الجمعة 13 شعبان / 19 أبريل 2019
04:18 م بتوقيت الدوحة

تأملات في كلمات صاحب السمو «10»

الهوية الوطنية سبيل مكافحة الفساد

الهوية الوطنية سبيل مكافحة الفساد
الهوية الوطنية سبيل مكافحة الفساد
ما زلنا نتأمل في كلمات حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى التي قال فيها: «وكيف يمكن ألا نحقق نتائج إذا استثمرنا كل ما يلزم؟ فقط إذا حصل سوء تخطيط أو سوء إدارة، أي باختصار سوء أداء، وإذا رفعت تقارير غير صحيحة، وغير ذلك من الأمور التي لا يجوز التستر عليها، وتحتاج إلى معالجة فورية، وألا نكون كمن يفسد المجتمع، والمؤسسات بصرف المال، دون جدوى».
يبدأ تكوين الهوية الوطنية في وقت مبكر من الطفولة، وهو السبب الذي يجعل الدول تهتم بقضايا الطفل والوالدين، حيث إن العناية والتربية السليمة كفيلتين في أن يكون شباب ورجال ونساء المجتمع قادرين على مكافحة الفساد بأنواعه، حيث تعتبر رعاية الأطفال تقليصاً لأسباب الفساد، وهو ما قد يجعل هذا الفساد ظاهرة تؤثر على سمعة الدول داخلياً وخارجياً، لذا أظهرت الاتفاقيات تركيزاً على قضايا الفساد، حيث شعرت المجتمعات بخطورة هذه القضايا منذ وقت مبكر، لذا نصت المواثيق الدولية مثل ميثاق الأمم المتحدة في 1945 على تعزيز حقوق الإنسان وحرياته، وحدد الميثاق تحقيق أعلى مستوى معيشي للأفراد، وتوفر الاستخدام الأمثل لكل فرد، والنهوض بعوامل التطور، والتقدم الاقتصادي، مع تعزيز التثقيف والتعليم في هذه الأمور من خلال الاتفاقيات المختلفة مثل: اتفاقيات الطفل، واتفاقيات حقوق المواطن. كما أشارت اتفاقيات أخرى إلى الفساد بشكل مباشر، مثل اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد عام 2004، حيث أكدت الديباجة على تعزيز ثقافة مكافحة الفساد، كما أكدت المادة (1) على الترويج لثقافة مكافحة الفساد، وتعزيز مبدأ التعاون الدولي لمكافحة الفساد، كما نصت المادة (10ح) على نشر أي معلومات يمكن أن تضم تقارير دورية، عن مخاطر الفساد في إدارتها العمومية. فموضوع الفساد موضوع عالمي، يلقي بآثاره على دول العالم جميعاً، وهو الأمر الذي يمكن أن يحدث فرقاً، إذا ما نشأ المجتمع، وتمت تنشئة الأبناء على الإخلاص والشفافية والنزاهة وحسن الأخلاق، فهي ما يمكن أن يعول عليه لتحقيق رؤية قطر الوطنية، وفي قطر، نعمل على الأفضل، والأفضل للجميع، فقطر تستحق الأفضل من أبنائها، كلمة قالها صاحب السمو، وبإخلاص كل من يعيش على أرض قطر، استحقوا! قطري والنعم!
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.