الثلاثاء 14 شوال / 18 يونيو 2019
09:56 ص بتوقيت الدوحة

اقرأ مع بوابة العرب.. "المسلمون والحضارة الغربية"

بوابة العرب- هاجر المنيسي

السبت، 14 يوليه 2018
اقرأ مع بوابة العرب... "المسلمون والحضارة الغربية"
اقرأ مع بوابة العرب... "المسلمون والحضارة الغربية"
"السياسة الحكيمة تستلزم الدخول في حرب مضمونة النتائج، وليس المغامرة في حرب خاسرة"
"قد كان من الأنيق إسلامياً أن نشتري نسخ الأناجيل القديمة المصرّحة باسم نبي الإسلام وكون عيسى لم يصلب، بدلاً من لوحة (مخلص العالم) من خيال دافينشي المريض".

فيما مضى علمنا عن بيت الشعر الذي قتل صاحبه، ورغم أن هذا الأمر أصبح متداولاً في الكثير من المناطق حيث إن الحبر على الورق قد يؤدي بالقتل أو السجن لكاتبه، و كذلك الأمر لكتاب "المسلمون والحضارة الغربية" هو ساجنُ كاتبه.

يعد هذا الكتاب من أكثر الكتب شهرة رغم أنه لم يصدر سوى العام الجاري ولكن نظراً لما أصاب مؤلفه المفكر السعودي "سفر عبد الرحمن الحوالي" وأسرته من اختفاء وسجن قد لقي صدى كبير، فكل من يطلع عليه يحاول أن يجد الأسباب التى أدت إلى أعتقاله.

يتألف الكتاب الذي صدر عام 2018م من نحو 3059 صفحة منقسماً إلى إحدى عشر بابا حيث يتناول الكاتب "سفر الحوالي" تفوق الحضارة الاسلامية بمرجعية دينية، موضحاً كيف كان التاريخ الاسلامي وكيف أرتبطت الحضارة بالدعوة السلفية، ثم يناقش أنواع الفكر حيث يبدأ بماهية الفكر الديني وقد تطرق إلى كل الديانات السماوية وكذلك الفكر السياسي وكيف تأثر بالدين الإسلامي وكيف هو الفكر الاجتماعي وما يؤثر فيه من عوامل، ثم يتطرق إلى الفكر العلمي ومصادره وكيف يتأثر بالمنهج المعرفي الإسلامي ومنه يدخل إلى جميع المجالات العلمية حتى أنه كتب في الطب كما كتب في الإلحاد لينتهي أخيراً بالفكر الانساني ومدي ارتباطه بالاسلام، وخلال كل هذا يوضح كيف أثر الأسلام على شتي أنواع الفكر. 

ولا يتوقف عند هذا الحد بل جعل بابا خاصا لمعرفة السبل التى تؤدي إلى رقي الأمم الأسلامية من جديد لتعود رائدة للحضارة كما كانت من قبل.

وينتهي الكتاب بالفصل الحادي عشر حيث النصح والإرشاد، وكونه عالم ومفكر إسلامي من مفكرين "الصحوة" لم يترك فصيلا بعينه إلا وقد قدم له النصح ليصبح هذا الباب هو أكثر ما في الكتاب جدلاً، وينتهي الكاتب بتوضيح بعض الأوضاع التى لابد من أصلاحاً فورياً لها.

التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.