الأربعاء 14 ذو القعدة / 17 يوليه 2019
05:48 م بتوقيت الدوحة

قطر وطن للعرب

قطر  وطن للعرب
قطر وطن للعرب
عندما تسلّم حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، شارة تنظيم قطر لبطولة كأس العالم 2022 من الرئيس الروسي فلاديمير بوتن، صرّح سموّه بأن البطولة لكل العرب وأنها ستكون فرصة لتوحيد الصفوف.. وقتها عرفت أن من الأهداف السامية لسموّه في بطولة كأس العالم في قطر 2022 كيفية التقارب بين الشعوب العربية واستغلال الرياضة في حل ما أفسدته السياسة. وليس بغريب على صاحب السمو هذا التطلع القومي العربي في أن تكون الدول العربية في صف واحد ورباط دائم ولُحمة متينة، في مجابهة الأطماع والأخطار التي تهدد الأمة العربية والإسلامية وسلامة أمنها.
إذاً هي فرصة يجب استغلالها على خير وجه، وواجبنا بصفتنا خليجيين وعرب ومسلمين استغلال هذه الفرصة وتعريف شعوب العالم بمكنون حضارتنا وثقافتنا العربية والإسلامية، ونقوم بتغيير النمط الفكري لدى الغرب عن الإسلام والمسلمين، ومزج أقوالنا بالأفعال.
دعوة «تميم المجد» للعرب تأكيد على أن البطولة لا تخصّ دولة قطر فقط، بل هي في الحقيقة سوف تمثّل كل العرب والمسلمين، وما سوف يُطبع في أذهان ضيوف البطولة سيُسحب على كل العرب والمسلمين، ولن تكون دولة قطر منفردة إلا في ما يتعلق بالتنظيم والاستضافة.
السؤال الأهم الذي تبدأ إجابته من اليوم في كيفية بلورة الأفكار الإيجابية لاستغلال هذه الفرصة التاريخية، وتسخير الإمكانيات العربية من المحيط إلى الخليج بالفوز الحقيقي بتقديم كل ما من شأنه تطوير وتنمية قدراتنا البشرية والمادية في سبيل إعلاء مكانة الأمة العربية والإسلامية، وتأخذ أمة محمد -صلى الله عليه وسلم- مكانتها الطبيعية القيادية والريادية في العالم.
إن دعوة «تميم المجد» دعوة عامة صريحة مباشرة للمثقفين والمفكرين والإعلاميين والأدباء والمتخصصين العرب والمسلمين في جميع المجالات؛ لتخطيط مسار الغاية، وتوحيد الهدف، واستغلال وحدة اللغة والدين، بأفكار تكسر عصى الانشقاق والتشرذم وتبدد ظلام الخفافيش، وتحطم حواجز العصبية والعنصرية، وتنهي أسطورة شمشون الجبار البطل الواحد؛ بحيث يكون المنتج هو العمل الجماعي الإبداعي الذي لا يكون إلا بتكاتف الجميع.
وأخيراً وليس آخراً، سنردد دائماً وأبداً مقولة سيدي صاحب السمو (مونديال العالم لكل العرب).
والسلام ختام.. ياكرام
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.

اقرأ ايضا

إلى أشباه النمرود

06 يونيو 2019

يمكرون ويمكر الله

30 مايو 2019

يوم لا ينفع الندم

14 مارس 2019

بين 1% و90%

28 فبراير 2019

المايسترو والقرود

21 فبراير 2019