الجمعة 15 رجب / 22 مارس 2019
12:00 م بتوقيت الدوحة

قطر تطلق أول محطات G5 بالعالم

196

الدوحة- قنا

الأحد، 01 يوليه 2018
احتضان تطلق أول محطات G5 بالعالم
احتضان تطلق أول محطات G5 بالعالم
أكدت دولة قطر منذ الإعلان في منتصف شهر مايو الماضي عن إطلاق أول محطة تجارية في العالم لشبكة من الجيل الخامس (G5) عبر حزمة الطيف 3.5 غيغاهيرتز، على مكانتها الرائدة في عالم الاتصالات والتكنولوجيا، وذلك نظرا لما ستوفره تلك التقنية من إمكانيات وطفرات في عالم الإنترنت.
وعلى الرغم من سعي دول عدة في العالم لأن تكون المحطة الأولى في عالم الجيل الخامس من الإنترنت إلا أن قطر تمكنت بما لديها من امكانيات وبنية تحتية في عالم الاتصالات من أن تكون هي الأولى في هذا الأمر، وهو ما يعني جهوزيتها لاستخدام التطبيقات المتعلقة بتلك التقنية والاستفادة منها في كافة المجالات.

فالجيل الخامس هي تقنية اتصالات لاسلكية، تطور سرعة الاتصال أكثر من تقنية الجيل الرابع حيث تتيح الهوائيات المتعددة من خلال تلك التقنية إرسال البيانات بشكل أفضل وأسرع مما يجعلها خيارا أفضل بشكل عام.

ففي حين أن شبكة الجيل الرابع قادرة على توفير سرعات تصل إلى حد أقصى يصل إلى 50 ميغابايت/ثانية، فإن الجيل الخامس، يمكن أن يصل إلى 10 غيغابت/ثانية نظريا، وهي السرعة التي تمكنك من تحميل فيلم عالي الدقة في غضون ثوان معدودة.

وفي كثير من الأحيان نواجه بطئا في سرعة الإنترنت، هذا الشيء ليس بسبب النقص في الإنترنت، أو ضعف النطاق الترددي ولكن بسبب الكم الكبير من المعلومات والبيانات التي يتم إرسالها في الوقت نفسه واستعمالها من طرف العديد من المستخدمين في آن واحد، وستتمكن شبكة (G5) الجديدة من حل تلك المشكلة عبر اتساعها بأكثر من 100 مرة في التعامل مع الأجهزة، وهو ما يعني أنه سيكون بإمكان المزيد من الأشخاص أو الأجهزة الاتصال بشبكة معينة دون الإضرار بأدائها لبقية المستخدمين.
وفي هذا الإطار، قال السيد وليد السيد الرئيس التنفيذي لشركة أوريدو لوكالة الأنباء القطرية /قنا/ إن الشركة حرصت على أن تكون سباقة في تبني وتطوير أحدث التقنيات وتوفيرها في مختلف مناطق قطر فيما يتعلق بمجال الاتصالات بتقنية الجيل الخامس، والتي ستمكن، نظرا للسرعة العالية غير المسبوقة في نقل البيانات من استخدام المفاهيم الجديدة في التكنولوجيا مثل إنترنت الأشياء التي ستمكن كل شيء من أجهزة وأدوات من الاتصال بالإنترنت.

وأوضح أنه في سبيل تصدر أوريدو لهذه التقنية، باشرت في إجراء تجارب للجيل الخامس على المستوى التجاري بالتعاون مع الخطوط الجوية القطرية وذلك عبر شبكة أوريدو سوبرنت. 
وأشار إلى أن الشركة قامت بإطلاق خدمات الجيل الخامس لعدد محدود من الشركات خلال الاحتفالات باليوم الوطني لدولة قطر في ديسمبر 2017، معتبرا هذا الأمر إنجازا كبيرا بالغ الأهمية بالنسبة للشركة ولجميع القطاعات في البلاد، لما لذلك من أهمية إيجابية على المجتمع الرقمي في قطر مستقبلا.
وأفاد السيد وليد السيد الرئيس التنفيذي لشركة أوريدو بأن الشركة استمرت في تجارب أجهزة وبرمجيات (G5) في مناطق وبسرعات مختلفة في دولة قطر، حتى أعلنت في شهر فبراير الماضي وخلال المؤتمر العالمي للجوال في برشلونة أنها وصلت لمراحل متقدمة من توفير خدمات الجيل الخامس، لتصبح أول شركة في العالم تمتلك الأجهزة والمعدات اللازمة لتقديم هذه الخدمة للعملاء من الشركات.

