الأربعاء 13 رجب / 20 مارس 2019
04:01 ص بتوقيت الدوحة

تنفيذ 12 جسراً لعبور المشاة في عدة مناطق..

«المرور»: تحويل جميع الدوارات إلى إشارات ضوئية نهاية 2019

363

العرب- ياسر محمد

السبت، 14 يوليه 2018
«المرور»: تحويل جميع الدوارات إلى إشارات ضوئية نهاية 2019
«المرور»: تحويل جميع الدوارات إلى إشارات ضوئية نهاية 2019
أكد العقيد جمال محمد آل شريم -مساعد مدير إدارة السلامة المرورية والطرق بالإدارة العامة للمرور- أن الرادارات المنتشرة في الدولة حالياً كافية لتحقيق الحدّ من السرعات وتغطية الطرق. مشيراً إلى أنه يجري وضع رادار لكل 5 كيلومترات للحد من السرعة.

أوضح العقيد آل شريم، في تصريحات لمجلة «المرور» التي تصدرها الإدارة العامة للمرور، أنه مع المشروعات والطرق الجديدة ستتم زيادة عدد الرادارات، لافتاً إلى أن عدد الرادارات الثابتة حالياً نحو 630 راداراً، منها ما هو مخصص للسرعة والتقاطعات والتجاوز من اليمين.

وكشف العقيد آل شريم عن أن هناك خطة لإنشاء 250 معبراً ونفقاً وجسراً للمشاة في المناطق التي سجّلت حوادث دهس بالدولة، أو مقابل المحلات التجارية لتساهم في عبور المشاة بأمان، مشيراً إلى أنه يتم تنفيذ 12 جسراً لعبور المشاة في مناطق مختلفة من الدولة، منها الجسر المقابل للغرافة وشارع الاتحاد.

وأشار مساعد مدير إدارة السلامة المرورية إلى أن اختيار أماكن الرادارات يتحدد وفق التقارير التي ترفعها إدارة شؤون التحقيق والدوريات، حسب الحوادث الخطرة والمميتة، لدراستها من قِبل المهندسين الموجودين بقسم التخطيط بإدارة السلامة لدراسة الحوادث وأسبابها، ما إذا كان الطريق هو المتسبب في الحادث أم السائق نفسه، وتوزيع الأجهزة على حسب نوع المخالفات سواء التجاوز من اليمين أم التقاطعات الخطرة، أم الأماكن التي تتكرر فيها التجاوزات، وجميعها تُعتبر من أولويات عمل الإدارة.

التجاوز من اليمين

وقال العقيد جمال آل شريم: إن مخالفة التجاوز من اليمين تمثل خطورة كبيرة على سلامة السير في الطرقات، فهي تسبب إرباكاً لسائق المركبة التي يتم تجاوزها مما قد يتسبب في وقوع حادث؛ لذا ندرس حالياً وضع رادارات خاصة لرصد هذه المخالفة، كما تقوم هذه الرادارات نفسها برصد الشاحنات التي تتجاوز مسارها من أقصى اليمين إلى المسار الأوسط إلى أقصى يسار الطريق، وتعتمد هذه الرادارات على حجم إطارات السيارات الثقيلة وارتفاع الشاحنة.

التحويلات المرورية

وقال مساعد مدير إدارة السلامة المرورية والطرق بالإدارة العامة للمرور: إن جميع جهات الدولة من الإدارة العامة للمرور وهيئة الأشغال العامة تسعى إلى الانتهاء من تحويل جميع الدوارات إلى إشارات ضوئية بنهاية عام 2019 أو بداية عام 2020، وتحويل جميع الدوارات إلى تقاطعات وإشارات بشبكة طرق حديثة تتناسب مع حجم الأحداث المقبلة، وأبرزها الاستعداد لإقامة مونديال قطر 2022. وأضاف أن الخطة الموضوعة سواء أكانت للريل أم للبنية التحتية أم المشروعات الجديدة.. كلها ستنتهي في 2020، وهو العام الذي من المتوقع أن تكون فيه الدوحة من دون حفريات وتحويلات ودوارات.

وأكد أن إدارة السلامة المرورية والطرق على تواصل دائم مع هيئة الأشغال العامة، وتشارك في مشاريع الطرق بدءاً من التصميمات والخرائط إلى جميع مراحل إنشاء الطرق، ويعتبر رأي الإدارة أساسياً في التصميم والإنشاء، وليس لأية جهة الحق في إغلاق أو فتح طريق أو استحداث طرق جديدة أو بديلة إلا بعد أخذ رأي الإدارة؛ لأن الطريق وسلامته من اختصاصات الإدارة العامة.

وفيما يتعلق بإزالة دوار وجسر العبيدلي، أوضح آل شريم أنه يتم تحويل الدوار إلى تقاطع بإشارات مرورية مع جسر ثابت ودائم، ومن المؤكد بعد الانتهاء من تحويل دوار العبيدلي إلى تقاطعات وإشارات أن يشهد الجميع نوعاً من الارتياح؛ لأن الوضع السابق حل مؤقت لفترة زمنية معينة.







التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.