الأربعاء 13 رجب / 20 مارس 2019
03:00 م بتوقيت الدوحة

طلاب المرحلة الثانوية يختبرون حياة طالب الطب في وايل كورنيل

217

الدوحة- بوابة العرب

الأربعاء، 18 يوليه 2018
طلاب المرحلة الثانوية يختبرون حياة طالب الطب في وايل كورنيل
طلاب المرحلة الثانوية يختبرون حياة طالب الطب في وايل كورنيل
استقبلت وايل كورنيل للطب – قطر على مدى أسبوعين 83 طالباً من المرحلة الثانوية من مدارس قطر ودول الجوار وذلك في إطار برنامج قطر لمستكشف الطب وبرنامج إثراء المعرفة لمرحلة التعليم ما قبل الجامعي. وقد تعرّف الطلاب على طبيعة دراسة الطب من خلال سلسلة من المحاضرات التي صمّمت لهم على غرار محاضرات المنهج المطبّق على طلاب الكلية.

تراوحت أعمار الطلاب المشاركين من 14 إلى 17 عاماً وقد أتوا من مختلف المدارس في قطر بالإضافة إلى طلاب أتوا من الكويت والأردن والولايات المتحدة وكندا خصّيصاً للمشاركة في البرنامجين المذكورين اللذين نظمهما مكتب استقطاب الطلاب والتواصل المجتمعي في الكلية.

وقد أتيحت للطلاب فرصة حضور محاضرات عن الأمراض المعدية، طب الأعصاب، طب الطوارئ وبحوث السرطان، فضلاً عن محاضرات عن السلامة في المختبرات وتاريخ الطب وتقنيات استخلاص الحمض النووي "دي إن أيه" وتشريح جسم الإنسان. وفي الوقت نفسه، شارك الطلاب بجلسة تشريح في مختبر علم الأحياء، واستكشفوا في مختبر المهارات الإكلينيكية والمحاكاة المزوّد بأحدث التقنيات في العالم قلبَ الإنسان وآلية عمله بالاستعانة بدمية طبية فائقة التقنية ومحاكية لجسم الإنسان، كما زاروا مؤسسة حمد الطبية ومركز السدرة للطب.

وقالت الطالبة جود الشعراوي البالغة من العمر 14 عاماً والتي تعيش في كندا وتزور والدها الذي يعمل في قطر، إنها كانت تفكر بمهن مختلفة كالتعليم والمحاماة لكنها رست على اختيار مهنة الطب متأثرة ببعض أفراد عائلتها وبجدها الذين درسوا وامتهنوا الطب. وأضافت: "لقد تعلمت أشياء جديدة لأن المنهج الكندي يختلف عن المنهج المطبّق هنا وتعلمت أسماء أجزاء جسم الإنسان ووظائفها وتعابير جديدة في الكيمياء والفيزياء. كما لم أقم من قبل بأي عملية تشريح في المختبر وقد استمتعت بذلك. لقد كانت تجربة جيدة ووجدنا كل المساعدة والدعم".

شمل البرنامجان الصيفيان محاضرات عن رعاية الحيوانات والاستعانة بها في البحوث العلمية، كيفية إجراء مقابلات القبول، المشاركة في تجارب في مختبرات العلوم الأساسية والإطلاع على طاولة التشريح الإلكترونية. وقد اختتم البرنامجين بتقديم الطلاب عروضاً علمية لمواضيع طبية وبمشاركتهم في جلسة نقاشية حول مواضيع أكاديمية. ومن خلال جلسات المناقشة ومهارات عرض الأبحاث والتحدث ومحاضرات حول تطوير الذات والإرشاد المهني، أتاح البرنامجان للطلاب فرصة تلقي  النصائح في ما يتعلّق بمستوى مهاراتهم لمساعدتهم على تطويرها.

أما الطالبة مها النعيمي (16 عاماً) من مدرسة قطر الثانوية، فقالت: "لقد شاركت لأتعرّف أكثر على الكلية وعلى متطلبات الالتحاق بها ولخوض تجربة جديدة، وقد تعلمت كثيراً من مشاركتي فشرّحت ضفدعاً، ورافقت زملائي بزيارة إلى مستشفى حمد حيث اطّلعنا على غرفة الطوارئ وآلات التصوير بالرنين المغناطيسي كما زرنا مركز السدرة للطب الذي أتمنى أن أكون فيه يوماً ما طبيبة أمراض نسائية وتوليد".

مثّل المشاركون في البرنامجين الصيفيين ما مجموعه 32 مدرسة، إذ طُبّق على الراغبين بالمشاركة نظام تقديم طلبات على غرار نظام القبول المعتمد في اختيار المقبولين في برنامج الطب المدمج الممتد لستة أعوام في وايل كورنيل للطب - قطر. شملت معايير الاختيار مهارات المتقدمين في اللغة الإنجليزية وإثبات قدراتهم في مجال العلوم واهتمامهم بمهنة الطب إلى جانب تحصيلهم في المرحلة الثانوية.

وقد شارك في تقديم المحاضرات هذا العام أكثر من 25 شخصاً من أفراد هيئة التدريس، موظفين، طلاب طب وخريجين وتمّ اختيار خمسة طلاب من بين المشاركين في البرنامجين، ولأول مرة، لقضاء أسبوع في مركز السدرة للطب يخوّلهم مراقبة سير العمل في المستشفى.


التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.