الخميس 14 رجب / 21 مارس 2019
07:21 م بتوقيت الدوحة

مقتل نجل زعيم تنظيم الدولة في سوريا

195

وكالات

الأربعاء، 04 يوليه 2018
. - فتى سوري من دوما يحمل دولارا مزيفا عليه صورتا البغدادي والجولاني عام 2015 ( رويترز-أرشيف)
. - فتى سوري من دوما يحمل دولارا مزيفا عليه صورتا البغدادي والجولاني عام 2015 ( رويترز-أرشيف)
أعلن تنظيم الدولة مقتل حذيفة البدري أحد أبناء زعيم التنظيم أبو بكر البغدادي في عملية ضد قوات النظام وروسيا، في محطة لتوليد الطاقة جنوبي حمص وسط سوريا.

ونشر التنظيم صورة للفتى حذيفة مرتديا الزي الأفغاني وحاملا بندقية كلاشنيكوف.

وأرفق الصورة ببيان نعي جاء فيه "إن نجل الخليفة أبو بكر البغدادي قتل منغمسا في النصيرية والروس في المحطة الحرارية بولاية حمص".
     
ويطلق التنظيم مصطلح النصيرية على الطائفة العلوية التي ينتمي إليها رئيس النظام السوري بشار الأسد.

ويُعتقد أن البغدادي -الذي أُعلن مقتله مرات عدة- ما زال على قيد الحياة على الأراضي السورية الحدودية مع العراق، بحسب ما أكد مسؤول عراقي مطلع مايوالماضي.
     
وظهر البغدادي -الذي رصدت واشنطن 25 مليون دولار لمن يحدد مكانه أو يقتله- مرة واحدة أمام الكاميرا لدى إعلانه "دولة الخلافة".

وفيما عدا هذا الظهور اليتيم، تحدث البغدادي عدة مرات عبر تسجيلات صوتية دعا فيها أنصاره إلى "الصبر والثبات" في وجه "الكفار" المتحالفين ضدهم بسوريا والعراق"، وفق قوله.

ويعود آخر خطاب للبغدادي إلى 28 سبتمبر 2017 قبل أسبوعين من سقوط الرقة المعقل السابق لتنظيمه في سوريا.

ويقال إن البغدادي لديه أربعة أطفال من زوجة أولى وابن من زوجة أخرى.

التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.