وأضاف أنه في شهر مايو الماضي أعلنت أوريدو أنها أول شركة في العالم تطلق شبكة من الجيل الخامس عبر حزمة الطيف 3.5 غيغاهيرتز، مشيرا إلى أن الشركة واصلت توسعة شبكة الجيل الخامس في جميع أنحاء قطر بعد أقل من 3 أسابيع على إعلان ذلك.
وأضح أن أوريدو عرضت خلال الفعالية السرعات التي توفرها شبكة (G5)، إذ وصلت إلى 2.51 غيغابت/الثانية، وبمعدل مرتفع للسعة وتأخير منخفض جدا.
المشغل الثاني للاتصالات في قطر لم يكن هو الآخر في منأى عن تقنيات الجيل الخامس، وفي هذا الإطار قال السيد رامي بقطر الرئيس التنفيذي للتكنولوجيا في "فودافون قطر" لوكالة الأنباء القطرية /قنا/ إن /فودافون قطر/ شاركت في مسيرة التطور المذهلة التي تشهدها قطر للتحول إلى دولة رائدة ذات اقتصاد قائم على المعرفة ومدعومة ببنية تحتية رقمية متطورة، حيث ساعدت على دعم القطاعات الاقتصادية التي تلعب دورا محوريا في دفع قطر إلى مصاف الدول الأكثر تطورا على مستوى العالم من ناحيتي التكنولوجيا والاتصالات.

وأكد أن الشركة تعمل على الاستفادة من خبرتها العالمية في مجال الاتصالات لتطوير ابتكارات جديدة تساهم في صنع حياة أفضل، مشيرا إلى أن الشركة تركز على توفير أحدث خدمات الاتصالات والخدمات الرقمية عالمية المستوى في قطر، وقال "تمكنا من خلال استثماراتنا المتواصلة في البنية التحتية من بناء شبكة عالمية المستوى ودعم سجلنا الحافل بالابتكارات المهمة التي أرست معايير جديدة في القطاع".

واعتبر أن تقنية الجيل الخامس تشكل خطوة أساسية في مسيرة التطور الرقمي التي تشهدها الشركة والدولة في آن معا، كاشفا عن أن /فودافون قطر/ ستبدأ توفير هذه الخدمة مع نهاية العام ليتم العمل بها حالما تتوافر الأجهزة التي تدعمها في السوق القطرية.
وشدد على أن تقنية الجيل الخامس ستحدث طفرة في حياة المجتمعات وأعمالها، حيث ستمكن الشركات والأفراد من الاستمتاع بسرعات اتصال فائقة تصل إلى 1 غيغابت/الثانية، وزمن انتقال أسرع للبيانات، كما ستزيد الثقة في أداء الشبكة أكثر من أي وقت مضى بفضل دعمها بتقنيات متميزة في مجال شبكات الهواتف المحمولة والثابتة.

