الجمعة 21 ذو الحجة / 23 أغسطس 2019
10:05 ص بتوقيت الدوحة

تأملات في كلمات سمو الأمير

تأملات في كلمات سمو الأمير
تأملات في كلمات سمو الأمير
مكافحة الفساد الإداري والمالي
ممارسات وطنية

ما زلنا نتأمل في كلمات حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، التي قال فيها: «وكيف يمكن ألا نحقق نتائج إذا استثمرنا كل ما يلزم؟ فقط إذا حصل سوء تخطيط أو سوء إدارة، أي باختصار سوء أداء، وإذا رفعت تقارير غير صحيحة، وغير ذلك من الأمور التي لا يجوز التستر عليها، وتحتاج إلى معالجة فورية، وألا نكون كمن يفسد المجتمع، والمؤسسات بصرف المال دون جدوى». إن مسألة مكافحة الفساد قضية وطنية، تقع مسؤوليتها على جميع أفراد المجتمع، وفي الوقت الذي يجب أن يقوم المجتمع بدوره مجتمعاً، عليه أن يقوم بدوره من خلال الأفراد ووعيهم، لأن سوء التخطيط أو سوء الإدارة وسوء الأداء، وهذا ما يرتبط بهوية الأفراد، وما يقومون به من ممارسات، تعكس بشكل أو بآخر نوعاً من الفساد الذاتي، وهو يحتاج معرفة كيف نتعامل في حياتنا اليومية.
يقاس على هذا هدر الموارد المختلفة، سواء كان الفرد يقوم بسداد قيمتها أو لا، عندما يقوم بشراء خدمة، هل تم التسليم وفق الاتفاق دون إفراط أو تفريط؟ هل تتم مراعاة الترشيد في استخدام الطاقة وغيرها؟ هل تتحرك المسؤولية المجتمعية تجاه المجتمع والذات والموارد والبيئة أيضاً لمعالجتها فورياً؟ لأننا في هذه الحالة نكون أيضاً ممن يفسد المجتمع، فحق المجتمع ألا يتم صرف أي مال دون جدوى، والمحافظة على النعم لكي تدوم، ولا تدوم النعم إلا بالشكر، وتدوم باحترامها، واستخدام ما نحتاج، بالاستخدام الأمثل للموارد المالية وغير المالية، الاستخدام الأفضل في الغذاء والدواء بتوازن، وفق ما نحتاج، فكل زيادة في استخدام الموارد المختلفة بالتأكيد هي ضارة وتحتاج إلى إعادة النظر في ممارساتنا، حيث تمثل جزءاً من هويتنا الوطنية القطرية والإسلامية.
و يذكرني هذا الموضوع بقول لسيدة مجهولة، تعليقاً على شخص خليجي قام بشراء الكثير من الطعام ولم يتم تناوله في مطعم في بلادها، أي أن للمطعم فائدة مالية، من وراء الهدر، فاعترضت وقالت: المال مالك والموارد للجميع، نعم المال هو مالنا الخاص! فنشتري ما نرغب به، لكن الموارد ملكنا جميعاً، وما يهدره شخص قد يحتاجه شخص آخر، ولو كان في القطب الثاني من العالم، وفي قطر نعمل على الأفضل، والأفضل للجميع، فقطر تستحق الأفضل من أبنائها، كلمة قالها أميرنا تميم بن حمد، وبإخلاص كل من يعيش على أرض قطر، استحقوا! قطري والنعم!
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.