الإثنين 24 ذو الحجة / 26 أغسطس 2019
03:51 ص بتوقيت الدوحة

سفيرنا لدى ألمانيا: مونديال 2022 يعزّز مكانة قطر على خارطة العالم

برلين - العرب

الإثنين، 02 يوليه 2018
سفيرنا لدى ألمانيا: مونديال 2022 يعزّز مكانة قطر على خارطة العالم
سفيرنا لدى ألمانيا: مونديال 2022 يعزّز مكانة قطر على خارطة العالم
أكد سعادة الشيخ سعود بن عبد الرحمن آل ثاني، سفير دولة قطر لدى جمهورية ألمانيا الاتحادية، أن الدولة حققت نجاحاً كبيراً، بتوظيف الحصار في فتح أسواق جديدة لاقتصادها، مضيفاً: «إننا لا نزال نأمل في نهاية هذه العقوبات غير المبرَّرة، ولا نزال نؤمن بأن قوتنا في وحدتنا».

ونوّه، في حوار مع مجلة «أويرو» الألمانية، إلى أن دولة قطر تعمل على رفع صادراتها من الغاز المسال خلال السنوات الأربع المقبلة من 77 مليون طن إلى 100 مليون طن ضمن رؤيتها الوطنية 2030.

وتوقّع سعادته أن يزيد الطلب العالمي على الغاز، في ظل الطموحات العالمية الهادفة إلى تخفيض نسبة انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون، معتبراً أن الغاز من أكثر مصادر الطاقة التقليدية الصديقة للبيئة.
  
وقال إن مونديال 2022 الذي ستستضيفه قطر سيعزّز مكانتها على خارطة العالم، مشيراً إلى أن الدوحة ستستمر في تنظيم أحداث رياضية دولية كبرى، بهدف جذب الرياضيين والسيّاح إليها خلال أشهر الشتاء.

وأوضح سعادة السفير أن قطر تهدف إلى أن تماثل إيرادات استثماراتها في الخارج -بشكل مستدام- إيراداتها من قطاع الغاز المسال، لافتاً إلى أن قطر تهدف أيضاً إلى تنويع مصادر اقتصادها، بالانفكاك شيئاً فشيئاً عن الطاقة الخام والتوجّه نحو الاقتصاد المرتكز على التكنولوجيا والسياحة. معتبراً موقع قطر الاستراتيجي مركزاً منطقياً لسدّ احتياجات أكثر من 400 مليون مستهلك في آسيا.

وقال سعادة السفير إن شركات الصناعة الألمانية تتمتع بسمعة ممتازة لدى دولة قطر، مشيراً إلى أن الكثير من هذه الشركات يشارك في مختلف الأنشطة الاقتصادية بقطر، منها مجالات البناء والخدمات والطاقة.

وعبّر سعادة الشيخ سعود بن عبد الرحمن آل ثاني، عن رضا دولة قطر عن مستوى استثماراتها في ألمانيا خلال العشرين عاماً الماضية، موضحاً أن اهتماماتها المستقبلية في هذا الخصوص تتركز على الشركات الألمانية الصغيرة والمتوسطة العاملة على سبيل المثال في المجالات الغذائية والدوائية والطبية والمواد الأولية للبناء والتكنولوجيا والطاقة.









التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.