وتابع أن تقنية الجيل الخامس ستوفر خدمة إنترنت أسرع بكثير، وهو ما يعني أنه سيكون بمقدور مستخدمي تلك التقنية مشاهدة وتحميل المحتوى بطريقة غير مسبوقة، فعلى سبيل المثال سيتمكنون من تنزيل فيلم كامل بتقنية HD عالية الجودة خلال ثوان معدودة، إضافة إلى الاستمتاع بالبث المباشر في التو واللحظة دون أي انقطاع أو تأخير، وتنزيل المواد أسرع من أي وقت مضى.
وأضاف السيد رامي بقطر الرئيس التنفيذي للتكنولوجيا في "فودافون قطر"، أن تقنية الجيل الخامس ستعود أيضا بفائدة كبيرة على أصحاب الشركات والمشاريع والمديرين التنفيذين والموظفين، حيث ستزيد من سلاسة عملهم بفضل السرعات الفائقة التي ستضمن عدم تقطع البث وإنجاز المهام بوقت أسرع، موضحا أن الشركة ستتعاون عن كثب مع زملائها في مجموعة "فودافون" في المملكة المتحدة وغيرها من دول العالم أثناء التجهيز لإطلاق شبكة الجيل الخامس للاستفادة من خبرات بعضهم البعض.
وعلى صعيد إنترنت الأشياء، يقول الرئيس التنفيذي للتكنولوجيا في "فودافون قطر" إن تقنية الجيل الخامس ستحقق طفرة كبيرة في هذا المجال، حيث ستزيد من كفاءة الأجهزة المتصلة بالشبكة بشكل كبير، موضحا أن فودافون قطر حققت تقدما ملحوظا في تطوير تطبيقات "إنترنت الأشياء" المتكاملة، وتواصل تقديم الحلول والخدمات الرقمية للأفراد والشركات في مجالات الواقع المعزز والواقع الافتراضي والذكاء الاصطناعي.

ونوه إلى أنه بالإضافة إلى الارتقاء بتجربة مشاهدة الفيديو، يمكن لتقنية الجيل الخامس أن تتيح وصول المنازل والشركات إلى الإنترنت عبر بث الإشارة من الأبراج الموزعة في مختلف أنحاء البلاد، إلى أجهزة استقبال موجودة في مكان واحد.
وأوضح أن شبكات الجيل الخامس تدعم طيفا واسعا من التطبيقات عالية السرعة والسعة، وهذا يعني أن التطبيقات التي نعتبرها "مستقبلية"، مثل المنازل والروبوتات المتصلة بالشبكة، والسيارات بدون سائق، والواقع الافتراضي (VR)، والواقع المعزز (AR)، مؤكدا أنها ستصبح جميعها مألوفة بالنسبة لنا وسوف تعمل على تعزيز جودة الحياة وتدعم النمو الاقتصادي والإنتاجية.
وأردف يقول إن التقنية الجديدة ستحدث طفرة هائلة في تطبيقات القطاع الصحي بفضل دعمها للعمليات الجراحية عن بعد وكذلك قطاع السيارات، حيث سيتم تزويد السيارات بأجهزة استشعار يمكنها التنبؤ بالحوادث المحتملة وتفاديها للحفاظ على سلامة الركاب.

وتابع شارحا أن الواقع الافتراضي سيصبح أمرا اعتياديا في المجتمع في وقت أقرب مما نتصور. والمدهش أننا سنبدأ في رؤية هذه التطبيقات في قطاعات عدة، بما في ذلك الخدمات الصحية والخدمات الحكومية والخدمات اللوجستية وقطاع النقل وغير ذلك، وهي خدمات من الصعب تحقيقها مع شبكة الجيلين الثالث والرابع.. وصحيح أنه لا يمكننا التنبؤ بالمستقبل، ولكنني على ثقة تامة بأنه سيكون مدهشا، وخاصة مستقبل قطر، ويسرنا أن نلعب دورا في تحقيق ذلك.

وقبل إطلاق شبكة الجيل الخامس في قطر بعدة أيام احتلت دولة قطر المرتبة الأولى عربيا والثانية عالميا بعد كوريا الجنوبية من حيث تفاعل المستخدمين لخدمات وتطبيقات الهاتف النقال، وذلك للعام الثاني على التوالي، وفق التقرير الصادر عن رابطة شركات تشغيل الاتصالات المتنقلة "GSMA".
وكشف التقرير أن دولة قطر وصلت إلى أعلى المستويات بتسجيلها 6.0 نقاط في المؤشر العالمي لاستخدام الهواتف المتنقلة نظرا لارتفاع معدلات الاستخدام، خاصة فيما يتعلق باستخدام تطبيقات المحادثات والاتصال عبر الإنترنت والتي تحتل فيها دولة قطر المرتبة الأعلى في العالم، بحسب الدراسة
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.