الأربعاء 22 ربيع الأول / 20 نوفمبر 2019
08:15 ص بتوقيت الدوحة

السعودية تتبرأ من الوهابية?: وهمية وخيالية

وكالات

الخميس، 19 يوليه 2018
السعودية تتبرأ من الوهابية?: وهمية وخيالية
السعودية تتبرأ من الوهابية?: وهمية وخيالية
تبرأت هيئة كبار العلماء في السعودية من اتباع المملكة للحركة الوهابية، المنسوبة إلى الشيخ محمد بن عبدالوهاب، الذي قامت المملكة على أفكاره الدينية بعد تحالفه مع الملك المؤسس عبدالعزيز آل سعود.

وزعم المستشار في الديوان الملكي عبدالله بن سليمان المنيع -عضو الهيئة- أن وصف السعودية بالوهابية ادعاءات وافتراءات كاذبة وباطلة، مدعياً أن الوهابية لفظ سياسي، يُراد به التنفير من هذه البلاد، وما هي عليه.

كما اعتبر أن بلاده فيها من العلم ومن الصلاح والعلماء ما يبدد هذه المفاهيم السيئة «على حد قوله».
وذكر المنيع -خلال برنامج «فتاوى»، على القناة السعودية الأولى- أن بلاده تتمتع بعقيدة سليمة، وبولاية تحرص كل الحرص على الاهتمام بهذا الدين، والعناية به.

وقال: «نحن نسمع ونرى من حكامنا السابقين واللاحقين أن ثبات هذه البلاد وثبات حكمها وقادتها توفيق من الله، ثم من العناية بكتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم»، مشيراً إلى أن الشيخ محمد بن عبدالوهاب مجدد، نادى بما كان عليه صلى الله عليه وسلم وأصحابه.

وتابع قائلاً: «نحن نؤكد التأكيد التام أن كلمة «الوهابية» هذه ما هي في الواقع إلا وهمية وخيالية، وليس لها من الواقع شيء»، زاعماً أن أهل السعودية هم على منهج السلف الصالح، وهو ما كان عليه النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه رضوان الله عليهم.

وشدد المنيع على أن أهل هذه البلاد ليس لهم عقيدة خاصة من العقائد المنحرفة، وإنما هم يرجعون في جميع توجهاتهم -أمراً ونهياً ووعداً ووعيداً ورغبة ورهبة- إلى كتاب الله وسُنة رسوله صلى الله عليه وسلم، رافضاً الربط بين السلفية ومنهج «المنظمات الإرهابية» كالقاعدة وداعش وغيرهما من الفرق الضالة، التي شوهت صورة الإسلام.



التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.