الأربعاء 19 ذو الحجة / 21 أغسطس 2019
09:03 م بتوقيت الدوحة

"العليا للمشاريع" تطلق في روسيا فعاليات ترويجية لمونديال قطر 2022

موسكو- قنا

الجمعة، 06 يوليه 2018
. - اللجنة العليا للمشاريع والإرث
. - اللجنة العليا للمشاريع والإرث
أعلنت اللجنة العليا للمشاريع والإرث عن إطلاق سلسلة من الفعاليات والأنشطة الفريدة اعتبارا من يوم غد، السبت، في العاصمة الروسية موسكو، وذلك تزامنا مع تواصل فعاليات بطولة كأس العالم لكرة القدم روسيا 2018. 

وتأتي هذه المبادرة انطلاقا من اهتمام اللجنة العليا بتعريف زوار روسيا والمشجعين وعشاق كرة القدم من مختلف دول العالم ببطولة كأس العالم لكرة القدم التي ستستضيفها دولة قطر في عام 2022، وما تم إنجازه لها من استادات وخطط إرث واستدامة، وملامح لتكون بطولة متميزة بالفعل. 

وتحقيقا لهذا المقصد، تعاونت اللجنة العليا مع عدد من المؤسسات والهيئات في قطر لإطلاق حملة ترويجية مبتكرة تقدم الدولة كوجهة رياضية وثقافية، وتعرف الجمهور العالمي بأشهر المعالم السياحية والأنشطة التي ستستقطب آلاف الزوار عند استضافتها للنسخة القادمة من بطولة كأس العالم لكرة القدم عام 2022 ، كما سيتم تعريف مختلف الشرائح المتابعة لمونديال روسيا باستعدادات دولة قطر لاحتضان للدورة المقبلة من مونديال كرة القدم بعد أربع سنوات من خلال إطلاق حملات ترويج عبر وسائل الإعلام في مناطق حيوية رئيسية في كل من العاصمة "موسكو" وفي مدينة "سانت بطرسبرغ". 

وفي هذا الإطار، تتعاون اللجنة العليا للمشاريع والإرث مع شركائها في قطر لتنظيم "مجلس قطر" اعتبارا من يوم غد، السبت، وحتى 15 من شهر يوليو الجاري وسط العاصمة الروسية "موسكو".

وسيحاكي "مجلس قطر" في تصميمه شكل بيت الشعر العربي التقليدي المعروف في قطر ومنطقة الخليج، وذلك أيضا في إشارة إلى استاد البيت بمدينة الخور الذي سيرحب بـ 60 ألف متفرج خلال مونديال قطر.

كما سيستضيف المجلس كبار الشخصيات، والزوار، والإعلاميين لتعريفهم بالهوية والتقاليد وكرم الضيافة التي يشتهر بها الشعب القطري، ويشارك في "مجلس قطر" عدد من الشركاء المحليين كوزارة الثقافة والرياضة، والهيئة العامة للسياحة، والخطوط الجوية القطرية، ومتاحف قطر، ومؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، والمؤسسة العامة للحي الثقافي "كتارا"، وسوق واقف، ومؤسسة الدوحة للأفلام، والاتحاد القطري لكرة القدم، واللجنة الأولمبية القطرية، ومؤسسة "أسباير زون"، وقنوات "بي إن سبورتس"، وقنوات "الكأس" الرياضية، والمركز الدولي للأمن الرياضي. 

وبجانب ذلك، ستقدم اللجنة العليا متحفا رقميا عائما على ضفة نهر "موسكوفا" قرب حديقة "غوركي" الروسية الشهيرة، وسيتم اصطحاب زوار المتحف في رحلة ممتعة متعددة الوسائط إلى دولة قطر للتعرف على خطط استضافة البطولة من خلال استعراض صور إنفوجرافيك تظهر على جدران المتحف ثم تختفي تدريجيا في مياه النهر. 

كما ستطلق اللجنة العليا للمشاريع والإرث عددا من البوابات الرقمية التفاعلية في أرجاء مختلفة من الدوحة، وسانت بطرسبرغ، وموسكو ، حيث ستتيح هذه البوابات فرصة فريدة أمام الزوار للتواصل بشكل مباشر مع غيرهم من المشجعين وعشاق كرة القدم في هذه المدن ، بالإضافة إلى تعريف الزوار في روسيا بطبيعة الحياة في قطر.

وسيتم تركيب البوابات التفاعلية في قطر في كل من مطار حمد الدولي، وسوق واقف، وصالة علي بن حمد العطية حيث تستضيف اللجنة العليا حاليا قطر "فان زون". 

بالإضافة إلى ذلك، تتعاون اللجنة مع فنان الكاريكاتير القطري محمد عبداللطيف، ورئيس لجنة قدامى اللاعبين علي العلي، وعدد من جامعي المقتنيات والجهات في قطر لتنظيم معرض لتاريخ كأس العالم وكرة القدم .

وفي تعليقها على ذلك، قالت فاطمة النعيمي، مديرة الاتصال في اللجنة العليا للمشاريع والإرث "تسعى اللجنة العليا بالتعاون مع عدد من الشركاء الرئيسيين من دولة قطر لاستثمار بطولة كأس العالم روسيا 2018 لتعريف جمهور كرة القدم من أنحاء العالم على طبيعة التجربة التي سيحظى بها الزوار عند زيارتهم لقطر لحضور مباريات البطولة"..موضحة أن الهدف من إطلاق هذه الأنشطة والفعاليات بالتزامن مع كأس العالم في روسيا تعريف الجمهور العالمي بدولة قطر، وثقافتها، وتراثها، بالإضافة إلى اطلاعهم على آخر التطورات والمستجدات وجهود التحضير لاستضافة البطولة منذ لحظة فوز البلاد بحق استضافة هذه النسخة من البطولة عام 2010 وحتى الآن. 

وأضافت "أتوجه بجزيل الشكر لشركائنا جميعا والذين سيسهمون في تعريف الزوار من مختلف أنحاء العالم بالمجتمع الحيوي في قطر، وبالتاريخ الثقافي الغني للدولة، وما تتوفر عليه من مرافق عالمية متطورة".. معربة عن أملها بأن تسهم هذه الأنشطة في تشجيع الزوار والمشجعين على حضور أول بطولة لكأس العالم لكرة القدم في منطقة الخليج العربي وفي البلدان العربية بعد نحو أربعة أعوام.






التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.