضح انتهاكات الرياض ضد الحجاج
معرض في بروكسل يفضح انتهاكات الرياض ضد الحجاج
نظمت الهيئة العالمية لمراقبة إدارة السعودية للحرمين، أمس الجمعة، معرضاً أمام مقر البرلمان الأوروبي في العاصمة البلجيكية بروكسل يبرز انتهاكات السلطات السعودية لحرية العبادة وأداء الشعائر الدينية.

وشمل المعرض، الذي يعد الأول من نوعه في ساحة مقر الاتحاد الأوروبي، مجسماً للكعبة محاطاً بالإسلاك الشائكة في مشهد تعبيري للقيود التي تفرضها السعودية في إدارتها للمشاعر الدينية.

وحظي المعرض بإقبال واسع من شخصيات حقوقية وأوروبية وعامة الزوار، وهو يستهدف لفت انتباه الاتحاد الأوروبي والدول الأعضاء فيه للممارسات السعودية المقيدة لأداء الشعائر الدينية وانتهاكاتها بهذا الخصوص.

ونبه المعرض إلى تواصل انتهاكات السلطات السعودية في إدارة الأماكن الإسلامية المقدسة في المملكة، مثل استغلال السعودية لتأشيرات الحج والعمرة وترحيل المعتمرين والتحضير والتخطيط لحرمان دول إسلامية من الحج الموسم المقبل وممارسة الابتزاز السياسي باستخدام المشاعر المقدسة كورقة ضغط سياسية.

ونوه إلى استغلال السعودية لتأشيرات للحج والعمرة لتدعم أهدافها وطموحاتها السياسية ولشراء ذمم السياسيين والإعلاميين المسلمين عن طريق إعطائهم تأشيرات حج وعمرة بالمجان وبشكل غير قانوني للوقوف إلى جانب الإدارة السعودية في قراراتها السياسية.

كما لفت إلى استخدام السعودية المشاعر الإسلامية، خاصة الحج كورقة ضغط سياسية للضغط على عدة حكومات لابتزازها سياسياً.

كما يؤكد المعرض على فشل السعودية في تطوير مكة لاستيعاب أعداد الحج الكبيرة والتسبب في طمس معالم المدينة وتدمير الأماكن الأثرية فيها.

وسبق أن أكدت الهيئة العالمية لمراقبة إدارة السعودية للحرمين مراراً أن فشل السعودية الذريع في إدارة الحج يستلزم وقفة وصحوة إسلامية حقيقية تعمل على نصح وإرشاد المملكة لكيفية تطوير أدائها بما يخدم ملايين المسلمين الذين يقصدون المشاعر الإسلامية.

وتحظى فعاليات الهيئة العالمية بتفاعل للرأي العام الدولي والإسلامي، وهي تعتزم تنظيم حملات وفعاليات في عدد كبير من العواصم لشرح أبعاد تسيس الحرمين، كما ستنظم مهرجانات وندوات وجلسات استماع في العديد من البرلمانات حول العالم.





التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.