الإثنين 16 شعبان / 22 أبريل 2019
07:22 م بتوقيت الدوحة

البطولة ترفع نسب الإشغال إلى مستويات قياسية

مونديال روسيا يعزز الإقبال على مطاعم سوق واقف

العرب- هداب المومني

السبت، 14 يوليه 2018
مونديال روسيا يعزز الإقبال على مطاعم سوق واقف
مونديال روسيا يعزز الإقبال على مطاعم سوق واقف
أكد عدد من مديري مطاعم ومقاهي سوق واقف أن محالهم تشهد انتعاشة كبيرة على غير المعتاد في نسب الإشغال بالنسبة لهذا الوقت من العام، والذي ترتفع فيه درجات الحرارة والرطوبة، ويتجه فيه العديد من المواطنين والمقيمين لقضاء الإجازات الصيفية خارج البلاد.

 وعزوا ذلك إلى حُمى كأس العالم لكرة القدم المقامة في روسيا، لافتين إلى أن صيف هذا العام مميز جداً، حيث تزامن انتهاء شهر رمضان المبارك مع انطلاق شارة المونديال والذي يجتذب العديد من المشجعين حول العالم وكذلك في قطر، إذ شكل هذا الامتداد بين المناسبتين موسماً جيداً بالنسبة لمطاعم سوق واقف التي تنخفض فيها نسب الإقبال عادة في فصل الصيف.

وأوضح هؤلاء لـ «?العرب» أن نسب الإشغال قد وصلت إلى مستويات قياسية خلال المونديال الحالي، لا سيما خلال مباريات المنتخبات العربية أو المنتخبات الأجنبية الكبيرة التي تملك قاعدة جماهيرية لها في العالم، حيث وصلت تلك النسب إلى ما يزيد على %100.

وأشار المديرون إلى أنه وبالرغم من توفر العرض التلفزيوني لمباريات كرة القدم على مدار العام في محالهم، فإن مباريات المونديال تتخذ طابعاً مختلفاً وبزخم واهتمام أكبر من قبل الجماهير المشجعة، الأمر الذي دفعها إلى زيادة أعداد الشاشات العارضة عن الطبيعي في كافة الصالات والجلسات بحيث تضمن المشاهدة لجميع الزبائن والمرتادين في مختلف أركانه، بالإضافة إلى تزيين المحل بأعلام المنتخبات المشاركة وشعارات وتمائم كأس العالم لإضفاء مزيد من الأجواء الحماسية للمشجعين ضمن أجواء مونديالية ممتعة، وتوقعوا أن تزداد أعداد المرتادين في الأدوار الإقصائية والحاسمة حتى نهاية البطولة.

انتعاش السوق

وفي هذا السياق، قال هشام يوسف، مدير قهوة عشيرج: «إن بطولة كأس العالم لكرة القدم أحدثت انتعاشاً كبيراً لمطاعم سوق واقف الذي زاد الإقبال عليه بشكل لافت، خاصة في وقت مباريات المنتخبات العربية والأخرى القوية والعريقة في تاريخ اللعبة، حيث زاد الإقبال خلال الأدوار الإقصائية والحاسمة، لأن حماسة الجمهور تزداد لمشاهدة مجريات تلك اللقاءات».

وأشار إلى أن نسب الإشغال خلال المباريات قد شهدت ارتفاعاً، لا سيما في المباريات الهامة والقوية، وبلغت ما نسبته %80، مقسمين على الزبائن المعتادين للمحل، بالإضافة إلى عدد من المرتادين المقبلين خصيصاً لمشاهدة تلك اللقاءات، لافتاً إلى أن المونديال هذا العام قد خدم السوق التراثية في هذا الوقت من العام والذي تشتعل فيه حرارة الصيف الملتهبة وكذلك سفر العديد من المواطنين والمقيمين إلى خارج البلاد، مؤكداً أن نسب الإقبال خلال الفترة الراهنة قد تفوقت كثيراً على شهر رمضان المبارك بسبب العرس الكروي العالمي، منوهاً بأن تلك العروض الرياضية تعد تمهيداً لاستقبال مونديال 2022 والذي سيقام في الدوحة.

