الإثنين 16 محرم / 16 سبتمبر 2019
01:59 ص بتوقيت الدوحة

مذكرة تفاهم بين مركز الدوحة لحرية الإعلام والأكاديمية الأولمبية القطرية

الدوحة- قنا

الإثنين، 16 يوليه 2018
مذكرة تفاهم بين مركز الدوحة لحرية الإعلام والأكاديمية الأولمبية القطرية
مذكرة تفاهم بين مركز الدوحة لحرية الإعلام والأكاديمية الأولمبية القطرية
وقع مركز الدوحة لحرية الإعلام اليوم مذكرة تفاهم مع الأكاديمية الأولمبية القطرية تهدف إلى تبادل الخبرات الإعلامية بين الطرفين والتعاون في مجال التدريب الإعلامي.

وقع المذكرة السيد عبدالرحمن بن ناصر العبيدان عضو اللجنة التنفيذية لمركز الدوحة لحرية الإعلام، مدير المركز بالإنابة، والسيد سيف محمد النعيمي المدير التنفيذي للأكاديمية الأولمبية القطرية.
وخلال توقيع مذكرة التفاهم تحدث السيد عبد الرحمن بن ناصر العبيدان عن أهمية تعزيز الشراكات المحلية من أجل تحقيق التطلعات والرؤى المشتركة من خلال التنسيق وتطوير المجال الإعلامي الرياضي. 

وأشار العبيدان إلى الدور البناء الذي تقوم به الأكاديمية الأولمبية في سبيل تعزيز الفضاء الرياضي والإسهام في ترجمة الاستراتيجيات الكبرى التي تسعى الجهتين لتحقيقها.
وقال إن الشأن الرياضي في دولة قطر لم يعد قضية للترفيه ، بل رهان واستراتيجية وطنية ، تكرس له الحكومة الرشيدة والمؤسسات المعنية الكثير من الاهتمام وتعزز بشأنه الخطط الاستراتيجية والموارد التي تترجم هذا الرهان.

وأكد أن هذا المجال يكتسب حاليا أهمية متزايدة في غمرة الإعداد لاحتضان دولة قطر لنهائيات كأس العالم 2022، وما يصاحبه من تطورات شاملة في البنية التحتية الرياضية من خلال رؤية 2030.
وأوضح أن "مركز الدوحة يتطلع الى تعزيز الجهود المتعلقة بالأنشطة والفعاليات الرياضية وتنظيم الندوات والمؤتمرات المشتركة التي تناقش قضايا الإعلام المختلفة، بما يساهم في تحقيق الإضافة النوعية المرجوة للإعلاميين والرياضيين".

وبدوره قال السيد سيف محمد النعيمي المدير التنفيذي للأكاديمية الأولمبية القطرية إن من بين أهم أهداف التعاون بين الطرفين تنظيم برامج مشتركة تهدف إلى خدمة المجتمع في المجال المتعلق بالرياضة والإعلام ومجالات التطوير الأكاديمي الرياضي والإعلام الرياضي وغيرها. 

وأوضح أن رسالة الأكاديمية الأولمبية القطرية الترويج للثقافة الأولمبية من خلال شراكات مع مؤسسات المجتمع المدني بجميع القطاعات ومنها القطاعات الإعلامية.. معرباً عن تطلعه إلى تحقيق هذه المذكرة للأهداف المرجوة.


التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.