الأحد 15 محرم / 15 سبتمبر 2019
07:05 م بتوقيت الدوحة

تهدف إلى تطوير تقنيات المحاقن الطبية الآمنة

جامعة قطر توقع اتفاقية تعاون بحثية مع الشركة القطرية الألمانية

السبت، 30 يونيو 2018
جامعة قطر توقع اتفاقية تعاون بحثية مع «الشركة القطرية الألمانية للمستلزمات الطبية"
جامعة قطر توقع اتفاقية تعاون بحثية مع «الشركة القطرية الألمانية للمستلزمات الطبية"
وقعت جامعة قطر والشركة القطرية الألمانية للمستلزمات الطبية اتفاقية بحثية تهدف إلى تطوير تقنيات المحاقن الطبية الآمنة والحصول على براءات اختراع في مجال حيوي لعمل الشركة. 

وقد وقعت الاتفاقية من قبل الأستاذة الدكتورة مريم علي المعاضيد نائب رئيس الجامعة للبحث والدراسات العليا والسيد حمد بن خميس الكبيسي رئيس مجلس إدارة الشركة القطرية الألمانية للمستلزمات الطبية. 

وتفتح هذه الاتفاقية الآفاق لتعزيز التعاون في مجال البحث العلمي بين الجامعة والشركة للاستفادة من الإمكانيات البحثية العلمية في مجال تطوير المنتجات الطبية.

وفي كلمتها، قالت الأستاذة الدكتورة مريم العلي المعاضيد "تؤكد هذه الاتفاقية على سعي جامعة قطر المستمر لإيجاد حلول للتحديات التي تواجه المجتمع الطبي، ومن خلال هذه الاتفاقية نسعى لتعزيز العلاقة المشتركة مع الشركات في الدولة، ولتوسيع سبل التعاون بين الطرفين في مجال البحث العلمي والتطوير بما يخدم الصناعة الطبية.”.
وفي كلمته، قال السيد حمد بن خميس الكبيسي رئيس مجلس إدارة الشركة القطرية الألمانية للمستلزمات الطبية: " ان الشركة القطرية الألمانية للمستلزمات الطبية تسعى لتطوير استراتيجيتها كمزود للخدمات الطبية من خلال خططهــا التنموية لتشمل برامج ومشروعـات وأنشطة جديدة حيث سيشكل التعاون مع جامعة قطر فرصة إضافية تقوم بها الشركة تجاه تحقيق رؤيتها المستقبلية".
وتعتبر الشركة القطرية الألمانية للمستلزمات الطبية واحدة من أهم الشركات الرائدة في تصنيع المستلزمات الطبية في الشرق الأوسط وقد اثبتت جدارتها كمنافس في مجال صناعة الأجهزة الطبية حيث بدأت اسواق الرعاية الصحية ذات المعايير الراسخة بالاعتماد على منتجات الشركة القطرية الألمانية للمستلزمات الطبية عالية الجودة. وصرح الدكتور أيمن اربد مدير تخطيط وتطوير البحث العلمي: "بأن فريق عمل من كلية الهندسة ومكتب الملكية الفكرية والإبداع سيتولى تطوير وحماية التقنية الجديدة. وتأتي هذه الاتفاقية ضمن استراتيجية الجامعة للتوسع في نقل التقنيات للقطاع الصناعي وتحفيز تنويع مصادر الدخل".
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.