الأربعاء 22 شوال / 26 يونيو 2019
02:35 ص بتوقيت الدوحة

اقرأ مع بوابة العرب.. "مسلم بالبطاقة"

بوابة العرب- هاجر المنيسي

الأربعاء، 18 يوليه 2018
اقرأ مع بوابة العرب... "مسلم بالبطاقة"
اقرأ مع بوابة العرب... "مسلم بالبطاقة"
"نولد بخانة ديانة، لم نخترها ولم نعرف لماذا اختارها أهلنا، نكبر، نتعايش بهذا الدين، نسير على هدى رجاله، ننحاز لأفكاره، نغير من أنفسنا لنتوافق مع تعاليمه، نكبر .. نكتشف أننا لا نعرف شيء عن تلك الخانة التي تم حصارنا فيها قبل أن نفهمها .. نتخبط، نواجه العالم كله في تلك الخانة الضيقة، قبل أن ندرك كيف أن خانة الدين هي أوسع وأجمل وأنقى ما حدث لنا."

"مسلم بالبطاقة" عنوان يجذب أنتباهك وغلاف يشد عينك إلا أنك عند الأطلاع تجد أنه ليس برواية ولا كتاب وإنما هو مكون من مجموعة قصصية قصيرة، ويعد أكثر توجيها للناشئين، وتندرج القصص التى بداخله أسفل القصص الدينية فهي مجموعة مشوقة وممتعه .

وبين طيات الكتاب تجد عشرة قصص، تدور في مجملها حول الشباب وحياتهم والكثير من الشؤون التي تخصهم بالإَضافة إلى الذنوب التي تُرتكب، وقد أوضح الكاتب "محمد جعباص" أن القارئ سيجد نفسه في الكثير من القصص، وقد كان اسم الكتاب في البداية “وكأني أسلمت جديد!”، لكن الكاتب قام بتغيير العنوان إلى “مسلم بالبطاقة".

وجميع القصص تتحدث عن رحلة لشاب، مصورة لحظة ما من حياته قد وقع فيها بذنب وتتاول الأحداث حتى يصل إلى مرحلة التوبة، مرورا بندمه وما شعر به فيذكر الكاتب جميع التفاصيل، ذاكرا أسباب الوقوع في المعصية والظروف التى دفعت الشخص لذلك وكيف تغيرات حياته لأسباب ما أدت في النهاية إلى إيجادة طريق الهداية، وأكثر ما يميز القصص أنها مؤثرة وخاصة في الناشئين. 

وقد تنوع أسلوب الكتابه بين عامي و فصحي مخاطب العقل ومؤثراً في القلب، شارحاً التخبط الذي يعيشه الفرد والرسائل التى يتلقها من الله على هيئة أفراد.
يمكنك كقارئ أن تنهي الكتاب في جلسة واحدة من القارئة وذلك لصغر حجمه وقصر القصص فيه وسرعتها وسهولة الكلمات المستخدمة فيها.

ويتكون "مسلم بالبطاقة" من نحو 127 صفحة للكاتب "محمد جعباص".



التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.