الأربعاء 15 شوال / 19 يونيو 2019
06:05 ص بتوقيت الدوحة

زيغمار غابرييل:

ترمب يرغب في تغيير النظام بألمانيا

الاناضول

الجمعة، 13 يوليه 2018
. - الرئيس الأميركي دونالد ترمب- أرشيفية
. - الرئيس الأميركي دونالد ترمب- أرشيفية
اتهم وزير الخارجية الألماني السابق زيغمار غابرييل، الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، بالرغبة في "تغيير النظام في ألمانيا".

وتطرق غابرييل في حديث لمجلة "دير شبيغل" الألمانية، إلى تصريحات ترامب الأخيرة التي هاجم فيها ألمانيا بشأن سياستها في الإنفاق الدفاعي لصالح حلف شمال الأطلسي "الناتو"، وملف الهجرة.

ودعا غابرييل، وهو عضو برلمان عن الحزب "الاشتراكي الديمقراطي" الشريك في الائتلاف الحاكم، إلى تبني سياسة حازمة ضد ترمب.

وأضاف وزير الخارجية السابق، أنه "لا يمكن الاعتماد على أمريكا في ظل ترامب".

وقال إن "ترمب يمنح الديكتاتور الكوري الشمالي (كيم جونغ أون) ضمانًا للبقاء، ويريد تغيير النظام في ألمانيا في نفس الوقت"، دون توضيح.ورأى غابرييل الزعيم السابق لحزبه، أن ترمب "لا يعرف سوى القوة"، وأردف: "لذلك علينا أن نظهر له أننا أقوياء أيضًا".واستطرد "كل خطوة لاستيعابه (ترمب)، وأي محاولة لاسترضائه، لا تؤدي إلا إلى اتخاذ خطوة أخرى. يجب أن ينتهي هذا".

واعتبر غابرييل أن أوروبا يمكنها الرد على طلبات ترامب من خلال استغلال ملف الإنفاق على اللاجئين.وقال "إذا كان هو يطالب بمليارات الدولارات للنفقات العسكرية الأمريكية، فعلينا أن نطالب بعودة المليارات التي أنفقت على موجة اللاجئين التي تسبب بها التدخل العسكري الأمريكي الفاشل في العراق".

وقبيل قمة حلف شمال الأطلسي (ناتو) التي انتهت أمس، قال ترمب في تصريحات له إن ألمانيا لم تف بتعهداتها الخاصة بالنفقات الدفاعية للحلف.والأربعاء الماضي وجه ترامب انتقادات حادة لألمانيا ووصفها بأنها "رهينة" لروسيا.

وقال إن "ألمانيا تثري موسكو، وتدفع مليارات الدولارات لها مقابل إمدادات الطاقة، وعلينا أن ندفع من أجل حمايتها في مواجهة روسيا.. هذا ليس عدلًا".

والشهر الماضي، قال ترمب في تغريدة مثيرة للجدل على تويتر إن "الشعب الألماني ينقلب على قيادته لأن الهجرة تهز التحالف الهش بالفعل".

التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.