السبت 19 صفر / 19 أكتوبر 2019
11:21 م بتوقيت الدوحة

أبو ظبي تمهّد للانسحاب من اليمن بعد فشلها في الحديدة

وكالات

الجمعة، 20 يوليه 2018
أبو ظبي تمهّد للانسحاب من اليمن بعد فشلها في الحديدة
أبو ظبي تمهّد للانسحاب من اليمن بعد فشلها في الحديدة
في محاولة لتبرير فشل القوات الظبيانية في اليمن، وتهيئة الرأي العام الإماراتي لانسحاب مهين من اليمن، دعا مستشار سابق لولي عهد أبو ظبي، أمس الخميس، إلى وقف الحرب في اليمن وعودة جنود بلاده إلى الإمارات عندما يخرج مسلحو الحوثيين من مدينة الحديدة بغرب اليمن، التي تحاول قوات التحالف السعودي الإماراتي احتلالها، منذ 13 يونيو الماضي، بإطلاق عملية عسكرية شملت الحديدة وميناءها الاستراتيجي على البحر الأحمر، الذي يسيطر عليه الحوثيون منذ أكتوبر 2014.

وقال الأكاديمي البارز عبدالخالق عبدالله، على حسابه بموقع «تويتر»: «أنا مع وقف الحرب حالاً وعودة جنود الإمارات إلى الوطن، عندما يتم تسليم ميناء الحديدة وخروج مليشيات الحوثي بسلام من الحديدة».

وعملية الحديدة العسكرية مُجمدة، منذ أكثر من شهر، في ظل ضغوط دولية، لا سيما من الولايات المتحدة الأميركية، إثر مخاوف من تأثير القتال على تدفق الواردات والمساعدات عبر ميناء الحديدة.

وأضاف عبدالله: «لقد أدت الإمارات واجبها وأكثر، وقدم التحالف بقيادة السعودية كل ما يمكن تقديمه للحكومة الشرعية (في اليمن)، وحان وقت وقف القتال، وترتيب وضع يمن ما بعد الحرب دبلوماسياً».

والإمارات هي القوة الثانية في التحالف العسكري العربي، الذي ينفذ، منذ مارس 2015، عمليات عسكرية في اليمن، دعماً للقوات الحكومية. وخلفت الحرب، المتواصلة منذ أكثر من 3 سنوات، أوضاعاً معيشية وصحية متردية للغاية، وبات معظم سكان اليمن بحاجة إلى مساعدات إنسانية.




التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.