الجمعة 20 محرم / 20 سبتمبر 2019
06:20 ص بتوقيت الدوحة

برعاية قطرية تدشين مبادرة "الرياضة من أجل السلام والتنمية" في دارفور

الدوحة-بوابة العرب

السبت، 07 يوليه 2018
. - 581A5765
. - 581A5765
جاءت مبادرة "الرياضة من أجل السلام والتنمية في دارفور " ضمن جهود دولة قطر المستمرة في إحلال السلام وحل النزاعات في العالم

كما تم التعهد بتشييد 40 ملعب خماسي الألعاب بالأقاليم الخمسة لدارفور بقيمة مليون و700 الف دولار ضمن المرحلة الثانية لمشاريع المجمعات الخدمية لتنمية دارفور والتي يمولها صندوق قطر للتنمية ايماناً بالدور الكبير للرياضة في تحقيق التنمية


وقد نظم وفد المبادرة القطري عدداً من المهرجانات الرياضية وورش العمل لصالح آلاف النازحين بمعسكرات ولايات دارفور بحضور نائب الرئيس السوداني وسعادة الشيخة حصة بنت خليفة آل ثاني، المبعوث الخاص للأمين العام للجامعة العربية للشؤون الإنسانية، وممثل لسفارة دولة قطر لدى السودان ووفد من جمعية قطر الخيرية والمركز الدولي للأمن الرياضي

تفعيلا للمبادرة التي وقعت الشهر الماضي بمدينة الدوحة، بين شركاء صندوق قطر للتنمية و قطر الخيرية والمركز الدولي للأمن الرياضي.
 
تجدر الإشارة أن المبادرة وقّعها صندوق قطر للتنمية مع قطر الخيرية والمركز الدولي للأمن الرياضي من خلال مبادرة "أنقذ الحلم" Save the Dream، ، بهدف تعزيز ممارسة الرياضة بين الشباب وتأهيل قيادات شبابية لتعزيز الروح عند الشباب لتحقيق التنمية والعمل الجماعي من خلال مدربين عالميين وابطال عالم سابقين.
 
شمل برنامج الوفد القطري للمبادرة إقامة مهرجان رياضي دولي بمدينة الفاشر، عاصمة ولاية شمال دارفور، حضره أكثر من 23 ألف شخص بمشاركة محلية وإقليمية ودولية. 
.
تم تقديم شهادات للمشاركين في الورش التدريبية في الحفل الختامي للمهرجان ، كما زودوا المتدربين بشنطة تحتوي على أدوات رياضية وكرة قدم وملابس وأحذية رياضية.


وقد ثمّن نائب الرئيس السوداني دور قطرفي استدامة الأمن والاستقرار في دارفور , كما بأن الدولة السودانيةستقدم التسهيلات اللآزمة للنهوض بمجتمع دارفور نحو التعافي الشامل ولتكون مبادرة "الرياضة من أجل السلام والتنمية" عنواناً عالمياً مميزاً للسلام في المنطقة. 

من جهتها، أشادت سعادة الشيخة حصة بنت خليفة آل ثاني ، بإنجازات السلام التي تحققت في دارفور في المجالات التنموية والاجتماعية، وثمنت سعادتها فكرة مبادرة "الرياضة من أجل السلام والتنمية" ورعاتها الذين أدركوا أن الحلم يبدأ بفكرة وأمل وفرصة لتحقيقه، وأثبتوا أن الرياضة تعد اليوم أحد أهم الوسائل للوصول للسلام، مطالبة بنقل بمزيد من الدعم الدولي لهذه المبادرة.

بدوره أكد صندوق قطر للتنمية أن هذه المبادرة تأتي في إطار جهود دولة قطر المستمرة في إحلال السلام في العالم وحل النزاعات.

وقد نظمت قطر الخيرية على هامش المهرجان معرضاً عكس مخرجات المرحلة الأولى من برنامج قطر لتنمية دارفور الذي أعطى نموذجاً تنموياً فريداً جمع بين التنمية العمرانية الخدمية والتنمية الاقتصادية، والتنمية البشرية، وكذلك مجسماً لخطة المرحلة الثانية من برنامج دارفور

وكشفت قطر الخيرية بأنه سيتم من خلال برنامج تنمية دارفور الذي يموله صندوق قطر للتنمية بتشيد 40 ملعب خماسي الألعاب بالأقاليم الخمسة لدارفور بقيمة مليون و700 ألف دولار ضمن المرحلة الثانية لمشاريع المجمعات الخدمية لتنمية دارفور والتشجيع على العودة الطوعية والتي يمولها صندوق قطر للتنمية ايماناً بالدور الكبير للرياضة في تحقيق التنمية والسلام في دارفور

مؤكدة بأنها مستمرة في دعم وتبني المبادرات التي تخفف من معاناة النازحين في دارفور، منوهة بأنه يجب الاستفادة من مبادرة "الرياضة من أجل السلام والتنمية" بولايات دارفور لتعميمها على مخيمات النازحين واللاجئين في العالم.

كما شمل برنامج الوفد القطري إقامة ورش تدريبية لتعزيز قدرات أكثر من 50 مشارك (35 شاب و15 شابة) في مجال الوئام الاجتماعي، لتدريب 20 ألف شخص من أهالي المخيمات من خلال برامج اجتماعية ورياضية مختلفة وصلت ل60 ساعة من التدريب للشباب على مهارات التخطيط الاستراتيجي وكيفية تنظيم المهرجانات وكتابة مقتراحات المشاريع والعمل الجماعي .

كما زار الوفد القطري 3 معسكرات للنازحين تقع بالقرب من مدينة الفاشر، وذلك للوقوف على احوالهم وحثهم على حضور المهرجانات والاحتفالات.

وشمل البرنامج إقامة عدد من المباريات الودية التي جرت بين منتخب النازحين ومنتخب مدينة الفاشر وبعض المنتخبات الأخرى.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.