السبت 15 ذو الحجة / 17 أغسطس 2019
07:51 م بتوقيت الدوحة

أشاد بمنطقة المشجعين في صالة العطية..

سفير كوريا: الدوحة ستكتب قصة نجاح أخرى باستضافة بطولة كأس العالم

الدوحة - العرب

السبت، 14 يوليه 2018
سفير كوريا: الدوحة ستكتب قصة نجاح أخرى باستضافة بطولة كأس العالم
سفير كوريا: الدوحة ستكتب قصة نجاح أخرى باستضافة بطولة كأس العالم
ظلت منطقة المشجعين بصالة علي بن حمد العطية تستقبل الجماهير من مختلف الفئات، من متابعي مباريات كأس العالم لكرة القدم التي تستضيفها روسا حالياً.

وتختتم غداً.. ومن بين الشخصيات التي حضرت في الصالة سعادة تشانغ-مو كيم سفير جمهورية كوريا لدى الدوحة، والذي أثنى على التجربة، مؤكداً أن منطقة المشجعين رائعة، وأن المنظمين الممثلين في اللجنة العليا للمشاريع والإرث والهيئة العامة للسياحة ووزارة الثقافة والرياضة قاموا بعمل رائع.

أشاد سعادة السفير الكوري بأجواء التشجيع في منطقة المشجعين بصالة علي بن حمد العطية، وهي ما دفعته للحضور أكثر من مرة لهذه الصالة، مؤكداً أنه سيعاود الحضور غداً للاستمتاع بنهائي كأس العالم بمنطقة المشجعين بالصالة.

 وأضاف: «أنا متحمس جداً لهذه الأجواء الرائعة بصالة على بن حمد العطية. لقد عمل المنظمون بشكل جيد لراحة المشجعين ونقلوا الأجواء الحماسية في ملاعب كأس العالم بروسيا إلى صالة العطية وهذا جهد كبير وأنا أشعر بأنني أشاهد المباراة في الملعب».

وأوضح سعادة كيم أن قطر أبدت استعداداً قوياً لاستضافة بطولة كأس العالم 2022، وقال: «لقد رأيت العديد من الإنشاءات والبنية التحتية التي هي واضحة للعيان في جميع أنحاء العالم، رأيت الكثير من المرافق الجيدة المتعلقة بالتحضير لاستضافة النسخة المقبلة، أعمال الإنشاءات في كل مكان وتجهيز الملاعب بشكل مبدع ومبتكر كلها تجعل من النسخة المقبلة مختلفة وجيدة».

وقال السفير كيم إن المنتخب الكوري بالرغم من أنه قدّم أداء جيداً في النسخة الحالية من البطولة في روسيا إلا أنه لم يستطيع أن يمضيَ قدماً إلى الأدوار النهائية، وأود التأكيد على أننا فخورون جداً بالشباب الرائعون في المنتخب الكوري وهم أقوياء جداً، وأتمنى أن يشارك هؤلاء بقوة في النسخة المقبلة من البطولة بالدوحة في 2022.

وشدد السفير الكوري بأن الدوحة، «ستكتب قصة نجاح أخرى باستضافة بطولة كأس العالم، وأضاف أن بلاده استضافت وبالتعاون مع اليابان نسخة 2002 من بطولة كأس العالم، مما يعني أن هناك الكثير من الخبرات لدينا في كوريا في تنظيم البطولة ويمكننا أن نساعد الدوحة في هذا المجال.

 وأيضاً حالياً هناك العديد من الشركات الكورية التي تعمل في قطر بمشاريع البنية التحتية المتعلقة بكأس العالم كجزء من مشاركتنا لاستضافة قطر للبطولة».

وأضاف أن هناك العديد من الشركات الكورية التي تعمل حالياً في بناء ملاعب كرة القدم بقطر والتي ستقام عليها مباريات بطولة كأس العالم في 2022، وهذا شيء رائع وجيد بالنسبة لنا ويخدم العلاقات الثنائية بين البلدين.

وقال السفير الكوري إن كرة القدم هي الرياضة الشعبية الأولى في العالم، والدوحة تستطيع أن تجمع كل الرياضيين في العالم في مكان واحد من مختلف الجنسيات، وأتمنى بحلول النسخة المقبلة من كأس العالم في قطر أن تنتهي الأزمة الخليجية الراهنة وحل جميع المشاكل في المنطقة.

يذكر أن صالة العطية ستستقبل المشجعين لمتابعة المباريات اليوم، مع مباراة المركزين الثالث والرابع، وتختتم فعالياتها غداً بالمباراة النهائية بين فرنسا وكرواتيا.







التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.