الإثنين 21 صفر / 21 أكتوبر 2019
08:10 ص بتوقيت الدوحة

مجلة الدوحة تبرز تأثير محتوى "اليوتيوب" وصحافة المواطن على صناع القرار

قنا

الإثنين، 02 يوليه 2018
مجلة الدوحة تبرز تأثير محتوى "اليوتيوب" وصحافة المواطن على صناع القرار
مجلة الدوحة تبرز تأثير محتوى "اليوتيوب" وصحافة المواطن على صناع القرار
تناولت مجلة الدوحة الصادرة عن وزارة الثقافة والرياضة في عددها الجديد ( 129) لشهر يوليو الجاري في ملفها الخاص قضية تأثير تكنولوجيا وسائل الاتصال الجديدة بشكل عام واليوتيوب بشكل خاص في الضغط على صناع القرار.

وقالت المجلة في ملفها:" إن صحافة المواطن غيرت قواعد اللعبة كليا" ، كما أنها عملت على تمكين المهمشين من الخوض فيما كان تاريخيا في قبضة السلطة متحدين هيمنة الصحفيين المهنيين والصفوة السياسية، وفي هذا الملف كتب محسن العتيقي مقالة بعنوان زمن اليوتيوب.. نهاية الأيديولوجيا المعدة سلفا، فيما تناول موضوع بعنوان "بحثا عن ذات رقمية" انتاج اليوتيوب المتزايد وطفرة التكنولوجيا الأمر الذي دفع المحتوى الرقمي المستخدم إلى الانصهار في الشاشة، كما وسعت الشاشة التفاعلية خلق الأفكار وقدرتنا على عرض محتوى يجسد الأقوياء أو المنحرفين أو المشاهير أو معاناة المغمورين.

كما يستعرض الملف أيضا الكتب الاكثر مبيعا على اليوتيوب، وموضوع حول النصوص الأدبية على اليوتيوب بعنوان "الورقيون ضد الرقميين" كتبه مصطفي هطي، فيما اختار محمد الإدريسي الحديث عن "يوتيوب صوت المهمشين من أمريكا اللاتينية إلى العالم العربي"، أما رضا الأبيض فيطرح سؤالا مهما عن المحتوى الخارج عن السيطرة ويتساءل هل التهم يوتيوب أطفالنا؟.

ولم تكن افتتاحية العدد بعيدة عن قضية الملف بشكل عام حيث كتب السيد فالح بن حسين الهاجري رئيس تحرير مجلة الدوحة مقالا بعنوان" الهواتف الذكية.. السجن الجديد" دعا فيه إلى وضع ضوابط في سبيل توازن فعال في استخدام الهاتف المحمول حتى لا يكون سجنا أو عادة تستعبد الانسان وتفكك علاقاته وتذهب وقته وحياته.

وحاورت المجلة في عدد يوليو مجموعة من المفكرين في مختلف المجالات، ومنهم المؤرخ المصري قاسم عبده قاسم، والباحثة في الحضارة الصينية آن شنغ، والناقد المصري الدكتور حسن طلب الذي اكد أن المشهد الشعري في الوطن العربي ملتبس وغير واضح المعالم، كما تضمنت عددا من الموضوعات عن الثقافة العالمية ومنها موضوع حول الاديب الأمريكي فليب روث الذي رحل في مايو الماضي، إلى جانب مقالات متنوعة لكتاب المجلة ومنها سيكولوجيا المونديال لسيد الوكيل، والوجه المظلم للعقل البشري لسباستيان ديجيز، وموسم الدراما في المغرب علامات استفهام حول الحصيلة، لعبدالكريم واكريم.

واختارت المجلة في ملفها الأدبي الحديث عن الأديب المصري الراحل عبدالحكيم قاسم الذي يعد واحدا من ابرز كتاب جيل الستينيات من القرن الماضي.

وقد أهدت المجلة إلى قرائها كتاب "بين ثقافتين.. مقالات وقصص" للكاتب السوداني الراحل معاوية محمد نور.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.