زيادة شاشات العرض

من جانبه، قال أيهم عطري، مدير مطعم دماسكا: «إن دولة قطر بشكل عام من أكثر الدول اهتماماً بالرياضة، وقد لوحظ هذا العام الاهتمام الكبير بالحدث الكروي الأبرز على مستوى العالم مونديال روسيا 2018، ورغم خروج جميع المنتخبات العربية من المونديال فإنه ما زال هناك إقبال كبير على باقي المباريات في البطولة، وقد حافظت على ارتفاعها طيلة أيام المونديال وحتى اللحظة بنسب تفوق الـ %100، حيث يتفرغ الكثيرون في وقت المباريات لارتياد المطاعم التي تعرضها لضمان المتابعة في أجواء حماسية وممتعة ورياضية بامتياز».

وأشار إلى أنه وبالرغم من توفر العرض التلفزيوني لمباريات كرة القدم على مدار العام، إلا أن مباريات المونديال تتخذ طابعاً مختلفاً وبزخم واهتمام أكبر من قبل الجماهير المشجعة، الأمر الذي دفع المطعم لزيادة أعداد الشاشات العارضة عن الطبيعي في كافة الصالات والجلسات بحيث تضمن المشاهدة لجميع الزبائن والمرتادين في مختلف أركانه، بالإضافة إلى تزيين المحل بأعلام المنتخبات المشاركة وشعارات وتمائم كأس العالم لإضفاء مزيد من الأجواء الحماسية للمشجعين ضمن أجواء مونديالية ممتعة. ولفت إلى أن بعض المباريات ذات الأهمية الكبيرة تسبب إقبالاً متزايداً على المطعم يفوق الأماكن المتوفرة، مما يجعل المرتادين يخصصون وقتاً طويلا من يومهم لحجز الجلسات في المحل بانتظار انطلاق صافرة البداية، متوقعاً أن ترتفع أعداد المرتادين أكثر في الأيام المقبلة خلال الأدوار الاقصائية في المونديال.

وأشار إلى أن نسب الإشغال عادة تقل في هذه الفترة من السنة بالسوق بسبب الحرارة العالية والإجازات الصيفية، إلا أن بطولة كأس العالم قد ساهمت في إنعاشه، وقد حافظ على مستويات العام الماضية، منوهاً بأن أكثر المقبلين من العائلات الذين يأتون للمرح والتشجيع.

إقبال كبير

بدوره، قال سمير البوسطجي، مدير مطعم طاجين: «إن صيف هذا العام مميز جداً، حيث تزامن انتهاء شهر رمضان المبارك مع انطلاق شارة مونديال روسيا 2018 والذي يجتذب العديد من المشجعين حول العالم، وكذلك في قطر، إذ شكل هذا الامتداد بين المناسبتين موسماً جيداً بالنسبة لمطاعم سوق واقف التي تنخفض فيها نسب الإقبال عادة في مثل هذا الوقت من السنة بسبب ارتفاع درجات الحرارة والرطوبة، بالإضافة إلى سفر عدد كبير من المواطنين والمقيمين خارج البلاد، حيث حافظت نسب الإشغال على استقرارها في هذا الفصل مقارنة بالسنوات السابقة».

وأوضح أن نسب الإشغال قد وصلت إلى مستويات قياسية خلال المونديال الحالي، لا سيما خلال مباريات المنتخبات العربية أو المنتخبات الأجنبية الكبيرة التي تملك قاعدة جماهيرية لها في العالم، حيث وصلت تلك النسب إلى ما يزيد على %100، حيث يعيش الزبائن أجواء من البهجة والحماسة من خلال مشاهدة تلك اللقاءات على الشاشات الضخمة داخل وخارج المطعم. ونجح المونديال فعلياً في جذب الناس إلى سوق واقف في تلك الفترة، مشيراً إلى زيادة أعداد المرتادين في الأدوار الإقصائية، مؤكداً أن هناك العديد من السياح والمقيمين الأجانب الذين يحرصون أيضاً على الحضور لتشجيع منتخبات بلادهم المشاركة في البطولة العالمية.

ويسدل الستار على فعاليات المونديال يوم غد الأحد بلقاء منتخبي فرنسا وكرواتيا.








التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.