الجمعة 21 ذو الحجة / 23 أغسطس 2019
02:52 م بتوقيت الدوحة

هيئة دولية الرياض تموّل حروبها ضد مسلمين بأموال الحج

وكالات

الأحد، 01 يوليه 2018
هيئة دولية الرياض تموّل حروبها ضد مسلمين بأموال الحج
هيئة دولية الرياض تموّل حروبها ضد مسلمين بأموال الحج
أدانت الهيئة الدولية لمراقبة إدارة السعودية للحرمين ارتفاع تكلفة الحج واستغلال السعودية أموال الحج لتمويل حروبها ضد بلدان إسلامية. ووصفت الهيئة، في بيانها، هذه الإجراءات السعودية بالجائرة وتؤدي إلى عزوف الآلاف من المسلمين حول العالم عن تأدية الفريضة الإسلامية الخامسة.

أكدت الهيئة، في بيان لها أمس السبت، أن الحكومة السعودية لا تحقق العدل والمساواة بين جميع المسلمين، وهناك الآلاف من المسلمين الفقراء الذين لا يقدرون على تغطية تكاليف الحج الباهظة هذا العام. مشيرة إلى أن السلطات السعودية رفعت أسعار تأشيرات الحج بنسبة 14 % عن العام الماضي.

وأضافت الهيئة: «ناهيك عن الغلاء الفاحش في جميع الخدمات المقدمة للحجاج هذا العام، مثل أسعار الفنادق، والمواصلات، والتأشيرات، ...إلخ».

وأشارت الهيئة إلى أن أحد أهداف فريضة الحج المساواة بين جميع البشر، ولكن تتعمد السعودية التفريق بين الغني والفقير المسلم العادي والأمير المواطن السعودي ومواطني الدول الأخرى.

وذكرت الهيئة الدولية أن الحكومة السعودية تعيش في عالم آخر، ولا تشعر بالحجاج وظروفهم، ولا تهتم برسالة الحج الأساسية.

وأضافت الهيئة أنه يجب على السلطات السعودية إعادة النظر في الرسوم والضرائب الباهظة التي تفرضها على الحج هذا العام، والأخذ في الحسبان المسلمين الفقراء غير القادرين على تغطية تكاليف الحج. وطالبت الهيئة بإشراك المؤسسات والحكومات الإسلامية في إدارة الحج؛ لأن الإدارة السعودية الحالية فشلت في إدارة المشاعر وتحقيق العدالة بين المسلمين من الجنسيات كافة، وتستغل الحج لتحقيق المكاسب الاقتصادية وتغطية نفقات حروبها من عائدات الحج.

وفي وقت سابق من هذا الشهر، طالبت نقابة الأئمة التونسيين مفتي الجمهورية التونسية بتعطيل أداء فريضة الحج هذا العام، بسبب ارتفاع التكلفة، واستغلال السعودية لتلك الأموال في تمويل حروبها ضد الدول الإسلامية.

وتُعتبر الهيئة الدولية لمراقبة إدارة السعودية للحرمين مؤسسة عالمية تُعنى برصد ومراقبة سبل وطريقة إدارة المملكة العربية السعودية للمشاعر المقدسة في مكة والمدينة، خاصة الحرمين، بما في ذلك المواقع التاريخية الإسلامية في المملكة. الهيئة تستند في عملها إلى مرجعية إسلامية، وتحرص على مصالح المسلمين من المحيط حتى الخليج ومناطق التواجد الإسلامي كافة.



التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.