الثلاثاء 14 شوال / 18 يونيو 2019
11:36 ص بتوقيت الدوحة

كلمة «العرب»

شهادات دولية من قلب «مجلس قطر»

شهادات دولية من قلب «مجلس قطر»
شهادات دولية من قلب «مجلس قطر»
جاءت شهادة الشخصيات الدولية التي زارت «مجلس قطر»، المقام في موسكو على هامش فعاليات كأس العالم لكرة القدم 2018 المقام حالياً في روسيا، ومن بينهم السيدة فاطمة سامورا الأمين العام للاتحاد الدولي لكرة القدم «الفيفا»، ورئيس اتحاد أميركا اللاتينية أليخاندرو دومينيغيز، وأحمد أحمد رئيس الاتحاد الإفريقي، وعدد من رؤساء اتحادات أميركا اللاتينية، لتؤكد أن قطر تبذل جهوداً كبيرة من أجل استضافة تاريخية لمونديال 2022، خاصة مع إقامتها للمرة الأولى في المنطقة العربية والشرق الأوسط.
وأجمع زوار «المجلس» على ضفة نهر موسكفا في قلب منتزه غوركي -أحد أكبر منتزهات العاصمة الروسية- على أن الجولة داخله تعطي فكرة عما ينتظر الجماهير وعشاق كرة القدم بعد 4 سنوات في مونديال قطر، وتجعلها تتعرف على الأجواء التي سيعيشها العالم في ضيافة الدوحة والمدن القطرية الأخرى، وأن جماهير وعشاق الساحرة المستديرة سيكونون على موعد مع العديد من المفاجآت والأمور الرائعة التي ستعطي للمونديال في قطر مذاقاً مختلفاً. ومن أبرز تلك الأمور، أن الجماهير ستتمكن لأول مرة في تاريخ كأس العالم من التحرك بسهولة ومشاهدة أكثر من مباراة في اليوم الواحد، بالإضافة إلى العديد من الأمور الأخرى التي يتميز بها مونديال 2022.
لا شك أن اللجنة المنظمة لمونديال قطر -وبتوجيهات ومتابعة مستمرة من القيادة الرشيدة- لا تسعى فقط إلى تنظيم أفضل نسخة من كأس العالم، ولكن أيضاً تريد أن تبرز ثقافة قطر والمنطقة بشكل عام. وبالتالي، فإن المونديال لن يكون مميزاً على مستوى كرة القدم فقط، ولكن في جميع النواحي الأخرى.
لقد استقطب «مجلس قطر»، منذ إقامته، عشرات الألوف من الزوار، استهوتهم فعاليات الحملة التعريفية لمونديال 2022 بشكل خاص، وقطر بشكل عام. ولذلك، تحية واجبة إلى قائمة الشركاء الذين يساهمون في إنجاح فعاليات «المجلس»، والتي تضم كلاً من اللجنة العليا للمشاريع والإرث، ووزارة الثقافة والرياضة، والهيئة العامة للسياحة، والخطوط الجوية القطرية، و»متاحف قطر»، ومؤسسة قطر، والمؤسسة العامة للحي الثقافي (كتارا)، وسوق واقف، ومؤسسة الدوحة للأفلام، والاتحاد القطري لكرة القدم، واللجنة الأولمبية القطرية، ومؤسسة أسباير زون، و»الشقب»، و»beIN»، و«ooredoo»، وقناة الكأس، والمركز الدولي للأمن الرياضي.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.