الخميس 16 شوال / 20 يونيو 2019
04:47 ص بتوقيت الدوحة

الإعلان عن لجنة قطرية أردنية مشتركة لمتابعة توظيف الأردنيين في قطر

الدوحة- بوابة العرب

الثلاثاء، 17 يوليه 2018
الإعلان عن لجنة قطرية أردنية مشتركة لمتابعة توظيف الأردنيين في قطر
الإعلان عن لجنة قطرية أردنية مشتركة لمتابعة توظيف الأردنيين في قطر
اتفقت دولة قطر والمملكة الأردنية الهاشمية على تشكيل لجنة مشتركة لمتابعة تنفيذ توجيهات حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى لتوفير 10 آلاف فرصة عمل بالدولة للشباب الأردني.

وقال سعادة الدكتور عيسى بن سعد الجفالي النعيمي وزير التنمية الإدارية والعمل والشؤون الاجتماعية في مؤتمر صحفي مشترك مع سعادة السيد سمير سعيد مراد وزير العمل الأردني عقب اجتماعهما بالدوحة اليوم "بناء على التوجيهات السامية لحضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني بتوفير 10 آلاف فرصة عمل للشباب الأردني، تم الاتفاق اليوم على تشكيل لجنة مشتركة من الوزارتين لتتولى متابعة تنفيذ التوجيهات، إلى جانب توفير قاعدة بيانات للتسهيل على الجهات المعنية بدولة قطر في القطاعين الحكومي والخاص اختيار ما يلبي احتياجاتها من الشباب الأردني الراغب في العمل بالدولة".

وأشار إلى أن الاجتماع تطرق أيضا إلى طبيعة فرص العمل المتوفرة في دولة قطر، والقطاعات المختلفة التي يمكن لها استيعاب الشباب الأردني من الراغبين في العمل بالدولة، مثل قطاعات الصحة والتعليم، والقطاع المالي والتأمين، وقطاع الخدمات والإنشاءات والزراعة والثروة الحيوانية وغيرها.

وقال "إن مهمة اللجنة المشتركة هي التنسيق والمتابعة وتذليل الصعوبات التي قد تواجه الباحثين عن عمل من الأردن الشقيق.. فيما ستكون قاعدة البيانات متاحة لجميع أصحاب الأعمال للاطلاع على بيانات الراغبين في العمل بالدولة".

وتوقع سعادة الدكتور النعيمي أن يتم توفير 1000 وظيفة عمل للشباب الأردني، حتى شهر سبتمبر المقبل، بالتنسيق والتعاون من خلال اللجنة المشتركة، على أن يتم تكثيف الجهود خلال المرحلة التالية لتوفير وظائف أخرى حسب الرغبة الموجودة لدى الباحثين واحتياجات الجهات بالدولة.

ونبه سعادته إلى أن آلية توظيف الشباب الأردني والمتفق عليها بين البلدين استبعدت وجود طرف ثالث ،حرصا على أن تمضي العملية بشكل منظم وميسر لطالبي الوظائف من الراغبين في العمل بدولة قطر.

بدوره وجه سعادة وزير العمل الأردني الشكر لدولة قطر على هذه اللفتة الطيبة المتمثلة في توفير 10 آلاف فرصة عمل للشباب الأردني.. وقال "إن هذه اللفتة الكريمة ليست غريبة على دولة قطر وأميرها، ونحن نثمنها ونقدرها عاليا".. واصفا العلاقات بين البلدين بأنها طيبة ومثمرة.

وقال "إن لقاءه مع سعادة وزير التنمية الإدارية والعمل والشؤون الاجتماعية تركز حول الخطوات الأنسب لتنفيذ توجيهات حضرة صاحب السمو أمير دولة قطر بتوفير 10 آلاف وظيفة لشباب وشابات الأردن".. مشيرا إلى أنه تم الاتفاق على تشكيل لجنة تنفيذية مشتركة، لمتابعة الأمور عن كثب وتذليل أي صعوبات تعترض التعاون في هذا المجال.

وأشار إلى أنه سيتم العمل على مسارين الأول يتمثل في تشغيل 1000 شخص حتى شهر سبتمبر المقبل، فيما يتمثل الثاني في بناء قاعدة بيانات شاملة لجميع الباحثين عن العمل من الأردن، للتسهيل على المشغلين في دولة قطر من الاطلاع على طبيعة المؤهلات والتخصصات المتاحة.

وأفاد بأن فرص العمل للأردنيين في دولة قطر ستكون في القطاعين العام والخاص، وتشمل تقريبا مختلف التخصصات الصحية والتعليمية والمالية والتأمين والإنشاءات وغيرها.. وقال " نتحدث هنا عن فرص عمل علمية وتخصصية وفنية تقنية وهندسية"..مضيفا "سنركز أيضا على الإسناد الكامل لمشاريع كأس العالم 2022 في دولة قطر، وما تتطلبها من تخصصات متنوعة".

وأكد سعادة وزير العمل الأردني حرص الطرفين على أن تكون آلية التوظيف شفافة وواضحة ومحصورة بين الوزارتين منعا لأي تدخل من طرف ثالث قد يستغل الباحثين عن العمل.. وقال "نريد أن يصل الشاب الأردني إلى عمله دون أن يستغل من أي طرف ثالث بأي شكل من الأشكال".

كما لفت سعادته إلى أن وزارتي العمل في البلدين لن تتدخلا في اختيار الموظفين لهذه الجهة أو تلك، وإنما قرار الاختيار بيد صاحب العمل فقط .. مضيفا "نحن سنوفر الأشخاص وجهة العمل هي صاحبة القرار في الاختيار من بين المتقدمين للعمل بناء على المؤهلات والخبرات واحتياجات الجهة المشغلة".

وفي رده على سؤال حول السقف الزمني للانتهاء من شغل 10 آلاف وظيفة، أوضح سعادة الوزير الأردني أن الأمر ليس متعلقا بتوقيت معين، وإنما تم الاتفاق بين البلدين على توفير ألف فرصة عمل، على الأقل، خلال الشهرين المقبلين، على أن يتم استيعاب العدد المتبقي في أسرع وقت ممكن.

ونبه سعادته إلى أن وزارة العمل الأردنية ستكون هي المنصة لاستقبال الشباب الأردني الراغب في العمل بدولة قطر آلية العمل للشباب..محذرا من اللجوء إلى أي مواقع أخرى بخصوص هذه الوظائف.. وقال "سنعلن عن كل شيء أولا بأول وبطريقة شفافة وواضحة بالنسبة للجميع".

وقال إن هذه المبادرة القطرية سيكون لها أثرها الإيجابي في التخفيف من نسبة البطالة في الأردن، والتي وصلت إلى 18.5 بالمائة.. مؤكدا أن الحكومة تعمل جاهدة من أجل توفير فرص العمل اللائقة لجميع الأردنيين.





التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.